احدث الأخبار

“تقويم التعليم” ترصد مخالفات خلال “الاختبار التحصيلي” وتحيلها للجهات المختصة بضوابط معينة .. “الغذاء والدواء”: يمكن إعادة استخدام الكمامة الطبية مرة أخرى مصادر “الأحساء نيوز” تكشف حقيقة بدء الرصد الآلي للحزام والجوال والسرعة بجميع طرق الأحساء باستثناء 4 فئات.. الأحوال المدنية تستقبل الجمهور غدًا الأحد متحدث التجارة: بدءًا من الغد سيسمح بالعروض والتخفيضات “متحدث الداخلية”: مخالفة عدم لبس الكمامة مقتصرة على التواجد في التجمعات متحدث الطيران المدني: لن يُسمح بوجود مودعين أو مستقبلين في المطارات بالفيديو.. متحدث الداخلية: السماح بالمشي داخل الحي ويقاس بالموافقة على أداء الصلاة الموارد البشرية: تعليق الحضور بنظام البصمة حتى الـ16 من الشهر الجاري متحدث الموارد البشرية: لا يحق لأي منشأة استفادت من “ساند” إنهاء التعاقد مع الموظف الخطوط الحديدية تستأنف رحلاتها غداً وتؤكد: أكملنا الاستعدادات كبار العلماء: من منعه العذر عن شهود صلاة الجمعة والجماعة بالمسجد فأجره تام

“الخثلان” يحذِّر من الإفتاء بالآراء الفقهية الشاذة: ليس رشدًا بل قلة توفيق

الزيارات: 468
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6558422
“الخثلان” يحذِّر من الإفتاء بالآراء الفقهية الشاذة: ليس رشدًا بل قلة توفيق
محليات - الأحساء نيوز

هاجم عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الدكتور سعد الخثلان، مَن يفتون ويتبنون وينشرون الآراء والأقوال الدينية الشاذة والمنكرة، التي تسبب تشويشًا وإرباكًا في المجتمع، بأن عليهم مسؤولية أمام الله -عز وجل-، مشيرًا إلى أن عملهم خطأ، وليس من الرشد، ولا من الحكمة، بل هو من قلة التوفيق بنشرهم مثل هذه الآراء.

وتفصيلاً، طرح الخثلان في برنامج يستفتونك أمس على قناة الرسالة تساؤلاً عن الهدف من نشر الأقوال الشاذة فيما يتعلق بحكم نشر بعض الأقوال الدينية غير المجمع عليها، قائلاً: “عندما يأتي إنسان وينشر قولاً بعدم وجوب صلاة الجماعة، أو قولاً بأن المرأة تكشف وجهها أمام الرجال الأجانب! ما هدفه من هذا النشر؟ هل غرضه تهوين صلاة الجماعة بالنسبة للمسلمين؟!”.

وأضاف: “حتى العلماء القائلون بعدم وجوب صلاة الجماعة مجمعون على استحباب صلاة الجماعة‏، وأن صلاة الإنسان في المسجد أفضل وأكمل”. متسائلاً: “فلماذا تنشر هذه الآراء؟”.

مشيرًا إلى أن الإنسان قد يلحقه بنشر هذه الآراء شيء من التبعة.

وبيَّن “الخثلان”: الناس الذين يتلقون هذه الآراء لن يقفوا على قضية راجح ومرجوح‏، وإنما سيتوسعون في هذه المسألة! ولذلك فإن الذين ينشرون هذه الآراء وغيرها، مثل المتعلقة بالحجاب أو بالمعازف، أو متعلقة بغيرها، فإنهم يتحملون تبعة توسُّع كثير من العامة في هذه القضايا وفي هذه المسائل.

ومضى الخثلان: لهذا ينبغي للمفتي عندما يفتي أن يكون لديه فقه النظر إلى المآلات، ماذا تؤول إليه هذه الفتوى، وأن يراعي ما عليه الفتوى العامة التي استقر عليها أمر الناس، والمعضدة بالدليل من الكتاب والسنة، وألا يأتي بآراء شاذة وآراء منكرة، أو أمور تسبب إرباكًا أو تشويشًا بين العامة، وربما تسبب تزهيدًا لهم في فعل الخير، أو جرأة على فعل المحرمات.. فهذا ليس من الرشد، ولا من الحكمة، بل من قلة التوفيق بنشر مثل هذه الآراء.

وتابع: ينبغي كذلك عدم نقل هذه الآراء الشاذة التي تسبب تشويشًا وإرباكًا بين الناس في المجتمع؛ فينبغي أيضًا ألا تُنقل؛ فالناقل أيضًا شريك لهذا الذي يطرح مثل هذه الآراء إلا أن تُنقل لعلماء؛ لكي يردوا على هذا الإنسان ونحو ذلك؛ فهذا أمر آخر.

واستدرك: لكن أن تنقل للعامة فتسبب لهم تشويشًا وإرباكًا فهذا ليس من الحكمة، وهذا يعتبر خطأ؛ ولهذا أقول إن هؤلاء الذين يتبنون هذه الآراء الشاذة، وينشرونها في المجتمع، أو ينشرون آراء تسبب تشويشًا وإرباكًا في المجتمع، عليهم مسؤولية أمام الله -عز وجل-.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    مواطن

    حفظكم الله يا علمائنا الأجلاء ، نِعْم الكلام

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>