سنفقد جمال الميادين والأرصفة بالعمالة السائبة

الزيارات: 683
تعليقات 5
https://www.hasanews.com/?p=6552691
سنفقد جمال الميادين والأرصفة بالعمالة السائبة
عبدالله الزبده

من يسير في شارع الخليج متجهاً إلى مدخل الهفوف جنوباً أو القادمون من طريق الملك عبدالله الدائري ووجهته شارع الستين عليه أن ينظر إلى ميدان طريق الخليج، ويتخيل للوهلة الأولى أنه في إحدى المدن الشرق آسيوية لكثرة العمالة السائبة على جنبات الطريق، ولنلقي نظرة على مفهوم ظاهرة العمالة السائبة وكما هو معروف لم تكن الكوادر الوطنية موجوده في بلادنا منذُ خمسين سنه مثل السباك والحلاق والخضار والبناءْ وغيرها من المهن التي لا يعمل بها أبناء البلد، إلى أن ظهر عصر الطفرة حيث شهدت المملكة ودول الخليج موجة هائلة من هجرة العمالة الأجنبية إليها، وذلك تبعاً لارتفاع أسعار البترول عالمياً وزيادة الموارد المالية لهذه الظروف الاقتصادية، وكانت لبلادنا خطط طموحة تسعى إلى تنفيذها ولندرة العمالة الوطنية التي تقود هذه التنمية،

أًجبرت على الاستعانة بالخبرات الأجنبية من شتى دول العالم لتنفيذ خططها وبنيتها التحتية، وإتاحة الفرصة للمواطن وتذليل كافة الصعاب من أجل اجتياز المراحل التعليمية التي تجعله قادراً على إدارة شؤونه بنفسه، فلذلك فقد اقترن النمو الاقتصادي للدولة والقطاع الخاص بعملية استقدام عمالة كثيره حيث قامت بالإنشاء ثم التشغيل والصيانة، وبعد أن اكتملت البنية التحتية للدولة في فترة وجيزة، تحولت هذه العمالة التي كانت من المفترض أن تكون حالة مؤقتة إلى وضع دائم قاد إلى استمرار هذا الخلل إلى اعتماد شبه كلي على تلك العمالة، كما وأن القطاع الخاص اعتمد في أغلب نشاطه على الوافدين بسبب قلة أجورها مقارنة بأجر المواطن.

وما يحدث الأن من تفشي العمالة السائبة هو نتيجة افرازات ما بعد الطفرة وبعد الانتهاء من تنفيذ الخطط التنموية والتحولات التي طرأت على الاقتصاد، وتأهيل الشباب السعودي ومنافسته للأجنبي بدخوله سوق العمل بقوة، ظهرت حالة جديدة وهي قيام بعض أصحاب الأعمال باستخراج تأشيرات لاستقدام عمالة أجنبية وبأعداد كبيرة دون الحاجة إليها، حيث ازدادت أعداد تلك العمالة (ناقصة التدريب والتأهيل والتعليم) في ظل محدودية العمل والمهن المطروحة في السوق المحلي، بالإضافة إلى ذلك سياسات السعودة التي تبنتها الدولة وفق معايير مدروسة جعل الكثير من الوافدين عاطلين عن العمل وانعكست هذه الحالة سلبياً على الحالة الأمنية وبذلك انتشرت السرقة بكافة صورها وأشكالها لدى بعض هؤلاء الوافدين، ومنها الانضمام لعصابات سرقة الشقق والمنازل والسيارات، وسهولة انقيادهم مع بعض محترفي الجريمة نظير مبالغ معينة تكفيهم لتلبية حاجاتهم، وازدياد ظاهرة التسول وترويج المخدرات وتصنيع الخمور، ولكثرتهم فلا تكاد تسير في أي شارع إلاّ ويكون لهم تواجد كثيف وعيون يملؤها الترقب والخوف والتخفي خوفا من الوقوع في يد الجهات الأمنية.

وبالإضافة إلى تشويه جمال الميادين والشوارع التي حرصت الأمانة بتطبيق أحدث المعايير الهندسية لتعطي الجسور والميادين جمالاً وتزيين الأرصفة بتشجيرها ونظافتها، فوجود هذه العمالة بهذا الشكل في الشوارع ومكوثهم لمدة طويله نشاهدهم يأكلون ويقضون حاجتهم على الارصفة وتحت الجسور، فهو منظر غير حضاري ونتمنى من الجهات المعنية سرعة الوقوف على هذه الظاهرة.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    بوعبداللطيف الحساوي

    أوافق الرأي استاذي الكريم. واضيف نقطه وهو تعريض أنفسهم لخطر اصطدام السياراة بهم في حالة انحرافها أو حدوث تصادم يحدثون تجمهر.
    أتمنى أن يصل صوتك للجهات المختصه للقضاء على هذا المنظر السلبي والغير حضاري

  2. ٤
    بوعبداللطيف الحساوي

    أوافقك الرأي استاذي الكريم. واضيف نقطه وهو تعريض أنفسهم لخطر اصطدام السياراة بهم في حالة انحرافها أو حدوث تصادم يحدثون تجمهر.
    أتمنى أن يصل صوتك للجهات المختصه للقضاء على هذا المنظر السلبي والغير حضاري

  3. ٣
    زائر

    بصراحة ويقال الحق ان العمالة الوافدة تشتغل باي راتب وتشتغل بضمير واخلاص في العمل وبصبر ولا يتاففوا ولايملوا من العمل ويستطيعوا ان يشتغلوا اي عمل
    ولكن السعوديين العكس ملولين يملون بسرعة كسولين لايستطيعوا ان يشتغلوا المهن الصعبة يتاففوا بسرعة يريدون رواتب قوية ولايشتغلون سوى البسيط ..

  4. ٢
    زائر

    هل السعودي يشتغل مهنة البناء لا نتمنى ان يشتغل السعودي نفس مهن الاجنبي من دون تافف او كسل او تعالي على الغير

  5. ١
    زائر

    عند وقوف اي سيارة لامر خاص تشاهد الكثير من العمالة تهرول بسرعة دون اكتراث لسيارات والتوجه نحو من توقف لعلهم يحصلون

    على عمل . وعند مشاهدتهم دورية الامن هربوا الى مخابئهم ثم رجعوا . اذا اردنا منعهم يجب احضار دورية سرية او بشكل متخفي

    او مخالفة كفيلهم المتستر . نعم السعودي لايعمل بناء لانه لم تنتهي الوظائف الاعلى مستوى ولكن يوجد كثير من الشركات والمؤسسات للمقاولات نظامية اذا ارت استاجار عامل .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>