تساؤل ؟

الزيارات: 2661
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6560229
تساؤل ؟
يعقوب العلي
لو كنت في سفينة ما وكادت أن تغرق ، ثم نجوت بأعجوبة بطريقةٍ ما ؛ فما الذي ستهتم به ؟
هل سيكون اهتمامك من هو قائد هذه السفينة ؟ وما الدور الذي قام به ؟
أم لماذا كادت أن تغرق السفينة ؟ وما الطريقة التي نجت من خلالها السفينة ؟
أو من هو صاحب الحل في إنقاذ السفينة ؟
جعلت هذه الأسئلة والمثال مقدمة لي ، لأننا نعيش الحياة كسفينة يوجد حولها أمواج متلاطمة ، وتحيط العواصف بها من كل اتجاه ، والأزمات تأتيها من الداخل والخارج.
ولا زال البعض يبحث عن القيادة ، ويستميت ويستنفر قواه في سبيل الحصول عليها .
يختلق المشاكل والخلافات ويضع المصاعب والعقبات من أجل أن يظهر في صورة البطل والقائد والمفكر والملهم .
في ظل الظروف التي تعيشها السفينة لا يهم مكانك وموقعك ودورك – بل من المهم أن تنجو السفينة .
ولا يهم أن يكون الحل منك أم من غيرك .
وليس من الضروري استشارتك والأخذ برأيك .
# ما يهم هو أن تقوم بواجبك ومهمتك على أكمل وجه ، وأن تبذل كل ما تستطيع لإنقاذ السفينة .
أن تقوم بواجبك ومهمتك فقط ، لا يفسر أن تترك الآخرين أن يتصرفوا وفق ما يريدون وحسب ما يشتهون . لا بل على العكس .
إن رأيت أن الضرر والخطر والهلاك يأتي منهم فعليك أن تبعد الضرر والخطر والهلاك الذي يأتي منهم أو من تصرفهم سواءً عليك أو على المجتمع بالطريقة والأسلوب المناسب والنافع ، فليكن حديث ( أصحاب السفينة) أكبر مثال ودليل على ذلك  ففي نهاية الحديث قال النبي صلى الله عليه وسلم: فإن يتركوهم وما أرادوا هلكوا جميعًا ، وإن أخذوا بأيديهم نجوا ، ونجوا جميعًا .” رواه البخاري “
يعقوب بن عبداللطيف العلي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    بو عبد العزيز

    مقال جميل ذو معاني عميقة بارك الله فيك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>