ماذا بعد .. ” رمي البرقع ” ياسادة !

الزيارات: 1279
تعليقات 7
https://www.hasanews.com/?p=6562994
ماذا بعد .. ” رمي البرقع ” ياسادة !
يوسف الذكر الله

سؤال من حقنا كمواطنين طرحه واستفهاماً لجوانبه وابعاده ومعانيه ؟ .. هل أصبحت “المهرجانات والفعاليات” أمنية وغاية كل مواطن وجزء مهم في حياتنا لنتعايش مع أحداثه ونستمتع بمجرياته من أجل مواكبة العالم ولكي نحرص و نستميت على  إقامة تلك الاحتفالات بالحضور والمشاركة من كل الطرفين ونربي أبنائنا وبناتنا على نهجه و أطباعه وعلى أسلوبه ولو كان أسلوب لا يليق بمجتمعنا المحافظ على عاداته وتقاليده ودينه القويم.

هل (الدول المتقدمة والمتحضرة ـ كما يعتقدون) عندما جعلت من الترفيه واقصد فيه تلك الفعاليات التي تقيمها جهات خاصة أو حكومية تعتبر سياحة لجلب الشعوب إليها قد استطاعت أن ترتقي بمجتمعاتها وتتقدم للمحافظة على قيمهم وأخلاقهم وتربية صالحة لأبنائهم تحت ظل الحرية المطلقة ونشر الاحتفالات والملاهي ونشر الاغاني والموسيقى ومضايقة الناس في حياتهم دون حياء ، وإشغال الأنفس بأشياء تافهة بقصد ضياع الأوقات والتسلية !، لكن .. هناك اختلاف بيننا وبينهم لا تتطابق ولا تتوافق بمجرد التشبيه او التعاطي معها ، فتذكروا أن بلادنا تحتضن على ترابها الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين “وهذا مانفخر به” فعليهم احترام مقدساتنا ومراعاة لشيوخنا وعلمائنا الصالحين.

نعم .. نحن مع تلك المهرجانات المقننة  التي لا تخرج عن الإطار الديني وعن المفهوم الاجتماعي المحافظ وذا منفعة علمية وثقافية تعود ايجاباَ وتعكس مدى حضارة الشعوب عندما تحافظ على تاريخها وموروثها وتتبناه بشكل يساهم من الجميع تشجيعه ودعمه.

فحذاري أن  تفلت “السبحة” من أيدينا بمجرد تقاليد عمياء قد تؤدي إلى ما لا نتمناه ولا نقبله ولا نرضاه على أخواننا واخواتنا وفلذات أكبادنا بتلك المظاهر الغير لائقة فجيل مستقبل هذا البلد وأمهات وآباء لديهم رسالة تغرس في نفوس أبنائها خلق الدين والتربية الصالحة “فهم في أيديكم” .. دعوا “الغرب” يتعلم منا وليس أن نتعلم منه .. تذكروا أننا قبل ذلك ولا زلنا في حروب طاحنة مع تلك الملهيات الصغيرة التي بين أيدينا وحولنا نحاول نصارع الوقت من أجل البقاء بكرامة وعزة وقوة في إيماننا ومسيرتنا الإسلامية ونخطو على طريق رسول الرحمة على البلاد والعباد وعلى المسلمين كافة فقدوتنا و نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي أودع دينه فينا أمانة لنحافظ عليه كمسلمين وعرب و أن لا تلهينا تلك الأشياء الدخيلة عن ذكرالله وعن طاعته فقد قال الله تعالي في كتابة الكريم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ ۚ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ) .. صدق الله العظيم “.

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    الاسم (اختيارى)

    خطوه الى الامام وبالتوفيق لها .. ولاعزاء للمتشددين 🌷

    • ٦
      اصحى يا نايم

      الله يشدشد رأسك يامنفتح فتحة عوده

  2. ٥
    زائر

    خطوه الى الامام وبالتوفيق لها .. ولاعزاء للمتشددين 🌷

  3. ٤
    زائر

    يا اخي المشكله ان فيه دخلاء على المجتمع الاحسائي من مناطق و دول مختلفه شوهوا صورة الاحساء وحشمتها و البعض ممن سافر للخارج سياحة او بعثه رجعوا اللي شالت الغطاء وفكت النقاب واللي تحط الشيله حط واللي علاتها حفبه لفت نظر اكثر من ستر والمشكله ان البنات الصغار يقلدون والمطاعم شالت الحواجز وصار الكل ياكل قدام بعض وعادي تفك وجهها تاكل بحضور زوجها والناس حولها ولا خلصت لبسته وقامت فل مك اب ورييحة العطر فايح وتدخل بين الشباب محلات القهوة المختصه اللي انتشرت فجأه ولا همها احد طوابير بنات جنب طوابير شباب وين صرنا و لا جيت لوظايف البنات بالمطاعم مالها مكان خاص اللي تحضر و تطبخ بين رجال واللي تفتح الابواب واللي رضت بالشغل عشان العيشه حلاق مشغلين محاسبه يا ما بنشوف البنت الاحسائية بحشمتها بحياها بأدبها سواء كانت منقبة او محجبه بس اتمنى شرط الفصل والمكان الخاص بأماكن العمل وحفظ كرامة البنت مو بوقت الصلاة طالعه بالشارع ومقفله المحل لان ممنوع تقعد داخله وقت الصلاة مو تصير تفتح ابواب المطاعم والا تشيل صحون ثقيله بيدها والا اجنبي يتأمر عليها

    • ٣
      اصحى يا نايم

      مافيه دخلاء ولايحزنون بعدين حسستني ان الاحساء ماهيب محافظه سعوديه ياحبيبي الاحساء جيزها جيز اي محافظه فيها من الغربيه والجنوبيه والشماليه والوسطى المشكله في مجتمعك تأثركم بالمسلسلات التركية والقنوات المشفره هذي اهي الي دخيله على المجتمع بالعربي التربية الصالحة والجلوس مع الابناء ومراقبتهم وحل مشكلاتهم وحثهم على الدين والصلاة مجتمعك الاحسائي الي انت بنظرتك تشوفه مجتمع فاضل اقسم لك بالله فيه ناس ماتصلي هيا حلها انت والحنطور قصدي الحنوط

  4. ٢
    عبدالله الحنوط

    دائما الشخص المنبوذ يسعى ان يلفت انظار الناس ويستعد لفعل اي شي عشان يلفت النظر لان ليس له قيمه بالمجتمع ولان المحتمع المحافظ ينظر اليه نظره شفقه لما فيه من حال لايتقبله المجتمع ولن يتقبلهم .. وابو هالفتاه يستحق ماجاه من هجوم اعلامي ومن المجتمع عشان يعرف ان افكاره الخياليه ليست في مكانها وعشان غيره يتعظ .

  5. ١
    زائر

    بيض الله وجهك ، مقال ولا أروع والله يحز في نفوسنا ونحزن إنا وصلنا إلى هالحال إلى متى يعني … الوضع أصبح لا يطاق بجد

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>