التغيير و التحول .. إطار نظري مرجعي

الزيارات: 3613
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6538409
التغيير و التحول .. إطار نظري مرجعي
خالد المحيفيظ

“إن أحوال العالم والأمم وعوائدهم ونحلهم لاتدوم على وتيرة واحدة ومنهاج مستقر، إنما هو اختلاف على الأيام والأزمنة وانتقال من حال إلى حال …. إذا تبدلت الأحوال جملة، فكأنما تبدل الخلق من أصله، وتحول العالم بأسره، وكأنه خلق جديد ونشأة مستأنفة وعالم محدث”.

ذلك ما قاله ابن خلدون، الذي يعتبر مؤسس علم الاجتماع، في مقدمته التي ظهرت عام ١٣٧٧م كمقدمة لكتابه المشهور باسم ” العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر”.

أن تناول ابن خلدون لموضوع التغير ،يدل على قراءة دقيقة لواقع وأحوال المجتمعات البشرية

وأنها أبعد ماتكون من حالة ” الثبات ” و ” الجمود ” وأنها أقرب إلى ” التغير والتحول”.

*الناحية النظرية 

التغيير والتحول مصطلحين مختلفين ومع هـذا يستخدمان بشكل تبادلي.

التغيير مصطلح أكثر عمومية من التحول. التغيير هو إحداث تغيير في قطاعات محددة في الدول [ السياسات الاقتصادية، نظام العمل، التعليم، الصحة..الخ]،. أبعاد محددة في الشركات أو المؤسسات [الهيكل التنظيمي، الاستراتيجية [نوع المنتجات، الخدمات، الاسواق ] ، مسؤوليات الأفراد، جدول الصلاحيات، المهارات.. ثقافة الشركة/المؤسسة].

التحول نوع من أنواع التغير. ويشتمل على تغيير أبعاد عدة في وقت واحد. التحول هو تغيير ثوري وليس مجرد تغيير عادي.

بالنتيجة يمكن التلخيص بالقول” كل تحول هو تغيير ولكن التغيير ليس بالضرورة يكون تحول”.

ارتبطت مبادرات التحول في العصر الحديث بمبادرات تتخذها الدول أو الشركات. من ناحية الشركات تأتي في مقدمة التحول مبادرات إعادة الهيكلة، الاستحواذ، الاندماج مع شركات أخرى أو التحول الشامل والذي يعني تغيير أبعاد عدة مثل، الهيكل التنظيمي، طرق العمل………. الخ.

من ناحية الدول فهناك أمثلة عدة لدول نفذت مبادرات تحول وطني والتي انتشرت في الربع الاخير من القرن العشرين.

على عكس التخطيط الاستراتيجي، الذي اشتهر

باسم الخطط الخمسية، والتي اتسمت كونها تحتوي على رؤى وتصور للمستقبل لإدارات أو وزارت متعددة، تمثل مبادرات التحول، نمط مختلف من المبادرات الاستراتيجية حيث تمثل رؤية وتصور واحد للمستقبل يهدف إلى إعادة التموضع الاستراتيجي للدولة أو الشركة.

بالنسبة للدول، اصبح التحول الاقتصادي ظاهرة عالمية وذلك بعد سقوط الإتحاد السوڤيتي عام ١٩٩٠م، والذي أدى إلى انتشار اقتصاد السوق الحرة هو النموذج العالمي للاقتصاد ومن الأمثلة الأكثر بروزآ هو التحول الاقتصادي الذي قادته مارغريت تاتشر في إنجلترا عام ١٩٩٠ م.

من ناحية الشركات، اصبح التغيير و التحول إحدى استراتيجيات التكيف مع المتغيرات الاقتصادية [ العولمة ] والثورة المعلوماتية، وذلك منذ ما قبل بداية الألفية الثالثة والتي سببت متغيرات اقتصادية واجتماعية أدت إلى زيادة في التنافس بين الشركات.

