وقفات مع أوبريت “للوطن موعد”

الزيارات: 2146
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6546717
وقفات مع أوبريت “للوطن موعد”
صالح السويلم

المسرح أبو الفنون ، كما أن الحياة مسرح كبير ، له ارتباط بالتغيير من خلال الكلمة المؤثرة التي لها دورها المفصلي في التأثير والمسؤولية … كلمة قلبت موازين وأخرى غيّرت مجرى التاريخ ، كذلك الحركة على المسرح وما تعبّر عنه برمزيتها ودلالاتها .

المسرح قيمة حضارية وثقافية ارتبط بوعي المجتمعات وكلما ارتقت الأمم في ميدان التقدم والتطور الحضاري أدركت قيمة ما يتم عرضه على المسرح ومدى تأثيره على الأفراد والشعوب وخاصة النخب الثقافية التي لها دورها الفاعل في الحراك الثقافي .

لقد أصبح الأوبريت القاسم المشترك في المناسبات الوطنية السعودية كفعاليات اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية في المناطق والمحافظات و والمهرجانات كمهرجان الجنادرية بالرياض وسوق عكاظ بالطائف ومهرجان جواثى بالأحساء ومهرجان أبها والمفتاحة في عسير وغيرها .

نادي الأحساء الأدبي في مقدمة الأندية الأدبية السعودية التي تتفاعل مع الاحتفالات السنوية باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية بتقديم برامج وفعاليات تتخذ طابعاً وطنياً يعمل على ترسيخ الانتماء والشعور الوطني ، وما حفل به سجل التاريخ من أمجاد وطنية ، وإيصال رسالة للمجتمع ذات قيم ومبادىء مستمدة من ديننا الإسلام وإرثنا الحضاري وموروثنا الشعبي الأصيل .

أوبريت ( للوطن موعد ) الذي تم عرضه على مسرح نادي الأحساء الأدبي يومي الثلاثاء والأربعاء ١٥ – ١٦ / محرم / ١٤٤٠ه الموافق ٢٥- ٢٦ /سبتمبر / ٢٠١٨م . بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية ( 88 ) برعاية كريمة من صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء وحضور سعادة أ. معاذ بن إبراهيم الجعفري وكيل محافظة الأحساء وإشراف عام أ. د ظافر بن عبدالله الشهري رئيس نادي الأحساء الأدبي المكلف ، وتنفيذ فرفة المملكة للإنتاج المسرحي ، وهو عمل فني متكامل ومتميز بكل المقاييس وعلامته الفارقة الإبداع بأبعاده ووجهاته الأربع ، وتوهجه ليضيء دروب السائرين في مسارات التأمل الجمالي ، حملت قصائده مسيرة الوطن وتاريخه ولمحات من حياة قادته العظماء رموز الخير والسلام والعطاء والإنسانية ، وقد لامست أبيات القصائد مشاعرنا وعانقت ذائقتنا ، وكأن المرايا ترسمها في عيوننا مجداً بامتداد الوطن ، وتشعلها في ذواتنا ( وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه ) .

أبحر بنا الأوبريت بشراع بلا مجداف ، وعيوننا ترنو إلى ما وراء الحدود ، ما المخبوء في سرّها ، وقد كشف عمق التلاحم الوطني …الأرض والانسان في ملحمة العشق الابدي ،، سافرت قصائد الشاعرين المبدعين أ. محمد الجلواح و أ. عبدالله الخضير بالخيال إلى حيث الزهو والمجد التليد ، استلهمت من التاريخ ذكرى ومن أحداثه عبرة ، توهج الشعر إبداعاً فكان قنديلا ، بسط الجمال فأمسى جميلا ، أضفى على الحرف سحر البيان وإشراقة الصور الشعرية وغزارة المعاني وتناسق التراكيب والمفردات حتى اكتمل هذا النسيج الفريد من بناء أبيات القصيد لتشكيل هذه الفسيفساء الراقية ( أوبريت للوطن موعد ) ، وكان التقديم شعراً مؤثراً وفضاءً ممتداً إلى أفق لا ينتهي من جمال الصياغة ودقة التعبير وجودة الإلقاء للشاعرة تهاني الصبيح ، جلجل المكان صوت الغناء وأناشيد الوطن وأهازيج البحر تعانق الأشرعة البيضاء فاهتزت لها النفوس طرباً بتلك النبرات المؤثرة الدافقه ، فلا صوت الا صوت الشعر . ولا عشق الا للوطن ، وقفات ترسم خارطة طريق للأجيال الصاعدة وترسل رسالة للمجتمع بأهمية الوحدة والتلاحم ونبذ العنصرية ، فأشعل الأوبريت الحماس في النفوس فاطرب وأشجى ، استنطق التاريخ فكان شاهداً وموحياً ومفصلاً لمسار الأحداث بلغة الشعر المغايرة تلك التي ترتقي بالحدث وتسمو بالفكر والوجدان .

