بين عطش ومعاناة.. نفتح ملف “المياه بالجبيل” ضعف بالأحياء واستغلال “الصهاريج” والمتحدث ينفي !!

الزيارات: 7686
تعليقات 5
بين عطش ومعاناة.. نفتح ملف “المياه بالجبيل” ضعف بالأحياء واستغلال “الصهاريج” والمتحدث ينفي !!
https://www.hasanews.com/?p=6559514
بين عطش ومعاناة.. نفتح ملف “المياه بالجبيل” ضعف بالأحياء واستغلال “الصهاريج” والمتحدث ينفي !!
حمد السهلي

تجددت معاناة المواطنين وتصاعدت شكاواهم من انقطاع المياه في محافظة الجبيل من حين لآخر بسبب كسور الخطوط الأرضية الناقلة للمياه لعدد من الأحياء السكنية ما جعل الأهالي يعتمدون في الحصول على المياه المحلاة عن طريق صهاريج نقل المياه بأسعار مرهقة خصوصاً في طريقة الحصول على حجز الصهريج من شركات توزيع المياه المحلاة الأمر الذي تَسَبّب في تضررهم على المستويين المادي والنفسي؛ مناشدين المسؤولين بالنظر في هذه المشكلة واتخاذ الإجراءات اللازمة لحل معاناتهم المتكررة من وقت الى آخر.

الأحساء نيوز” تفتح ملف انقطاع المياه بمحافظة الجبيل وتلتقي بعدد من أهالي المحافظة لمناقشة القضية ووضع الحلول.

 

انقطاع دون سابق إنذار

يصف محمد المسفر من أهالي محافظة الجبيل أزمة الانقطاع المتكرر في الآونة الأخيرة في محافظة الجبيل أصبحت بالأمر المزعج خصوصاً انها تحدث دون سابق إنذار وكذلك الخسائر المادية جراء هذا العطل من تعطل مضخات المياه مما يضطرنا لاستبدالها ، وعلى غرار ذلك نعلم أن قطع الماء يحدث نتيجة كسر في خطوط التغذية للأحياء وهو الأمر المعتاد والخارج عن السيطرة ولكن مع ذلك يجب تنبيه الأهالي من خلال منصات التواصل الاجتماعية او من خلال الرسائل النصية للمشتركين خصوصاً أنهم يعملون بشكل دوري ومجهودات جبارة في حالة انقطاع المياه لسد العجز ومعالجة الكسر في وقت قياسي.

وتابع «المسفر» .. بعد مشكلة فواتير المياه  التي أثارت الجدل مؤخرًا بسبب ارتفاعها بشكل مبالغ فيه، وبطريقة وُصفت بالارتجالية، تأتي مرحلة قطع الماء و خلافاً على ذلك اننا نحن من نحسب قيمة العداد ونطابقها لديهم لمقارنتها مع قيمة الاستهلاك الأساسي ومع ذلك نتفاجأ بانقطاع الماء، كما أن المشكلة تمكن بعدم تواجد المسئولين  لحل مشاكل المواطنين عند حدوث خلل عام بالشبكة والاكتفاء بموظف العمليات المقاول دون اي صلاحية او دراية بالحلول كما ان موظف العمليات لا يتواجد طول الوقت وخاصة بعد منتصف الليل

معاناة مع صهاريج المياه

وقال المواطن حربي الخالدي أن المشكلة تمكن في نفاذ صهاريج المياه المحلاة من شركات التوزيع لكثرة الطلب عليها حال انقطاع الماء و أن وجدت ذلك فإن المساومة بالمبلغ سوف تكون اشبه بطرق التحايل من خلال تقديم الحجز على الآخر لمن يدفع الأكثر وهذا ما حدث معي ، وحتى في بعض الأحيان يضعف ضخ الماء لمنزلي خصوصاً في ساعات الليل الأخيرة في الحي الذي أسكنه وبعض الأحيان ينقطع الماء لمدة تتجاوز الأربعة وعشرون ساعة في مدينة بها أكبر محطات تحلية المياه المالحة وبكميات كبيرة تغذي داخل وخارج المنطقة الشرقية.

وأكد «الخالدي» بقوله أنه من المفترض في حالات الطوارئ وجود خطط بديلة تضمن تدفق خطوط التغذية للأحياء السكانية و عدم انقطاع الماء في كل الأحوال ، حيث تجد في البيوت كبار السن والأطفال والاحتياج المستمر للماء ، ناهيك عن المدارس لما يسببه ارباك للحركة التعليمية وعن المرضى في المستشفيات .

