احدث الأخبار

يا نهار أزرق

الزيارات: 1528
تعليق 13
يا نهار أزرق
https://www.hasanews.com/?p=6568423
يا نهار أزرق
أحمد سعد العيسى

كنت في شوارع القاهرة منذ فترة ، فتسللت لمسامعي عبارة تكاد تسمعها كل يوم بل في اليوم عشرات المرات

( يا نهار أزرق)! فتساءلت بيني وبين نفسي، فلماذا يقول المصريون: يا نهار أزرق؟!

مع أنه لو كانت السماء صافية وباللون الأزرق تكون في أجمل حالاتها! ولون نهر النيل عشق المصريين يتلألأ باللون الأزرق الجميل!

وبدأت البحث عن مصدرها ، فوجدتها في كتاب ـ سامح مقار ـ (أصل الألفاظ العامية من اللغة المصرية القديمة) استخدام الأزرق يرجع إلى مصر القديمة، فكان يصحب المتوفى في طريقه إلى المقبرة اثنان من النسوة النائحات ،اللتان كانتا تنتحبان على ـ أزوريس ـ المتوفى ، وهن يرتدين ثياباً ممزقة عند الصدر وهن يبكين المتوفى، وعادة كان اللون الأزرق هو اللون المخصص لثياب الحداد!.

فهل كان هذا امتداداً لما كان يعتقده المصريون القدماء؟!

والمصريون القدماء هم أول من استخدم اللون الأزرق للتعبير عن المولود الذكر و الوردي للتعبير عن المولود الأنثى!

أم أن هناك سبب آخر لهذه المقولة؟!

لنستعرض بعض ما يحمله المصريون من اعتقادات اتجاه اللون الأزرق، لعلنا نجد السبب الحقيقي:

كنت أشاهد الأفلام المصرية القديمة ومن ضمن المشاهد التمثيلية: وجود السيارة ذات اللون الأزرق للشرطة ، أثناء الاعتقالات، والقبض على المجرمين،والإضاءة التي تعطي الإشارة بالخطر والتحذير فوق السيارة تكون باللون الأزرق! فربما كانت لهذه المشاهد التأثير الكبير في صياغة (يا نهار أزرق) لأن المجرم ستواجهه (بلاوي زرأة) في التحقيق!

وعندما يدخل المجرم السجن ، يلبسونه اللباس الأزرق من القبعة والقميص الكامل!

وهذا المشهد يجعل المواطن يشبّه حياته أو حياة غيره من بداية نهاره بالحياة الزرقاء!

أو يهدد غيره بـ ( نهارك أزرأ)!

ومن التعابير اللونية كذلك : ما نشاهده في جدران المستشفيات وغرف التنويم، حيث يصبغون الجدران باللون الأزرق الفاتح ، وهو لون يدل على القوة ويعبر عن راحة العين و الأعصاب والاسترخاء ، لذلك قد يربط بالمرض ، فيعبرون عن المرض بـ ( يا نهار أزرأ)! والمريض يتحول جسده أحيانا من شدة المرض إلى اللون الأزرق سواء تحت جفن عينيه أو أطراف أصابعه.

قال تعالى: ( يوم ينفخ في الصور و نحشر المجرمين يومئذ زرقاً )

يحشر الله المجرمين يوم القيامة زرقاً ألوانهم من الخوف و القلق و العطش وعيونهم زرقاء من الخوف و أهوال يوم القيامة!

واستخدم اللون الأزرق لعمال المناجم باختراعهم لباس ـ الجينزـ القوي ذو اللون الأزرق ليتحمل الأعمال الشاقة و قليل ظهور الأوساخ عليه!.

وخلاصة القول لا غرابة من استخدام ( يا نهار أزرق ) على ألسنة المصريين طوال يومهم سواء في نهارهم أو ليلهم ، لأنه تعبير ذو دلالة قوية لما يريدون إيصاله بأيسر الكلمات و التعابير!

والله أسأل أن لا يكون نهاركم أزرق!.

التعليقات (١٣) اضف تعليق

  1. ١٣
    مواطن سعودي

    ( بلاوي زرأة)
    ههههههه

  2. ١٢
    زائر

    مقال رائع بو تركي وتشكر على هذه المعلومات

    • ١١
      زائر

      الف شكر على مرورك وتقبل تحياتي

  3. ١٠
    زائر

    مقال جميل و رائع يا أستاذ أحمد ???

  4. ٨
    زائر

    يعطيك العافية يا أبوتركي على هذا الموضوع الجيد… والطرح الرائع بأسلوب جميل… ينور السامع على معلموات متداوله بين الناس….وهذا غير مستغرب عليك فأنت أديب وموهوب.. فتح الله عليك من ابواب فضله. اخوك ابوفهد

    • ٧
      زائر

      وأنا أشكرك ياغالي وأشكر وضع بصمتك الغالية ??

    • ٦
      زائر

      الف شكر وكلك ذوق واتمنى لك السعادة

  5. ٥
    زائر

    دائما مبدع يابوتركي

    • ٤
      زائر

      الإبداع نستقيه من تشجيعكم يا حبيبي

  6. ٣
    زائر

    كلام جميل وبحث شائق يعطيك العافية على ما قدمته من معرفة

    • ٢
      زائر

      الله يجمل حياتك ومشكور جدا لمرورك

  7. ١
    محبكم /أحمد عبدالله العيسى

    شكرا لكل من قرأ المقال وعلق وأبدى إعجابه أو ملاحظته وأسعدني جدا تفاعلكم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>