*مبادرات التحول، إطار نظري مرجعي 

بالنسبة للكثير من المواطنين أو الموظفين الذين تعيش دولهم أو شركاتهم مبادرات أو تحول،

يشبه التحول صندوق أسود لايعرف عنه إلا ربما جزء صغير من الصورة الكلية، ناهـيك عن الصور المصغرة والتفاصيل والتي لايعرفها إلا أصحاب القرار…

الإطار التالي هو إطار نظري مرجعي، مبني على عدة مصادر لباحثين في نظريات التغيير والتحول يساعد من يريد أن يفهم فهم فوقي للتغير على مستوى الدول أو على مستوى الشركات/المؤسسات. هـذا على فرضية أن التحول على مستوى الدول لا يختلف عن التحول على مستوى الشركات إلا في النطاق، المدى .:-

.لماذا- تراكمات، متغيرات.

.ماذا- قطاعات، سياسات، استراتيجيات [ رؤية، أهـداف..].

.متى- توقيت بدء المبادرة ونهايتها، تواريخ البداية والانتهاء من كل برنامج أو مشروع.

.كيف- النشاطات الإدارية التي يجب أن تُمارس لتنفيذ مبادرة التحول مثل البرنامج، المشاريع، إدارة المشاريع، إدارة التغيير …

.من- المشاركون في قيادة المبادارت، قيادة البرامج والمشاريع بالإضافة إلى الموارد البشرية المشاركة.

.ماذا لو – خلال تنفيذ مبادرة التحول قد تواجه بعض البرامج أو المشاريع بعض المشاكل الغير متوقعة مما يتوجب على قادة المبادرة في تحديد بدائل عن الاستراتيجية، وهذا ما يطلق عليه استراتيجية طارئة/بديلة emergent strategy.

يحتاج المواطنين- في حالة التحول على مستوى الدول- والموظفين في حالة الشركات- أن يفهموا الإجابة على لماذا؟ و ماذا؟ وهذا هو أحد مهام إدارة التغيير والتي عبر وسائل الإعلام و التواصل عليها أن تبادر إلى تثقيف المواطنين والموظفين وشرح سبب، محتوى ودرجة تطور مبادرات التغير والتحول بشكل ممنهج.

باختصار ::: مبادرات التغيير/التحول =

 تراكمات، متغيرات >>> قطاعات أو أبعاد >>>>استراتيجيات، مبادرات، برامج ومشاريع >>>نتائج >>تداعيات >> استراتيجيات بديلة.

*المرحلة الانتقالية 

تمثل المرحلة الانتقالية فترة انتقال من الوضع الحالي إلى الوضع المستقبلي، وهـي عادة ما تكون شاقة وصعبة وبدرجات مختلفة وذلك حسب درجات التغيير.

سبب الصعوبة هو أن مبادرات التحول في جوهرها زحزحة من ما يطلق عليها منطقة الراحة comfort zone إلى المجهول بالنسبة لجمهور المواطنين أو الموظفين. هـنا تأتي المقاومة من قبل المتأثرين من المبادرة والتي يعتقدون أن مصالحهم مهددة بسبب المبادرة .

تمتد المرحلة الانتقالية مع عمر مبادرة التحول حيث تظهر فيها نتائج التغيير على مراحل كما تبدأ في الظهور الآثار المتوقعة أو غير المتوقعة على السطح.

في هـذه المرحلة يقوم من لديه اعتقاد أنه متضرر من التغيير والتحول، مواطنين أو موظفين بالتشكيك في مبادرة التغيير كما يقومون بنشر الشائعات .

تعد إدارة التغيير النشاط الأساسي والذي تقع على عاتق القائمين عليه معالجة موضوع مقاومة التغيير وذلك باستخدام الأذرع الإعلامية لمبادرة التغيير في نقل الصورة الصحيحة لتطور المبادرة والرد على الشائعات والأكاذيب، كما يجب عليهم توفير التدريب الضروري للمعنيين المتأثرين بالانتقال إلى الوضع الجديد.

