أوقفوا “العضل” فهو سبب “عنوسة المرأة” !!

الزيارات: 993
تعليقات 3
أوقفوا “العضل” فهو سبب “عنوسة المرأة” !!
https://www.hasanews.com/?p=6566613
أوقفوا “العضل” فهو سبب “عنوسة المرأة” !!
أبرار محمد الجبر

إن الله سبحانه و تعالى عندما خلق الرجل والمرأة جبلهما على حب الاستقرار، و السكنى، و المعاشرة بالمعروف و هذه فطرة الله في خلقه؛ ولكن هذا الاستقرار و الرغبة في تكوين الأسرة لا تتم إلا بالزواج الشرعي، فالزواج الشرعي له مقدمات و شروط لصحته واكتماله؛ و من أهمها تقدم الخاطب الكفء لخطبة المرأة، و إعلان رغبته بالارتباط بها، إلا أننا نرى في الآونة الأخيرة ظهور ظاهرة خطيرة و هي (العضل) والمقصود بها: منع ولي المرأة من أن تتزوج بالكفء من الرجل التي رغبت به و رغب بها، من باب التضييق عليها، و العضل حكمه محرم لقول الله تعالى: (وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَن يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُم بِالْمَعْرُوفِ ذَٰلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ مِنكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكُمْ أَزْكَىٰ لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (232) سورة البقرة.

وقد يستغرب البعض من إقدام الأب أو ولي من هي تحت ولايته على ذلك! و لكن ضعف الوازع الديني، و ما يستتبعه من اتباع للشهوات والأهواء على ما فطر عليه الإنسان من أخلاق قد تدفعه إلى ذلك؛ و هذه الظاهرة أصبحت في تزايد كبير ، و يرجع ذلك لأسباب عدة منها: ما يرجع إلى استغلال الأهل لابنتهم إذا كانت تعمل لأخذ مرتبها الشهري، معتقدين بأن الخاطب يطمع بما لديها !

و بعض الآباء و الأولياء يطلب من الخاطب مهراً مبالغاً فيه ظناً منه أن المهر دليل على مكانة ابنته، و البعض يرفض تزويج ابنته لأنه يرى أن الخاطب ليس من مركزهم الاجتماعي، ومنهم من يمنع المرأة الأرملة أو المطلقة من الزواج مرة أخرى خوفاً من حديث الناس، وجميعها أسباب لا تبرر منع الآباء والأولياء من تزويج المرأة أو من كانت تحت ولايته، و هذه الظاهرة لها آثار سلبية من أهمها: تأخر زواج المرأة، كذلك فتح باب للفاحشة، و الرذيلة.

و لعلاج هذه الظاهرة لابد من الالتزام بأمر الله و نهيه، كذلك انتقال الولاية من الولي الأقرب إلى الأبعد، أو إلى القاضي؛ فالقاضي ولي لمن لا ولي له، فعلى الولي أن يسعى إلى سعادة ابنته و أن يسعى إلى تزويجها من الرجل الكفء، و المناسب لها و لا يحرمها حق من حقوقها فهذه سنة الله، يجب الالتزام بها و العمل بمقتضاها.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    مقال يفتقر لكثير من الحقائق ويعطف على العاطفه اكثر بكثير من الحقيقه .. العضل موجود بالمجتمع ولكن بنسب جدا قليله وربما لا تكاد تذكر امام ارقام العنوسه واسباب العنوسه معروفه ومنها اعداد الإناث مقابل الذكور وعادات وتقاليد والمهور وقلة الرواتب والووظائف ولا يكون العضلاحد الاسباب التي تستدعي كتابة مقال هكذا و!!!

  2. ٢
    ولد الخالدية

    الله يكون في العون المهر كبير جداً وفي نفس الوقت اقلب الوظايف ٤ أو ٥ الف الراتب غير الشقة ومصاريف الزواج يبون قاعات كذا وكذا اقلب الآباء فيهم بخل مايساعدون يعني الولد هو متكفل بكل شي مايتزوج الا لين يطق ٣٠ عشان عرف التصعب الله المستعان بس

  3. ١
    زائر

    العضل مشكلة قديمة من سنوات طويلة ولكن لم يتم إيجاد لها حل
    فنطالب بإيجاد الحل الجدي الذي يضمن الاستقرار للبنت وذلك
    اولا.. بانتقال الولاية من الاهل الى المسؤولين في وزارة العدل وذلك فعلى كل بنت تم عضلها او رفضوا الاهل تزويجها فلا تخاف بل يتم الذهاب لوزارة العدل او تتصل عليهم لانقاذها
    ثانيا.. ان يتم مساعدة الفتاة من قبل الشيوخ وذلك بالبحث عن زوج للفتاة التي تم عضلها او كبر سنها ولم يتم تزويجها لمساعدتها
    ثالثا وأخيرا.. اوجدوا رقما لجهة رسمية تستقبل تلك الحالات لحل المشكلة عاجلا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>