الطالب المدرب

الزيارات: 1188
تعليقات 9
https://www.hasanews.com/?p=6553791
الطالب المدرب
خالد فهد الشدي

مبادرة جميلة تقرها وزارة التعليم وتنظمها إداراتها وهي ( الطالب المدرب) تحت شعار (تثقيف الأقران) وهي أن الطالب يتعلم أساسيات التدريب وطرق تقديم البرامج التدريبية لزملائه الطلاب .

ليس الهدف منها فقط تقديم البرنامج ، بل يتعلم الطالب من خلالها إلى الأسلوب الأمثل في الإلقاء واختيار المفردات والمصطلحات المناسبة للمقام والمقال ، ومواجهة الجمهور ، واختيار المادة والتعديل عليها وتصميمها، وطريقة الطرح والتقديم ، واستخدام الإيماءات ، و تعابير الجسد المناسبة للموقف ، ويتعلم الطالب كثيراً من المهارات الأساسية والمهمة في الإقناع والتأثير ، ويكسب الثقة بالنفس ، واحترام روح المنافسة الشريفة مع زملائه المتسابقين .

ما دفعني للكتابة عن هذا الموضوع هو طموح الطالب النجيب أحمد بن ناجي الدولة ، من طلاب الصف الثالث ثانوي بثانوية العيون ، والفائز بالمركز الأول بمسابقة الطالب المدرب بتعليم الأحساء ، والحاصل على المرتبة الذهبية في مسابقة الطالب المدرب (تثقيف الأقران) والمقامة في مكة المكرمة بمشاركة جميع إدارات التعليم بالمملكة هذا العام 1440هـ

معرفتي اللصيقة بالطالب أحمد ناجي منذ أن كان بالصف الأول متوسط بمتوسطة الإمام البيهقي بالعيون ، والذي بدأ يمارس جميع الأنشطة الطلابية بالمدرسة ، ويحصل على التميز  خلال مشاركاته وخصوصاً في الإذاعة وتقديم البرامج التدريبية ، فقد كان طموحاً ويسعى لتطوير نفسه باستمرار ، لأنه يؤمن بأن التجارب تدفعه للتقدم والوصول إلى الهدف المنشود .

أحمد ناجي قبل أن يتوجه إلى مكة المكرمة للمشاركة في المسابقة  أخبرني بأنه متفائل جداً بتحقيق مركز متقدم ، وما دفعه لهذا التفاؤل هو ثقته بالله أولاً ثم بنفسه وقدراته التي يمتلكها .

الثقة والعزيمة والإصرار والطموح التي يمتلكها أحمد لم يتوصل إليها من فراغ  أو من باب الصدفة ، بل جاءت بعد عمل شاق ومحاولات وتجارب حتى تمكن من زرعها بداخله ، حيث تمرس خلالها  على مواجهة الجمهور  ، وهي من وجهة نظري أهم انطلاقة نحو تحقيق الأهداف المبتغاة في الأنشطة الصفية واللاصفية .

الأنشطة الطلابية هي من تصقل مواهب الطلاب المدفونة ، فالكثير من الطلاب لديهم مواهب وأمنيات يرغبون في تحقيقها ومتى ما وجدوا ساحات واسعة ينثرون فيها إبداعاتهم فإنهم سينمون ويطورون من هذه المواهب والأمنيات والهوايات .

الوزارة  تدعم كثيراً الأنشطة الطلابية خصوصاً في الآونة الأخيرة دعماً لرؤية المملكة 2030م ، حيث خصصت ساعة للنشاط لأربعة أيام بالأسبوع بغض النظر عن مدى إمكانية الإستفادة الكاملة منها في ظل النقص الكبير في الكادر والمباني والبيئة المدرسية المؤهلة لذلك ، حيث يجد الطالب ما يرغب في ممارسة هواياته ومهاراته المتنوعة .

الطالب المدرب ينطلق من مدرسته إلى نطاق واسع خارج هذا المحيط ليواجه المجتمع بثقة عالية وحماس منقطع النظير .

هناك الكثير من أمثال الطالب النجيب أحمد ناجي الدولة ، مبدعون ويسعون لتحقيق أهدافهم وتطوير أنفسهم ، ويجب على المدارس أن تحتضنهم وتدعمهم ليصلوا إلى أهدافهم ، ولعلي وأنا مهتم بالتدريب الطلابي وقريب من هؤلاء الطلاب  أرى الكثير من المواهب القادمة بقوة نحو عالم التدريب والإلقاء ، وأخص هنا الطالب النجيب الساعي لتطوير نفسه دوماً عبدالله بن فالح العمر ، وهو من طلاب الصف الثالث متوسط بمتوسطة الإمام البيهقي ، تذكروا هذا الإسم جيداً والذي بمشيئة الله سيكون له شأن في هذا الجانب ، وخصوصاً أن مسابقة الطالب المدرب مخصصة لطلاب المرحلة الثانوية ، والتي كانت مانعة له من المشاركة فيها ، ولكن العام القادم إن شاء الله سيكون بالمرحلة الثانوية وسيسمح له بالمشاركة ، وسينثر إبداعاته وخبراته التراكمية التي اكتسبها في هذا المجال خلال مشاركته في مسابقات التدريب .

وأخيراً نحن أمام تغيرات جميلة وجديدة في الأنشطة الطلابية ، وبعيدة تماماً عن الأنشطة التقليدية التي كانت بالسابق ، فمجريات الحياة تغيرت كثيراً ، وهذا الجيل يساهم وبقوة في دعم ومواكبة هذا التطور السريع .

ودمتم بود .

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٨
    زائر

    يستاهل بوناجي وانا من عرفته وهو لا حد لطموحه متى ما وصل الى الأفضل يطمح لأفضل منه طموحه لا يتوقف عند حد معين فهو بطل بكل ماتحمله الكلمة من معنى ماشاء الله تبارك الله، الله يوفقه يارب فهو شخص دائما متفائل واثق من نفسه

  2. ٧
    زائر

    عبارات رائعة عن الأنشطة الطلابية والتي لها دور كبير في الإفصاح عن شخصية الطالب ، وخاصة إذا وُجد المعلم المشجع والأسرة المحفزة للطالب ويكتمل البناء إذا كانت المدرسة مهيّأة .
    لا فُضّ فوك الأستاذ خالد .

  3. ٦
    زائر

    عبارات رائعة عن الأنشطة الطلابية والتي لها دور كبير في الإفصاح عن شخصية الطالب ، وخاصة إذا وُجد المعلم المشجع والأسرة المحفزة للطالب ويكتمل البناء إذا كانت المدرسة مهيّأة .
    لا فُضّ فوك الأستاذ خالد .
    سامي السليم ( أبو محمد )

  4. ٤
    مقال جميل

    التعليق

  5. ٣
    خالد الدعيج

    التعليق

  6. ٢
    خالد الدعيج

    كلام جميل من استاذ أجمل وإن شاء الله نشوف عبدالله بن فالح العمر مثل ما شفنا أحمد ناجي الدوله على مستوى المملكه الله يوفقه إن شاء الله ويصير مثلك بإذن الله
    طالبك : خالد بن عبدالعزيز الدعيج

  7. ١
    زائر

    مقال محفز ومشجع بارك الله فيك وفي قلمك .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>