تكلم حتى آراك .. ويراك الآخرون

الزيارات: 4672
تعليق 15
https://www.hasanews.com/?p=6538792
تكلم حتى آراك .. ويراك الآخرون
محمود عبدالرحمن

أزمة الكلمة هي من أزمة المعنى وأزمة المعنى من أزمة القيم ودائماً ما نختبئ خلف كلماتنا وتحت مفرادتنا ونتأثر بلغتنا، فدائماً ما تكون تلك الكلمات والمعاني هي جواز المرور إلى قلوب الآخرين، ولعل ما نراه دائما فى الحياة من تحديات وإشكاليات ما تكون  بدايتها لفظة قيلت فى غير محلها، وتأثرنا البالغ بالنظرية الكلامية تجعلنا ننجذب ونتأثر بتأثير الكلمة دون الفعل على عكس ما وصفه سقراط عندما وقف رجل وسيم أمامه وأخذ يتباهى بملابسه، ويتعالى في تصرفاته. قال له سقراط: تكلم حتى أراك!!

لقد كان البعد الفكري والإنساني لدى الفيلسوف الكبير هو الأهم فليست القيمة فيما يملكه أو ما يلبسه، بل فيما يقول ويعبر عن فكره وقيمه، فاجعل أهدافك واضحة وتفكيرك مباشر، وتنظيمك وتركيزك منظماً ودقيقاً.

فتلك السمات الشخصية الناجحة غالباً ما تعكس المقومات الذاتية و يترادف الكلام مع الشكل الخارجي للإنسان، وقد نتفاجأ أحياناً بالشكل الخارجي البسيط الذي يحوي بداخله شخصية مثقفة تتكلم بكل إسهاب، وتناقش بكل ثقة حتى ولو كان حظها من التعليم الأكاديمي القليل، فتحترمه لأن كلامه مرآة حقيقية له مهما كان الشكل براقاً من الخارج، فالأهم الجوهر الحقيقي الذي يعكس القيمة الإنسانية والبعد الفكري الرابح.

كثير من أصحاب البعد الثقافي والصفوة يبهرونك بما يكتبون ومايتكلمون، فهم مثقفون حتى النخاع وأصحاب فكر رفيع ورأي صائب ورصين وسطوة كبيرة لوسائل التواصل الاجتماعي، وتجدهم دائم الحديث والنقاشات واللقاءات والمؤتمرات، وعندما يتكلمون يبدؤون بكلمات تجعلك تتمنى أن تضعهم في حالة الطيران (الصمت التام).

ويتزايد في عالمنا التعلق بالمظاهر والتأثر السطحي بكماليات الحياة الى ان تحول اهتماماتنا الى هوس ومرض بالماركات العالمية ومفتونين بمشاهير التواصل الاجتماعي حتى ولو كان طرحه فارغ ولا يحمل أي مضمون ، ولا يعني ذلك أني ضد متابعتهم ولكن ليس كل ما يطرح يهمني او يناسبني ، فأنا اتابع الكثير منهم لكن أخذ منهم ما يعجبني وما أراه يناسبني، وأترك الباقي فكثيرون هُم مشاهير التواصل الاجتماعي، تختلف طباقاتهم الاجتماعية وبيئتهم واتجاهاتهم الفكرية وأفكارهم وأساليب طرحهم لها  وعرضها، منهم من يستعرض موهبته ويطرح أفكاره وثقافاته واذا تكلم أبهرك ومنهم من يضحكك غباؤه فاختلطت الموهبة مع إدعاء المواهب فهذا يتكلم وحديثه عذب مثير دون مضمون او هدف يصلني ليتحقق لكني احتاج واشتاق الى من يخاطبني ويحاورني بمنطق العقل ، وكم نحتاج أن نشاهد ساحات حوارية جادة تقدم الفكر الراقي والطرح الهادف، إنّها أمنيات مشروعة في لحظة صدق مع النفس نحتاج فيها لاستجماع الكلمة ومرادفاتها لإعادة الاعتبار للكلمة الصادقة الجادة التي تنطق المعنى الفصيح البليغ الذي يحمل البيان والتبيان ، فليتنا نتكلم ونتحاور ونقتنع ويكون لسان حالنا تكلم حتى اراك فللكلمة معنى أبلغ وأوضح من التباهي بجمال الشكل والثياب، أيها الشاب تكلم حتى أراك.. أيها الموظف تكلم حتى أراك.. وإلا كن صورة بلا معنى.. أو كلمة بلا صدى أو موجة بلا بحر.. فالأمر حينها سواء.

“لا تجعل ثيابك أغلى شيء فيك حتى لا تصبح يومًا أرخص مما ترتدي”.

التعليقات (١٥) اضف تعليق

  1. ١٥
    د. سعيد المسعودي

    كلماتك صصائبه …. احسنت

  2. ١٤
    البروفسور هشام كمال

    طعم الكتابة
    استمتعنا جدا اخي م.محمود

  3. ١٣
    سالم السبيعي

    برافو عليك ياباش مهندس
    كتبت فابدعت ووظفت عبارة سقراط بشكل جميل ووصلت فكرتك بشكل مميز وسلس
    تحياتي لك?

  4. ١٢
    عصام الدوغان

    مقال جميل ماشاء الله

  5. ١١
    دكتورة احسان

    فكر مستنير وكلام بليغ
    من اجمل ما قرآت

  6. ١٠
    زائر

    اصلحنا منتظر كلماتك ومقالات
    احسنت كتابة وصنعًا

  7. ٩
    متذوق الادب

    “لا تجعل ثيابك أغلى شيء فيك حتى لا تصبح يومًا أرخص مما ترتدي”.
    شو هالإبداع والبلاغة

  8. ٨
    زائر

    مبدع من اجمل ما قرأت

  9. ٦
    شاعرة الأحساء

    مفرداته ومعاني الكلمات وسهولة المعلومة تجعلني انحني لك من انبهاري من جمال المقالة وروعتها

  10. ٥
    زائر

    جميل جدًا

  11. ٤
    زائر

    “لا تجعل ثيابك أغلى شيء فيك حتى لا تصبح يومًا أرخص مما ترتدي”.

    استوقفتني الجملة …. ماشاء الله اصبت الهدف

  12. ٣
    زائر

    جميل جدًا ايها الرائع

  13. ٢
    كاظم حسين

    تصحيح غفل عنه الاخرون وهو تكلم حتى اسمعك.. ويسمعك الآخرون الكلام صوت يعنى ينسمع لا يرى ……..وعليه جرى التنوية

  14. ١
    زمالك

    صحيح المفروض الكاتب يغير العنوان الي اظهر نفسك حتى يراك الاخرون وتكلم حتى يسمعك الاخرين

    اللغة العربية في خطر ياجماعة

    ابو مدحت الفيوم-مصر

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>