الخطوط الجوية السعودية إلى متى ؟!

الزيارات: 788
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6559093
الخطوط الجوية السعودية إلى متى ؟!
متعب الكليب

يعرف في قانون الرضا الوظيفي بأنه مطلب مهم، والذي يعكس تقديم أرقى الخدمات لعمل المنظمة، وخصوصاً عندما يكون في المقابل هناك عميل مستفيد، وهم شريحة كبيرة من المجتمع، ويتحملون مبالغ مالية مقابل الاستفادة من تلك الخدمات، وما ادراك ما الخدمات !!؟ عندما يكون المعني شركة تعتبر واجهة هامة وتتميز بمواقع إستراتيجية، وفي مقدمة كبرى شركات الطيران العالمية، فهذا يحتم عليها مواكبة التكنولوجيا والتطور والتطوير في طائراتها وفي مسابقة الزمن بخدماتها.

ولكن المؤسف من عدم التزامها بالمواعيد في بعض مطاراتها، والمثالية والشكلية التي تستعرضها دون الوفاء بها، وأنه لم يتاح لها شريك منافس يجبرها على تحسين خدماتها وتقديم الأفضل، بل ويحرجها أمام نفسها فيما تقدم من خدمات مقارنة بالشركات الأخرى، ناهيك عن التعامل الحاد من قبل بعض موظفيها الذين يفتقدون الى كثيراً من مقومات المعاملة، بعيداً عن المعاملة الحسنة و يفتقرون إلى الابتسامة ثم الابتسامة ثم الابتسامة، والتحدث مع العميل بوجه عابس، وكأنهم متفضلون عليه بتلك الخدمة المقدمة أو بالمعنى العامي ( عاجبك ولا بسلامتك !!).

والمشاهد والمواقف والأحداث خير دليل وشاهد على ذلك، وكما هو معلوم في مهارات التواصل بأن الصورة تخاطب كل البشر، المتعلم والأمي، الصغير والكبير، وتكسر حاجز اللغات، لذلك فهي تمثل أهمية تعكس التصور عن المنظمة بشكل عام، سواء بالسلبية أو بالإيجابية، لأنه ترتبط بشيء ملموس ومحسوس ومحدد، بعيد عن الكلمة المنطوقة أو المكتوبة، والتي قد تجتمع جميعها في تصرفات بعض موظفي الخطوط.

وهذا لم يكن وليدة اليوم بل سنوات والحال كما هو الحال والله المستعان ولا أقول جميع الموظفين ولكن بعضهم معنيين بما ذكر، فمن هو السبب في ذلك !!؟؟ ولماذا العميل هو الضحية !؟ اوليس هذا يظهر صورة سلبية ومؤثرة عن السياحة في المملكة، والذي يعتبر هذا القطاع هام ورافد ضمن منظومة تحقيق نجاح السياحة، ولا ينقصها أهمية الضيافة المقدمة والمضيفين في الطائرة أثناء الرحلة، والرسمية التامة التي تتسيد عليها التكشيرة والتجاهل، والذي يشعرك كأنك أمام السجان وليس مسافر على رحلة جوية، وأنه عليك الالتزام بقبول ما يقدم لك من قبلهم فقط وبدون أن تتقدم بأي طلب، وربما يكون هذا بسبب إصابتهم بدوار الضغط الجوي والإقلاع والهبوط.

والموضوع يطول فإلى متى !!؟؟

لذا يجب وضع خاصية تقييم الخدمات والموظف مقدم الخدمة في الخدمات الأرضية مباشرة بعد تقديمها وخاصية تقييم المضيفين خلال الرحلة، وأهمية رفع كفاءة إدارة الموارد البشرية بالشركة والتي تعتبر من أهم الإدارات في أي منظمة تسعى لتحقيق أهدافها في مهارات التعامل مع الجمهور من المستفيدين من خدماتها أو السياح القادمين إلى المملكة أو حتى العابرين.

صورة مع التحية لهيئة الطيران وهيئة السياحة، وأعتقد بأننا في مملكتنا الغالية حباها الله نمتلك مساحات شاسعة ومطارات متعددة ورؤية مستقبلية واعدة، صناعية وسياحية وأستثمارية وتجارية واقتصادية على طراز عالي لذا تستحق بأن يكون فيها عدة شركات طيران بخدمات عالية الكفاءة والجودة والنوعية تخدم الوطن والمواطن والمقيم والزائر، وفرض المنافسة الشريفة دائماً ما يصنع الفارق والتطوير والإنجاز والأفضل.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    للاسف تعيبون على الخطوط السعوديه وتركبونها. وهذا يعني تناقضكم مع انفسكم. الخطوط لا تتعمد التأخير بل تتعمد السلامه لعملائها. لايمكنها السماح بالاقلاع طالما هناك نسبة خطوره على سلامة الركاب وطاقم القياده. هذا اولا. وثانيا معاملة الموظفين. فلا تعمم. هناك من يفتقد الابتسامه لكنه يؤدي عمله بكفائه. لكن ماذا عن بعض العملاء الذين يتلفظون بالفاظ غير لائقه. ويحاسبون الموظف على بعض الانظمه او على التأخير وهذا ليس بيده. فلكل قسم مديره وهو المسؤل للاجابه على تسائلات العملاء. العميل في اي مصلحه لازم يتذمر وهو لا يعرف اسباب التقصير ان حدث. مثال. الاتصالات. المهربه. المياه. وغيرها.

  2. ٢
    زائر

    لمنع دخول ممنوعات من السياح لابد من تفتيش الداخلين لبلدنا …

  3. ١
    زائر

    لين اسبوع الجاي هههه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>