بالفيديو.. السند: لم تخرج طائفة على ولي أمرها وأحدثت خيراً.. الثورات لم تجلب سوى الشر والفتنة

الزيارات: 599
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6552828
بالفيديو.. السند: لم تخرج طائفة على ولي أمرها وأحدثت خيراً.. الثورات لم تجلب سوى الشر والفتنة
الأحساء نيوز

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، فشل جميع مشاريع الثوراث في الدول التي دعت إلى الخروج على حكامها وأئمتها وولاة أمرها، معلنا أمام الناس وعلى الهواء مباشرة تحديه على ذلك خلال حديثه في برنامج تلفزيوني أمس.

واستشهد المسند في هذا الصدد بأحداث التاريخ وشواهد الحاضر وواقع الدول التي قامت فيها تلك الثورات، مشيراً إلى أن حالهم اليوم أسوأ باتفاق مما قبلها.

وشدد على أن “الإجماع منعقد عند أهل السنة والجماعة على حرمة الخروج على أئمة المسلمين جاروا أو عدلوا”.

جاء ذلك في برنامج “يستفتونك” أمس على قناة “الرسالة”؛ حيث أكد: أمام الناس وعلى الهواء مباشرة أقول: لن تجد طائفة خرجت على ولي أمرها وأحدثت خيراً مما كان قبل الخروج عليه.. بل ما من طائفة – وهذه قررها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله – خرجت على ولي أمرها إلا أحدثت من الشر والفتنة أضعاف ما كان قبل الخروج على الإمام.

وواصل السند: نحن رأينا بأم أعيننا أمثلة ناصعة واضحة جلية لا يمكن ان تنطلي على أحد من الناس له عقل وهو يرى تلك الثورات التي قامت في بعض بلدان المسلمين، وانظر حالهم اليوم وحالهم قبل الثورة حتى ما فيها من أخطاء ومخالفات؛ حالهم اليوم أسوأ باتفاق في كل الدول التي حدثت فيها هذه الثورات.

وتساءل في هذا السياق: كيف يكون ذلك في بلد فيه من الخير ما لا يحصى ويستقصى كالمملكة العربية السعودية.. وهي الدولة الوحيدة اليوم في الدنيا التي تقيم من شرع الله في تحكيم الشرع في القضاء والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وخدمة قضايا المسلمين، وأعظم من ذلك صيانة جناب التوحيد ومحاربة الشرك والخرافة والبدعة وأشكالها وصورها.

وحذر الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من مخالفة الخوارج والمعتزلة منهج أهل السنة والجماعة في استباحتهم الخروج على أئمة الجور، والذي يعد في معتقد أهل السنة والجماعة بأنه من أكبر المحرمات والموبقات، مشيراً في هذا الصدد إلى ان الإجماع منعقد عند أهل السنة والجماعة على حرمة الخروج على أئمة المسلمين جاروا أو عدلوا.

وأكد السند على أن الأمن الفكري من أعظم الواجبات الشرعية، على ولاة الأمور من الحكام والأمراء والعلماء وقادة الفكر والمربين، مشيراً إلى أن الأسر أعظم من تجب عليهم هذه المسؤولية.

ولفت السند إلى أن علاقة الناس بالحاكم في ديننا مبنية على تعظيم شأن السلطان والسمع والطاعة له؛ لأنه لا إسلام إلا بجماعة، ولا جماعة إلا بإمام، ولا إمام إلا بالسمع والطاعة، وهكذا قرر علماء المسلمين؛ وهي قاعدة متقررة في ديننا.

وشدد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، على أن الولاء والسمع والطاعة لولي الأمر الشرعي في المملكة العربية السعودية، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مشيراً إلى أن هذه بيعة شرعية تلزم كل من على هذه الأرض (المملكة العربية السعودية)، وأن ممن يتجنس بهذه الجنسية السعودية عليه السمع والطاعة وأن هذه بيعة في عنقه تلزمه، ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    D . Love

    يا بن سند اذكر الله هذا الكلام ماخوذ خيره ومعروف ومحفوظ ، نبغا دور الهيئة وش وضعه في البلد له دور ولا نكبر أربع ، تمنينا أنك توضح لنا دور الهيئة بعد تحجيم الصلاحيات وتفهم الناس عن التواصل مع الهيئة والإبلاغ عن بعض الحالات اللي ما ترضي الله ورسوله بدل ما تتكلم في موضوع أُشبع كلاما.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>