احدث الأخبار

علماء يكشفون نوعية الكمامات الأكثر فاعلية في الحد من كورونا.. ويحددون مواصفاتها “الأحساء الشاعرة” تُعايد القيادة والشعب عبر “أدبي الأحساء” عليكم بعد الله اتكلنا .. في علاج تطبيق توكلنا بالصور.. “سجون الشرقية” تستأنف جلسات محاكمة النزلاء “عن بُعد” “سابتكو” تعلن استئناف رحلاتها بين المدن.. وفتح الحجوزات غداً الخميس بالأسماء .. “الشؤون الإسلامية” في الأحساء تشكر ٩ فرق تطوعية بادرت بتجهيز وتعقيم المساجد للمُصلين مع نهاية اليوم الأربعاء .. إيداع الرواتب وانتهاء منع التجوُّل الكلي بالصور.. “الشؤون الإسلامية” تكشف لـ”الأحساء نيوز” استعداداتها لفتح المساجد في الأحساء “الخطوط الحديدية” تعلن استئناف رحلاتها في هذا الموعد هيئة الطيران المدني تعلن عن استئناف الرحلات الجوية داخل المملكة ابتداء من يوم الأحد 31 مايو 2020م شاهد… وزير الموارد البشرية يكشف موعد عودة الموظفين لمقرات عملهم مجلس أسرة “آل بوعبيد” يلتقي إلكترونيًا للاحتفال بعيد الفطر السعيد

لماذا أرسلت تركيا 4.2 مليون رصاصة وآلاف الأسلحة إلى ليبيا؟

الزيارات: 1420
التعليقات: 0
لماذا أرسلت تركيا 4.2 مليون رصاصة وآلاف الأسلحة إلى ليبيا؟
https://www.hasanews.com/?p=6557743
لماذا أرسلت تركيا 4.2 مليون رصاصة وآلاف الأسلحة إلى ليبيا؟
وكالات - الأحساء نيوز

لم يكتمل مرور عام على فضيحة إرسال أنقرة سفينة محملة بمواد يمكن استخدامها في تصنيع المتفجرات إلى ليبيا، وزعم الأتراك أن وجهة السفينة كانت إلى العمق الأفريقي (إثيوبيا) لا إلى ليبيا، حتى فجرت حادثة مشابهة الغضب في الأوساط الليبية، بعد أن ضبطت السلطات في جمارك ميناء الخمس (شرق العاصمة طرابلس) حاوية قادمة من تركيا، تحمل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وتوارت شحنة الأسلحة التركية تحت غطاء «حاويات مواد بناء»، وضمت الحاوية آلاف المسدسات والبنادق، إضافة إلى 4.2 مليون رصاصة. وطالب قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر الأمم المتحدة بفتح «تحقيق فوري». واعتبرت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي أن الرصاص المصادر يكفي لقتل 80% من الشعب الليبي.

من جهته، أكد عضو المجلس البلدي لمدينة الخمس محمد الأخضر أن الأجهزة الأمنية بالميناء أبلغتهم بضبط حاوية أسلحة داخل الميناء قادمة من تركيا. وأوضح أن الحاوية المضبوطة تحمل بيانات شحنة مواد بناء (سيراميك)، لكن تبين أنها تحتوي على أسلحة وذخائر.

وتساءل ليبيون عن وجهة الأسلحة المصادرة، في بلد تفتك به الحروب الداخلية، وتعصف به الجماعات المتطرفة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>