بتفاؤل فمطالبات… هكذا استقبل منسوبو التعليم رسالة “وزيرهم”الجديد

الزيارات: 1178
1 تعليق
بتفاؤل فمطالبات… هكذا استقبل منسوبو التعليم رسالة “وزيرهم”الجديد
https://www.hasanews.com/?p=6559699
بتفاؤل فمطالبات… هكذا استقبل منسوبو التعليم رسالة “وزيرهم”الجديد
بسام الأحمد

تزامنًا مع العودة إلى المدارس استهل اليوم الأحد وزير التعليم د. حمد آل الشيخ بداية الفصل الدراسي الثاني للعام 1439-1440 هـ برسالة نصية لمنسوبي التعليم عبر هواتفهم المحمولة منذ الصباح الباكر وفي بادرة تُعد الأولى من أحد الوزراء الذين تعاقبوا على التعليم بالمملكة .

حيث بدأت بتقدير معاليه لمنسوبي التعليم واصفًا عطاءاتهم بالموثوقة واختتم رسالته باسمه فتضمن نصها الآتي :
‏زملائي وزميلاتي منسوبي التعليم
أقدِّر جهدكم وأثق بعطائكم مِن أجل جيل المستقبل ليتمكن مِن المعارف ومهارات القرن 21.
أخوكم
حمد آل الشيخ.

وفي هذا الصدد قامت “الأحساء نيوز” برصد بعض ردود أفعال من هم في الميدان التعليمي والتربوي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبالتواصل المباشر مع بعض منسوبي تعليم الأحساء .

وتباينت ردود أفعالهم حيال ذلك إلَّا أنَّ أغلبها جاءت إيجابية واصفةً المبادرة بالجميلة والمحفزة للميدان التعليمي والعملية التربوية.

حيث قال الأستاذ محمد الشاعري : كتب الله أجره ونتمنى من الله أن يكون خير سند لمعلمي ومعلمات الوطن ، وتابع شيٌء جميل أن تستفتح فصلًا دراسيًا بمثل هذه الطاقة الإيجابية اللهم أدمها .

وقالت الأستاذة منى الشهري : العود أحمد والبداية أجمل مع وزير يرسل عباراته المحفزة ليرسل مع نور الفجر أمل للمعلمين والمعلمات بأن القادم مبشر بالخير وأن التعليم يُكتب بقلم مختلف عما سبق.
فيما طالب آخرون بالتروي وعدم المبالغة في وصف الشعور بالإيجابي ونعت آخرون ماجرى بأنه من باب “البروستيج” وربما الأيام ستثبت عكس المأمول ، فيما رحب كثيرون بهذه البادرة وزادتهم تفاؤلًا فقاموا بمطالبة الوزير بحسم عدة ملفات سابقة وقرارات تحتاج المراجعة .

فقال الأستاذ عبدالله الزبدة :رسالة معالي وزير التعليم الدكتور حمد ال شيخ كان لها أثر كبير على نفسي كمعلم وكأنها موجهة لي شخصياً ، فبتأكيد اعطتني دافع قوي في استقبال أول يوم للفصل الدراسي الثاني بطابع مميز يختلف عن بداية العام الدراسي .

وتابع “الزبدة” مخاطبًا الوزير : هنالك ملفات تنتظر الحسم يا معالي وزير التعليم ، فالملف الأول إعادة الثقة بين الوزارة والمعلمين بتحسين اللغة الاتصالية والبعد عن الصدام الإعلامي، وثانياً منذُ سنوات يطالب معلمون ومعلمات بحقوقهم الوظيفية والمزايا المالية التي فقدها بعضهم نتيجة تعيينهم على بند 105، وأيضاً احتساب سنوات الخدمة لبعض الإداريين والإداريات المعينين على خارج سلك الوزارة، وكما يعاني معلمو ومعلمات المدارس الأهلية من الضغط الوظيفي وتدني الرواتب، وكما يحتاج إلى إعادة النظر في بعض القرارات التي اتخذتها الوزارة ويرون كثيراً من المعلمين والمعلمات أنها لم تستند للواقع ولم يقف مقرروها على الوضع ميدانياً، وإنما تم اتخاذها من المكاتب بعيداً عن الواقع، وإجبار الطاقم الإداري على الدوام في الصيف في مدارس خالية ويكون تواجدهم فقط للجلوس دون أي عمل ، والبعض يسلك طرقاً وعرة ويقطعون مئات الكيلومترات في مناطق نائية لمجرد التوقيع، ومن القرارات التي تحتاج إعادة النظر فيها هو استحداث ساعة النشاط التي تهدر وقتاَ طويلاً من أوقات الطلاب و المعلمين دون هدف واضح ولا توجد تجهيزات مدرسية لكثير من المدارس لتنفيذها يومياً، و التأمين الطبي للمعلمين والمعلمات، والغاء المقاصف المدرسية الحالية واستبدالها بشركات أغذية صحية، وأخيراً يا معالي الوزير استعادة هيبة المعلم واستحداث عقوبات رادعة للمعتدي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    معلمه مغتربه ٨ سنوات

    اهم مطلب النقل الخارجي للمعلمات ولم شملهم بعائلاتهم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>