البيدوفيلي .. وحش الأطفال !!

الزيارات: 355
التعليقات: 0
البيدوفيلي .. وحش الأطفال  !!
https://www.hasanews.com/?p=6569124
البيدوفيلي .. وحش الأطفال  !!
هاجر عايض البقمي

قد يكون هذا المصطلح أبشع مصطلح يرد على ذهن أي شخص سوِي، فهو وحش قاسي وعديم إنسانية قد يبدو لك في بعض الأحيان كحمل وديع بينما تختبئ أنيابه بانتظار فريسة بريئة!

لمن هو ليس مألوف مع هذه الكلمة فالبيدوفيلي هو كل شخص بالغ قد قام بفعل أو قول ذو طابع جنسي لمن هو تحت سن الثامنة عشر، أي بصورة أوضح أي امرأة أو رجل يجد في الطفل أو القاصر ما يثير غريزته الجنسية ويباشر بالاعتداء عليه لفظيًا أو جسديًا، أو حتى بأبسط صورة كأن يمتلك البيدوفيلي صور أو مقاطع لأطفال بإيحاءات جنسية في أجهزته الإلكترونية.

بالطبع هذا الأمر من الصعب مناقشته أو تناوله عادةً ولكن هذا التقصير من شأنه خدمة البيدوفيلي وخصوصًا أنه يبحث عن ضحية يسهل إرهابها وترويعها إن كانت ستُقبِل على الإفصاح بما فعل لها، يخجل أو يخاف بعض الأهالي من اللجوء إلى القضاء لكف أذيته باعتقادهم أن هذا قد يعرضهم للفضيحة أو يؤثر سلبًا على مستقبل الطفل، بينما هو العكس تمامًا فالضحية عندما يكبر سيواجه الكثير من المشاكل النفسية بسبب شعوره بالذنب وأنه المخطئ في هذا كله، وربما يحدث اسوأ احتمال وهو أن يكبر الطفل ليصبح صورة مطابقة لما تعرض إليه في الصغر وهو بيدوفيلي آخر! فأنا أشجع الجميع ممن تعرض أحد أطفاله أو قريب له لهذا النوع من الاعتداء الشنيع أن يضع حدًا له، فالقانون وحده الرادع لهذا المجرم.

يرى بعض الآباء أو الأولياء أن بمواجهة البيدوفيلي ومناصحته سيجعله يتوقف عن ارتكاب مثل هذه الجرائم بحق أطفالهم أو غيرهم، ولكن يؤسفني القول أن النصيحة والإرشاد لا وقع لها في قلب شخص قد توغل في مستنقع يستحيل الفرار منه، كذلك بمواجهة البيدوفيلي دون ردعه قانونيًا سيجعله يبحث عن طرق أكثر حذرًا في تحرشه بالطفل اللاحق، مما يعقد عملية الإثبات إن أقدم الأهالي بملاحقته قانونيًا، وفرار المجرم من العدالة!

فأطلب من الآباء أن يستعينوا برجال الضبط عندما يكتشفوا تعرض أطفالهم لأي نوع من التحرش سواء لفظي أو فعلي، خصوصًا وأن النظام السعودي قد وضع قانون لمكافحة التحرش وهو سجن ما لا يزيد عن خمس سنوات أو بغرامة لا تزيد عن 300 ألف لكل من ارتكب هذه الجريمة على الأطفال.

فكل أب أو أم أو أي شخص يستند عليه الطفل ويراه ملاذه بعد الله أن يبادر بمواجهة البيدوفيلي بالسلاح المناسب.. وهو القانون.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>