تعرف على سيرة 63 فارساً التفو حول “المؤسس” من أجل وحدة وطن

الزيارات: 19053
تعليق 12
تعرف على سيرة 63 فارساً التفو حول “المؤسس” من أجل وحدة وطن
https://www.hasanews.com/?p=6538321
تعرف على سيرة 63 فارساً التفو حول “المؤسس” من أجل وحدة وطن
محليات - الأحساء نيوز

في الثالث والعشرين من سبتمبر (الأول من برج الميزان) ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، التي أعلن عن توحيدها المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه عام 1351هـ (1932م).

ذكرى وطن تعيد الى الأذهان بطولة  63 رجلاً من أبناء هذا الوطن ضربوا أروع صور التلاحم والتضحية ملتفين حول مؤسس هذا الكيان المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، مدركين أن الهم الذي كان يحمله طيب الله ثراه، هم لازم كل مواطن يبحث عن الأمن والأمان والاستقرار وإقامة دولة التوحيد والشريعة الإسلامية بعد أن عاش أبناء الجزيرة العربية قبل التوحيد مرحلة من مراحل المرض والجوع وفقدان الأمن والتناحر.

سيرة أبطال خلّد اسمائهم التاريخ بل كتبت بأحرف من ذهب في صفحات المجد والعزة لتنير الطريق أمام أجيال قادمة:

1- الأمير محمد بن عبدالرحمن بن فيصل ال سعود أحد الفرسان الأبطال الذي شارك أخيه الملك عبدالعزيز في إستعادة الرياض كما شارك في عدة حروب، وكان عوناً للملك عبدالعزيز في مهماته ولم يتخلف عن معركة قط من معارك الملك عبدالعزيز، وقد عينه الملك محافظاً لمكة المكرمة إلى أن تم الاستيلاء على جدة، وقد توفي في الرياض صباح الأحد 23 رجب 1362هـ

2- الأمير عبدالله بن جلوي ابن الامام تركي بن عبدالله فارس مشهور أحد الذين صاحبوا الملك عبدالعزيز ورافقوه في مسيرته التاريخية عندما قدم لإستعادة الرياض فقد كان قائداً كبيراً وعُرف عنه أنه هو الذي قتل عجلان بن محمد أمير الرياض من قبل ابن رشيد بعد أن كاد يهرب إلى داخل القلعة ليلة ان هاجم الملك عبدالعزيز ورفاقه حصن المصمك، وقد ولاه الملك عبدالعزيز مقاطعة القصيم عام 1328 ثم إمارة الأحساء والمنطقة الشرقية فأمن طرقها ومسالكها.

3- الأمير عبدالعزيز بن جلوي بن تركي بن عبدالله والده أخو الامام فيصل بن تركي، والأمير عبدالعزيز بن جلوي كان شجاعاً عاقلاً قوي الشخصية، لجأ إلى الكويت مع ابن عمه الإمام عبدالرحمن بن فيصل وعاش في المنفى وعندما عزم الملك عبدالعزيز على خروجه من الكويت لإستعادة ملك أباءه وأجداده كان الأمير عبدالعزيز بن جلوي في مقدمة جيش الملك عبدالعزيز، وقد ظل هذا البطل ملازماً للمك عبدالعزيز حضر معه وقائع عدة كان من أكبرها وقعة عنيزة التي انتهت بهزيمة ماجد الحمود الرشيد .

4- الأمير فهد بن جلوي بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود من الأبطال الشجعان الذين شاركوا الملك عبدالعزيز إستعادة الرياض ويشهد لهذا البطل الأثر الباقي إلى اليوم في باب حصن المصمك وهو رأس الحربة المغروسة في باب الحصن عندما قذف بها عجلان فلم تصبه فاستقرت هناك، وكان رحمه الله من مستشاري الملك عبدالعزيز في الرأي.

5- الأمير ناصر بن سعود بن إبراهيم بن عبدالله بن فرحان بن سعود والذي اشتهر باسم ناصر بن فرحان وأحياناً ناصر الفرحان نسبة الى جدة الأعلى فرحان بن سعود شقيق الإمام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى . وقد كان من القادة التي يوكل إليهم الملك عبدالعزيز المهام فقد بعثة الملك عقب استرداد الرياض بالبشرى إلى والده وإلى الشيخ مبارك حاكم الكويت آنذاك، وقد صاحب الملك عبدالعزيز في جميع حروبة إبان فترة توحيد الجزيرة العربية .

6- الأمير سعود بن ناصر الفرحان فقد كان مرافقاً مع والده للملك عبدالعزيز في جميع حروبه وممن شاركوا في إستعادة الرياض كما كان ضمن الرجال الذين تسلقوا أسوار حصن عجلان، وقد عرف عنه الشجاعة والفروسية .