تأثر واضح في أحياء جديدة

أما المواطن محمد المليحي من سكان حي الخالدية الجديد بالجبيل هو الآخر يؤكد بقوله أن انقطاع الماء عن منزله بشكل متكرر في أوقات متفاوتة قبل ثلاث أسابيع ويوم امس لما يقارب اليوم الكامل ، ومن الغير منطقي انقطاع الماء في احياء جديدة تمتلك شبكة خطوط أرضية جديدة ، والحل الوحيد صهاريج المياه وطابور الحصول عليها ومن سبق هو اللي سوف يحظى بالماء ولا عزاء لمن لم يحالفه الحظ في الحصول على نصف صهريج ماء على أقل تقدير، فكيف لنا أن نحقق رؤية 2030 ولا نزال بحاجة الى وايت ماء !!

 

ربكة للحركة التعليمية

بينما أشار تركي الخالدي من أهالي حي طيبة أن مشكلة انقطاع المياه ليست وليدة اللحظة، وأضاف بقوله: وأنا بدوري أرحّب بأي مسؤول يزور الحي ليطّلع على صدق ما نقوله، وأنه لا توجد مبالغات فيما يرد على صفحات وسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي وهاشتاق انقطاع الماء بالجبيل حول هذه القضية، ويمكنكم من خلال تجولكم مشاهدة مجموعة من صهاريج المياه التي تقف في إحدى الساحات القريبة من شارع أبو بكر الصديق بجانب أسواق المزرعة ، والأدهى من ذلك أن بعض المدارس التي تنقطع فيها المياه بصفة متكررة يلجأ مديروها إلى إخراج الطلاب من دون إبلاغ ذويهم، وبالتالي ربما يقضي بعض الطلاب فترات طويلة في الشارع قبل عودتهم إلى البيوت.

“متحدث المياه” بالشرقية يتحدث !!

هذا وصرح لـ«الأحـساء نيـوز» المتحدث الرسمي لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية فهد العنزي أنه وفقاً لأحدث البيانات المستمرة عن الوضع التشغيلي لشبكات المياه بمحافظة الجبيل والتي تشير إلى عدم وجود انقطاعات في المياه عن كافة أحياء المحافظة عدا حالة الكسر التي وقعت في الفترة الماضية وتم إصلاحها خلال خمس ساعات وعاد الضخ تدريجياً إلى وضعه الطبيعي.

وبخصوص ما يرد لمركز الطوارئ والبلاغات عبارة عن بلاغات فردية متنوعة لا تصل لمستوى الظاهرة أو الانقطاع التام لأكثر من وحدة سكنية في مخطط أو على مخطط بشكل عام ؛ حيث يتضح  بعد الكشف على عداد المشترك وجود المياه بشكل منتظم وهو ما يفضي إلى وجود مشكلة داخلية بالتنظيم المائي داخل العقار خصوصاً لمن لا يمتلك خزانات أرضية مرتبطة بأخرى علوية تصل بينهما مضخة لرفع الماء ، عوضاً عن  بعض العوائق الفنية البسيطة في المحابس أو التسربات التي قد تقع في حالات محدودة جداً في بعض العقارات.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    زائر

    انا من المساجرين عمارة كاملة في غرب المزارع ولدينا مشكلة ضعف وتقطع الماء ولنا الان اكثر من 3 أسابيع الى 4 والمشكلة موجودة ولَم تحل الى الان

  2. ٤
    زائر

    انا احد المساجرين عمارة كاملة للعمال في غرب المزارع ولدينا مشكلة تقطع الماء والتوقف الكامل ولنا من 3 الى 4 أسابيع والمشكلة متواصلة ويتم التعبئة عن طريق التناكر

  3. ٣
    متابع بستمرار

    انا احد المساجرين عمارة كاملة للعمال في غرب المزارع ولدينا مشكلة تقطع الماء والتوقف الكامل ولنا من 3 الى 4 أسابيع والمشكلة متواصلة ويتم التعبئة عن طريق التناكر

  4. ٢
    خالد الحسين

    هذا يدل على عدم اهتمام وعدم عمل صيانة دورية

  5. ١
    زائر

    ضيف على ذلك مصلحة المياة فيهم تعالي وتكبر على المراجع وكأن الماء ببلاش ناخذه منهم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>