احدث الأخبار

الرباط الصليبي يُبعد “عموري” عن الهلال بالصور… ١٠٠٠ متقدم في ملتقى التوظيف بـ”صناعي الأحساء” الأول “المنطقة الشرقية” تسجل أعلى حالة مطرية هذا العام بـ 33.4 ملم بالصور… “محافظ الأحساء” يوقع اتفاقية تعاون مع “جامعة الملك فيصل” بالفيديو.. ولي العهد يساعد أحد المشاركين في “مستقبل الاستثمار” على التقاط “سيلفي” بالصور .. “مالية الأحساء” تختتم مزادات تمور الزكاة و”الجغيمان” يهيب المزارعين بتأدية زكاتهم في الأحساء… نداء عاجل: “كريم” متغيب عن أهله ولا أحد يعرف مكانه !! “الاستبانة الإلكترونية باحترافية” ورشة بتقنية الأحساء للبنات في “مستقبل الاستثمار”.. ظهور “لوسيد الكهربائية” لأول مرة بالسعودية بالأسماء.. رئاسة أمن الدولة تفرض عقوبات على تابعين لطالبان وإيران بالصور.. “الأخضر” يعبر الصين ويتصدر مجموعته بكأس آسيا تحت 18 عامًا “أسواق القرية” تقيم دورة “إدارة المشاريع الصغيرة” بالتعاون مع “الجامعة العربية” المفتوحة

‏ذات الأثر ..

الزيارات: 1745
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6543534
‏ذات الأثر ..
آمال العرجان

امتلأت وسائل التواصل خلال اليومين الماضيين بعبارات الثناء للمعلمين، و وصلتني شأن جميع المعلمات عبارات و دعوات من هنا وهناك.

و احترت بدوري ، لمن أرسل شكري و دعواتي فكل من علمني حرفاً يستحق مني ثناء لا ينقطع ، فهل ابدأ بأمي التي علمتني كل جميل في الحياة، أم بوالدي الذي علمني الاعتماد على النفس أم بجدتي رحمها الله التي علمتني الفاتحة أم برسول الهدى صلى الله عليه و سلم الذي علمنا هذا كله ..!

عدت بذاكرتي إلى سنوات مضت عمرها ( عمر رجال) كما يقول الأقدمون و فكرت في معلمة لم أنسها أبداً و لم تغب عن ذاكرتي رغم مرور عشرات المعلمات عليَّ إلا أنها كانت معلمة ذات أثر في حياتي و ذات بصمة في مستقبلي الذي أعيشه الآن و أسعد به.

لم تخبرني بأني مبدعة أو عبقرية أو أن هناك مستقبلاً عظيماً ينتظرني .. لا ..لا ..!
كانت تؤدي عملها بشغف ..! بحب ..! و تحاول غرس ذلك فينا ..!

فاطمة البوعويس و هذا اسمها عليها من الرحمن سعادة و صحة و بركات أينما كانت فلا علم لي بها منذ غادرت الابتدائية الرابعة عشر بالمبرز و أنا طفلة ..! كانت تدرسنا مواد اللغة العربية القواعد و التعبير و المطالعة قبل أن تأتي بدعة الدمج و تذوب المواد فيما يسمى ( لغتي ) المهم أنها في حصة التعبير و كنّا أطفال صغار تشترط علينا كتابة ما لا يقل عن أربع صفحات و لكم أن تتخيلوا محاولاتنا اليائسة لتعبئة الصفحات الأربع ، في بداية الأمر كنت أكتب في السطر الواحد ثلاث كلمات فقط حتى تنتهي الصفحات بسرعة، و معها و بها تعلمت فن الاستطراد و أنا ابنة إحدى عشرة سنة و بدأت الغوص في أعماق الكتب و الكتيبات المتاحة حولي حينها لأتمكن من إثراء موضوع التعبير. انتهى هم الصفحات الأربع و أصبح الهم رضاها فكنت بلا مبالغة أكتب في الموضوع الواحد عشرين صفحة و أكثر و اكتبها على مدار أسبوع كامل و انقح و أعدل حتى ساعات الصباح الأولى من موعد تسليم التعبير .

النتيجة : تقرأونها الآن..! أصبحت كاتبة و مؤلفة بفضل الله تعالى ثم بفضل شخصيات كثيرة سخرها الله لي و من بينها معلمتي فاطمة.
سلام الله عليك أينما كنتِ و إن كان العالم يحتفي بالمعلم في الخامس من أكتوبر فقلبي يحتفي بك مع كل إبداع ..!
إلى كل المعلمين و المعلمات ..
كن ذا أثر ..!

الطالبة : آمال العرجان.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    ليست فاطمه البوعويس وحدها من تركت اثرا في نفس من عرفها.. آمال رغم قصر زمن التعارف الا انها غرست في النفس أثر.. اثر لاينسى.. غابت عن عيني سنين.. لكن لازالت بالقلب عمر..

  2. ٢
    زائر

    قليل من يعمل بشغف وحب ويترك اثرا في نفوس طلابه انت ايضا يا معلمتي من تركتي اثرا طيبا في قلوبنا لا تزال قلوبنا تنبض بذكرك لا نزال عندما نذكرك الكل يطير فرحا بذكرك وترتسم على شفتيه ابتسامة من القلب انت من المعلمات الذين تَرَكُوا اثرا طيبا في قلبي وروحي دمتي لنا ولمن تحبين بصحة وعافية وجعلك عملك وكل من قمتي بتدريسه شاهدا لك لا عليك ♥️♥️♥️ R

  3. ١
    بوعبدالرحمن

    شكرا على هذا المقال الرائع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>