7- الأمير عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي  كان ممن نزح إلى الكويت وقد شارك ابن عمه الملك عبدالعزيز في إستعادة الرياض عام 1319 هـ على الرغم من صغر سنه آنذاك حيث كان عمره سبعة عشر عاماً وقد اصيب في قدمه ليلة الهجوم على حصن المصمك حيث ألقى على قدمه اليمنى حجر كبير من حراس المصمك أتباع عجلان، وكان له دور كبير في معارك توحيد المملكة وفي بث الأمن والاستقرار فيها وفي القضاء على بعض الفتن وقد تولى إمارة القصيم عام 1339 هـ ثم أسند تاليه شؤون إمارة حائل وتوابعها عام 1341 هـ ثم حاكما عاما لمنطقة عسير عاما لها عام 1351 هـ ثم عاد إلى منطقة حائل وبقي اميراً لها حتى عام 1391هـ .

8- الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن تركي أحد فرسان آل سعود المشاهير لازم ابن عمه الامام عبدالرحمن بن فيصل ورحل معه في رحلته التاريخية إلى الكويت وكان من الذين شاركوا الملك عبدالعزيز في استعادة الحكم وقد شارك في اقتحام حصن المصمك ليلة الخامس من شوال من عام 1319هـ فقد كان رحمه الله كريماً شجاعاً وكان يُدعى ( خيّال الرجلية ) ونظراً لقدراته الكبيرة فقد أوكل إليه الملك عبدالعزيز مهام امارة الرياض.

9 – الامير فهد بن إبراهيم بن عبدالمحسن بن مشاري أحد الأبطال الذين نقشوا اسمائهم بماء الذهب في سجل البطولات فقد كان أحد الفرسان الشجعان الذين شاركوا الملك عبدالعزيز في إستعادة الرياض بل شارك في معظم حروب الملك التي أعقبت دخول الرياض فقد كان له يوم مشهود في المعركة الكبرى المعروفة باسم معركة البكيرية حيث قتل هناك  يرحمه الله.

10- الأمير عبدالله بن سعود بن عبدالله وجده الملقب بصنيتان بن ابراهيم فقد شارك في الفرقة التي زحف بها الملك عبدالعزيز من الشوكي إلى الرياض عام 1318هـ إبان معركة الصريف وهي المحاولة الأولى للملك عبدالعزيز لدخول الرياض بعد غيابه عنها 10 سنوات تقريباً، وشارك الأمير عبدالله بن سعود بن صنيتان في معركة إستعادة الرياض إلى جانب الملك عبدالعزيز ووقف موقفاً شجاعاً.

11- مسلّم بن جفال السبيعي وهو من الصملة من الخضران من قبيلة سبيع العريقة ومن فرسانهم المعدودين وقد أشارت المصادر إلى أنه كان ضمن الرجال الذين كلفهم الملك عبدالعزيز رفدا وحماية للمقدمة عند الرواحل في ضلع الشقيب وهو من المشهورين بالرماية وقوة الشكيمة والبأس .

12- حزام بن خزام العجالين الدوسري أحد رجال الأفلاج وأمرائها قديماً وعُرف عنه تميزه بالحكمة والقيادة وحسن التدبير شارك مع الملك عبدالعزيز في إسترداد الرياض وكان قد اجتمع به وهو في طريقة قادماً من الكويت وكان مع حزام عددا ًمن قومه آنذاك فصحبوه وتبعوه، وقد شارك في عدد من المعارك عقب دخول الرياض.

13- عبداللطيف بن حسين المعشوق من أسرة آل المعشوق ويعرف البطل بلقب ( الشليقي ) وقد كلفه الملك عبدالعزيز بحمل ( الراية ) التي تمثل آل سعود وهو في طريقة إلى الرياض في ذلك الجيش الذي قدر له أن يعبر الصحراء من الكويت إلى الرياض، وقد شارك في عدة حروب حتى توفي في معركة البكيرية عام 1322هـ وقد حمل الراية في المعركة نفسها ابنه منصور بن عبداللطيف الذي لم يلب ثان أستشهد هو الأخير .

14- محمد بن حسين آل معشوق الذي ينتمي إلى أسرة معروفة بالشجاعة والفداء من أهل الرياض منذ القدم وقد نقلوا في بعض فترات الإضطهاد التركي إلى خارج الرياض ثم عادوا بعد انتصار الإمام تركي على العساكر التركية وأتخذوا الرياض سكناً لهم، وقد شارك محمد المعشوق جميع الغزوات الكبرى والوقائع الأخرى في سلسلة أحداث توحيد المملكة، وقد ولاه الملك عبدالعزيز رئيساً لقلعة قصر صاهود بعد فتح الأحساء ثم أنتقل إلى العمل في الحجاز بالقرب من الملك فيصل عندما كان نائباً للملك آنذاك .