*مبادرات التحول الوطني ٢٠٢٠ و ٢٠٣٠: عناوين رئيسية

 العالم يتغير من حولنا، والدول تتسابق في الكثير من المجالات، بل اصبح لفظ التنافس، والذي كان يستخدم في السابق ليصف علاقة “الحرب ” بين الشركات في الأسواق، اصبح يستخدم ليصف علاقة الدول.

دخل تعبير ” التحول ” إلى قاموس السعوديين، وأصبح جزء لايتجزأ من حديث وسائل الإعلام بجميع أنواعها وحديث المجالس، وذلك مع الإعلان عن التحول الوطني [رؤية ٢٠٢٠ و ٢٠٣٠ ] وذلك في عام ٢٠١٦م.

إن مبادرات التحول ٢٠٢٠ و ٢٠٣٠ هي مبادرات استراتيجية و قيادية بامتياز، وهي في جوهرها مبادرات أحد عناوينها الرئيسيّة التحول عن الاقتصاد المعتمد على النفط، إلى اقتصاد متنوع، كما تهدف إلى التكيف مع المتغيرات العالمية خاصة العولمة الاقتصادية. باختصار هـذه المبادرات هـدفها ” تشكيل للمستقبل “.

في جانب منها، مبادرة التحول الوطني ٢٠٢٠ و ٢٠٣٠ تعني تجديد للنشاط الإداري والقيادي في الجهاز الإداري الحكومي، ويعني تبني وبداية من الرتب القيادية ثقافة ” مؤسساتية ” مختلفة عن ماسبق تشتمل على تغيير في الذهنية الإدارية، القيم والقناعات والتي بدورها تقود إلى تغيير في السياسات و طرق العمل والاجراءات.

التستر إحدى المعضلات الاقتصادية والتي تهدف مبادرة التحول الوطني إلى معالجتها. هـذه المعضلة الاقتصادية نتج عنها آثار سلبية على الموارد البشرية الوطنية، عبر البطالة الحقيقية والمقنعة، واستنزاف الموارد المالية، عبر هـيمنة أفراد معدودين في الاستفادة من عمل المقيمين.

ليس سرا أن نجاح مبادرة التحول الوطني بنسختيها 2020 و2030 مرهون بوجود قياديين ومدراء ذوو كفاءة عالية في العديد من المناصب القيادية في الدولة و في تنفيذ مبادرة التحول وإدارة التغيير نفسها.

*الشباب والتحول الوطني 

 أحد العناوين الرئيسيّة للتحول الوطني ٢٠٢٠ و ٢٠٣٠ هو تمكين الشباب، الذكور والإناث.

الشباب من أبرز المستفيدين من مبادرة التحول الوطني ولهذا تقع على عاتقهم مسؤولية المشاركة وذلك عبر اجراء عملية” تحول فردي” للاستفادة من الفرص المتاحة.

في تعليق له عن رأيه في نتائج مبادرة التحول الوطني الماليزية، قال مهاتير محمد أن أكبر ملاحظة له كانت عدم استجابة الشباب من أصول مالاوية والذين لم يستفيدون الفرص التي اتاحتها، مقابل ذوو الأصول الصينية الذين

كان لهم دور مشهود في الاستفادة من الفرص التي اتاحتها مبادرة التحول.*١

*الختام 

كما هـي أحوال المجتمعات البشرية؛ الاسترتيجيات، السياسات، النظم، الهياكل التنظيمية، طرق اداء العمل، المهارات الفردية……، طرق التفكير في الإدارة والتي عبر ها تتم إدارة المجتمعات والشركات تشيخ وتهرم، ويصيبها الصدأ وفِي لحظة من دورة حياتها يجب أن تغير لأنها أما فقدت الفعالية أو الكفاءة أو كليهما لتلبية احتياجات المرحلة.

ذلك هـو باختصار الهدف من مبادرات التغيير والتحول.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>