وقد نجحت تجربة المخرجه السعودية المتميزة / أ. إيمان الطويل في إخراج أوبريت ( للوطن موعد ) بهذا الاتقان والجودة في كل عناصر العمل الفنية ، وجاء السيناريو والحوار للشاعر والكاتب المسرحي الكبير د. سامي الجمعان متناغما مع الحدث ( ذكرى اليوم الوطني ) ومبرزاً القدرات الإبداعية للممثلين ، ومتفاعلاً مع قصائد الشعر التي جسدت المناسبة الوطنية بكل جماليات القصيدة الشعرية في سبع لوحات هي : –
االأولى : تأسيس المملكة العربية السعودية على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود .
الثانية : التقدم الحضاري للملكة العربية السعودية .
الثالثة : ملوك المملكة العربية السعودية .
الرابعة : جماليات الأحساء .
الخامسة : أبطال الحد الجنوبي .
السادسة : أغنية المملكة العربية السعودية .
السابعة : أغنية اليوم الوطني .
وعبرٌ أداء الممثلين( عبدالرحمن المزيعل – صالح الخشرم – محمد المزيدي – صلاح مسفر ) عن حرفية في الأداء وقدرة على التعبير والتأثير لما يمتلكونه من مواهب وحضور على الساحة الفنية ورصيد في التجربة المسرحية ، كما رقص الأطفال والشباب بنين وبنات على تلك الإيقاعات والأهازيج الشعبية بحركات متقنة مما يعكس جهود طواقم العمل في البروفات وهو ما ساهمت به مدارس الكفاح الأهلية بالأحساء كشراكة فاعلة مؤثرة لها الدور الأكبر بكثافة العنصر البشري من الأطفال في الأوبريت ، لقد بسطت الألوان سحرها فتمازج اللون والإيقاع ونبض القصيد والدهشة والإبهار ، والألحان العذبة المسافرة إلى مدينة الحلم للفنان القدير عادل الخميّس …وهكذا توفرت عناصر النجاح لهذا الأوبريت المتفرد وتكاملت معه ما أبدعته التقنيات الحديثة من مؤثرات صوتية ولوحات للخلفية التي عكستها زرقة البحر ، والسفينة التي ترمز للوطن حيث تمخر عباب البحر والملك عبدالعزيز ربانها ، والنوارس البيضاء تحوم في سماء البحر ، وفي لوحة أخرى يقف السّيب ومعه البحّارة على متن السفينة الثانية على المسرح يجر الحبال المتدلية في البحر بعد أن وصلته إشارة شدّ الحبل من الغواص للخروج من البحر بعد أن تمكن من العثور على الدانه التي فيها اللؤلؤ الطبيعي ، ليرتفع عالياً صوت النهام منشداً ( يا مال .. يا مال ) بإيقاعاته الخليجية وآهاته وزفراته من جراء الغربة والمخاطر المحدقة به يراوده الحنين إلى الأهل والأحبة ليختزل ذلك في سيرة المؤسس لوطن شامخ .

الأوبريت إبداع بلا حدود و بصمات لا تمحى من الذاكرة في ذلك العالم السحري التي فتح خزائن الفكر والخيال على الإنطلاق فكانت لوحات الأوبريت السبع معبرة بكل صدق عن هذا الامتداد لوطن شامخ في قلوبنا له مكانة سامقة ومنزلة لا تعدلها منزلة ، كل لوحة تعبيريه لها رمزية في الدلالة والمحتوى. لما ما يمتلكه وطننا الغالي المملكة العربية السعودية من إرث تاريخي وحضاري وموروث شعبي موغل في أعماق التاريخ ومكانة بارزة بين دول العالم دينياً وسياسيا واقتصادياً ولعل الأبرز تلك الملحمة التي سطرها الملك عبدالعزيز رحمه الله من التأسيس إلى البناء وسار على نهجه من بعده أبناؤه البررة حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه .

بتلك الأعمال الخالدة نظهر للعالم الوجه الحضاري للمملكة العربية السعودية وما لديها من طاقات بشرية وموارد طبيعية سخرت لخدمة الإنسانية ، ونضع أسس وملامح المستقبل ونرسم معالمه برؤية 2030 , كما هو المتخيل من أحلامنا التي نسعى لتحقيقها ، وفي منظور الوعي والإدراك . ودلالة على أهمية الشراكة بين المؤسسات الثقافية والتعليمية الحكومية العامة والخاصة والمجتمعية والتطوعية ذات الخبرات المتراكمة وما ينتج عن ذلك من أعمال ذات قيمة وجودة سيخلدها تاريخ الفنون في صفحاته الناصعة وسجله الذهبي .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    الأب الكريم الاستاذ صالح السويلم ، الأحساء منجِبة وفيها رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه .. ولرئيس النادي الدكتور ظافر الشهري وقفة إكبار مشهودة يترجمها البذل الكبير والتعب الأكبر الذي ألامسه عن كثب في متابعته ورعايته لمثل هذه المنجزات .. شكراً لقلمك المنساب وروحك الوطنية الطيبة

  2. ١
    تهاني الصبيح

    الأب الفاضل الأستاذ صالح السويلم .. الأحساء ولّادة لكل إبداع وفيها رجال وطن صدقوا ما عاهدوا الله عليه .. وللدكتور ظافر الشهري رئيس النادي وقفة إكبار وتقدير مقابل الكثير من البذل والجهد الذي ألامسه عن كثب في أي محفل يشرف عليه كي يتحقق المنجز بأبهى صورة ممكنة . شكراً لقلمك المنساب وروحك الوطنية الطيبة ودمتَ رأياً نعتدّ به

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>