15- فهد بن علي آل معشوق كان احد اللذين ارتحلوا من عائلته مع الامام عبدالرحمن وابنه عبدالعزيز من الرياض إلى الكويت عام 1308، وقد صاحب الملك عبدالعزيز في إستعادة الرياض وكان ضمن الثلاثة والثلاثين من الرجال الذين كمنوا في مزارع شرقي الرياض حتى استدعاهم الملك عبدالعزيز لاكمال عملية الإستيلاء، وقد لازم الملك عبدالعزيز حتى توفي في عام 1365هـ.

16- ثلاب العجالين الدوسري ممن صحبوا الملك عبدالعزيز في إستعادة الرياض مع من صحبه من أمراء الدواسر ويتميز بالشجاعة والثبات وقد تولى إمارة الافلاج، وقد توفي عام 1333هـ.

17- عبدالله بن شنار الدوسري من أهل الافلاج وتشير المصادر إلى أنه من بين الجماعات التي أقبلت مع أفراد القبائل الأخرى وألتفت حول الملك عبدالعزيز .

18- إبراهيم بن عبدالرحمن النفيسي من أهل الرياض أشتهر بالوفاء والتضحية فقد كان ضمن الرجال الشجعان الذين صحبوا الملك عبدالعزيز لإستعادة الرياض.

19- منصور بن محمد بن حمزة من رجال آل سعود قديما وقد صحب الملك عبدالعزيز من الكويت إلى الرياض في المعركة التاريخية لإستعادة الرياض، شارك في عدة معارك كان آخرها في بلدة ثرمداء في سرية من الفرسان بقيادة الامير عبدالله بن جلوي عام 1321هـ حيث قتل في تلك المعركة رحمه الله.

20- صالح بن سبعان من الذين هاجموا حصن المصمك فهو من الفرسان الذين ألتحقوا مع الملك عبدالعزيز عندما تركوا الرياض متجهين إلى الكويت حتى عاد مع الملك عبدالعزيز لإستعادة الرياض وقد أكدت بعض المصادر أنه ضمن السبعة الذين تسلقوا أسوار منزل عجلان وكان أحد الذين هاجموا حراس عجلان داخل الحصن.

21- يوسف بن صالح بن مشخص أحد الفرسان الذين شاركوا الملك عبدالعزيز إستعادة الرياض وضمن الرجال الذين هاجموا قلعة المصمك وقد أستشهد في معركة البكيرية مع أخيه البطل عبدالله بن مشخص عام 1322هـ .

22- سعيد بن راشد بن بيشان الدوسري من أوائل الفرسان الذين أنظموا إلى جيش الملك عبدالعزيز في الكويت والمعارك التي تلت دخول الرياض في معارك وحّد بها الملك عبدالعزيز الجزيرة العربية وقد كان بن بيشان دائماً ما يشير إلى الجراحات الغائرة في جسده والبالغة 23 جرحاً فكان يقول : كل هذا من أجلكم وفي سبيل الله ومن أجل إقامة العدل والشريعة ومن أجل عبدالعزيز .

23- فرحان آل سعود فقد كان ممن خرج مع الإمام عبدالرحمن بن فيصل عام 1308هـ في الكويت وكان أحد الفرسان الذين أنضموا الى جيش الملك عبدالعزيز لإستعادة الرياض شارك وجرح في عدد من المعارك .

24- مطلق بن محمد بن عجيبان عرف عنه الشجاعة والفروسية وكان يدعى ( أخو حسناء ) وقد شارك الملك عبدالعزيز في دخول الرياض وذكره المؤرخ عبدالرحمن الرويشد في كتابه – الستون رجلاً خالدو الذكر- أنه أثناء دخوله قصر المصمك فطن إلى مفتاح البوابة فأسرع إلى فتحها وأشرع الباب لكي يتمكن المقاتلون من دخول الحصن.

25- عبدالله بن عسكر وقد لقبه الملك عبدالعزيز بـ ( السيد ) وهو من الذين أنضموا إلى جيش الملك عبدالعزيز لإستعادة الرياض وقد شارك في عدة معارك عقب دخول الرياض وقد أوكل إليه الملك مهمة رئاسة مستودعات الأسلحة والذخيرة وعرفت إدارته في قصر الحكم باسم مكتب السلاح والمجاهدين.

26- ماجد بن تركي بن مرعيد من قبيلة الظفير وهو من الفرسان الأبطال الذي ألتفوا حول الملك عبدالعزيز ليشاركوا في توحيد الجزيرة العربية ومسيرة بناء الأمة.

