فَلَا يُقَالُ .. يَدٌ جَذَّاء

الزيارات: 764
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6560302
فَلَا يُقَالُ  .. يَدٌ جَذَّاء
محمد الهميلي

من طبيعة المجتمعات الكبيرة التنظيم وإرساء قواعد الأنظمة والتي تتيح لجميع شرائحه الاستفادة من شؤون الحياة  وفيما يحقق بذلك تلبية الاحتياجات والنماء على المستوى الفردي أو المستوى الجمعي .

ولأن الاحتياجات المجتمعية متنوعة ومتغايرة تأخذ بطابعها المواكبة لزمنها وأيضا الاحتياجات الفردية  مختلفة ومتعددة – بغض النظر عن الضرورية والكمالية – ولأن الإنسان لم يؤت من العلم إلا قليلا كان للتخصص أثره البالغ في شد ترابط المجتمع .

فكل ذي مهنة يؤدي حقه في بناء المجتمع ، لذلك تَبَادَلَ العطاء بين أفراده تحت مظلة مؤسسية هي المسؤولة عن سن القوانين وحفظ الحقوق بين الجميع.

وللإنجاز والتنفيذ والدقة والتحليل كان  الوجود للمسؤول .

لكن الغائية في وجوده راجع لتفعيل النظام وتحقيق أدواته بما يحقق أهداف المؤسسة

فتلك المهن التي تؤدي مصالح المجتمع اتسمت بمسمى ( الوظيفة )

فالعلاقة بين الرئيس ( المسؤول ) والمرؤوس ( الموظف ) علاقة تجاذب لا تصادم، وتكاتفية لا اتكالية.

على هذا كان من المهم فهم كلٍ منهما للآخر في دائرة التقدير والاحترام.

عبارة جميلة وجدتها في مقدمة الدليل الاسترشادي لقواعد أخلاقيات العمل والذي أصدرته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في شهر فبراير 2017

« يعـد الدليـل الإسترشـادي لقواعـد أخلاقيـات العمـل مـن أهـم المشـاريع الوطنيــة التــي تبنتهــا وزارة العمــل والتنميــة الاجتماعيــة، و ذلــك لمــا للميثـاق مـن أهميـة بالغـة فـي خلـق بيئـة عمـل إيجابيـة و منافسـة تكـون مصـدر فخـر و مـكان اعتـزاز وطنيـا و دوليـا و لتحقيـق الاسـتقرار الوظيفـي »

كما ذكر الدليل جملة من السلوكيات الواقعة في بيئة العمل وأطرافها – من الجميل أن تُقرَأ –

فالعامل في الميدان الوظيفي والمسؤول عن بيئة العمل  مشتركان في وحدة الهدف المتمثل في ايجابيات المخرجات .

فالقدرة والإمكان عنصران يطلب أحدهما الآخر أينما وجد واحِدُهما، والتقارب في الشفافية وتواصل قنوات الاستماع ومبدأ التعاون لمظهر القوة في الأداء بين الطرفين مع إيجاد بيئة عملية توافق دراستها واقعيتها حتما سينتج عنه ( النجاح )

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    ماشاء الله
    وصرت داعيةوطلعت لك لحية يا محمد
    آه يالدنيا

  2. ١
    زائر

    و أضم صوتي مع التعليق الأول

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>