27 – عبدالله بن عبدالرحمن الهزاني أحد الفرسان الذي أنظم إلى قيادة وجيش الملك عبدالعزيز  لإستعادة الرياض، وقد توفي يرحمه الله في الرياض في عام 1359هـ.

28- سعد بن عبدالله بن عبيد من الأبطال الذين دخلوا حصن المصمك ضمن جيش الملك عبدالعزيز وقد ولاه الملك عبدالعزيز في فترة من الفترات إمارة بعض البلدان التابعة لسدير .

29 – عبدالله بن جريس من قبيلة الدواسر كان فارساً ومن الرماة المعروفين وقد كان شاعراً.

وتشير المصادر إلى ان الملك عبدالعزيز قد انتدب بن جريس ليلة الهجوم على حصن المصمك في الخامس من شوال عام 1319هـ ومعه سطام أبا الخيل ليتقدموا المجموعة ليكشفوا لهم الطريق وقد عمل بن جريس مع الملك فيصل إبان توليه نائب الملك على الحجاز وكانت وفاته في عام 1350هـ.

30- معضد بن خرصان الشامري عُرف هذا البطل بالشجاعة والإقدام والفروسية والشجاعة ألتقى به الملك عبدالعزيز في الطرق المؤدية من الخرج إلى الأحساء ومعه عدد من رجال آل شامر  وقد أنظم إلى جيش الملك عبدالعزيز الذي قاده لإستعادة الرياض ومن ثم توحيد كافة أجزاء الجزيرة العربية.

31- طلال بن عجرش من شجعان سبيع وفرسانهم وقد أنظم الى الملك عبدالعزيز حين خروجه من الكويت وكان طلال من العشرين الذين كلفهم الملك عبدالعزيز بمراقبة الطرق وحماية القافلة وظهور الطليعه المهاجمة في المكان المعروف باسم ( ضلع الشقيب ) .

32- سعد بن عبدالرحمن بن نجيفان من أوائل الرجال الذين أنظموا إلى الدولة السعودية الأولى ومن المدافعين عنها وقد رافق الامام عبدالرحمن الى الكويت وقد خرج بن نجيفان مع الأربعين فارس من جيش الملك عبدالعزيز من الكويت بإتجاه الرياض .

33- عبدالله بن مشخص والملقب بـ ( عويبيل ) من الأشخاص الذين أنظموا إلى الملك عبدالعزيز في الكويت وكان أحد الأبطال الذين دخلوا الرياض.

34- فهد بن عبدالعزيز بن معمر وكان من أبطال نجد المعروفين ومن الذين شاركوا في جيش الملك عبدالعزيز في الدخول إلى الرياض، وقد ولاه الملك عبدالعزيز إمارة بريدة بعد إستعادتها كذلك إمارة الخرج . وكانت آخر موقعة حضرها هي حصار حائل وتوفي عام 1339هـ.

35- عبدالله أبو دريب السبيعي من الجمالين أشتهر بالرماية والفروسية وحبه للكر والفر ومصارعة الأبطال وكان أنظم إلى جيش الملك عبدالعزيز، وأحد الابطال الذين دخلوا الرياض واستعادوها .

36 – شايع بن شداد السهلي من الفرسان الشجعان الذين أنظمو تحت راية الملك عبدالعزيز وأحد الأبطال الذين أقتحموا حصن المصمك والدخول إليه.

37- محمد بن رشيد بن هديان والملقب بـ ( ابن قماع ) من الأبطال الذين شاركوا في إستعادة الرياض وإعلان تأسيس المملكة العربية السعودية.

38- عبدالله الجطيلي من الرجال الذين صحبوا الملك عبدالعزيز في إستعادة الرياض والتي مهدت لتوحيد هذه البلاد.

39 – إبراهيم بن عبدالرحمن بن محيذيف أحد الفرسان المرافقين للإمام عبدالرحمن بن فيصل ومن الموالين له السائرين في ركابة وكان يشغل وظيفة الحاحب والمشرف على الضيافة عندما كان الأمير عبدالرحمن بن فيصل أميراً للرياض وأنتقل مع الإمام للعيش في الكويت وهناك قرر أن يلتحق بجيش الملك عبدالعزيز لإستعادة الرياض وقد شارك في عدة حروب مع الملك عبدالعزيز لتوحيد هذه البلاد.

40 – عبدالله بن علي بن خنيزان من قبيلة عنزة كان من بين الرجال الذين خرج بهم الملك عبدالعزيز غازيا من الكويت لإستعادة الرياض، وقد توفي عام 1393هـ.

41- منصور بن فريج من الأبطال الذين شاركوا الملك عبدالعزيز إستعادة الرياض فقد أنظم مع جيش الملك عبدالعزيز من الكويت وشارك في المعارك التي تمت بعد فتح الرياض حتى توفي في عام 1322هـ.

42- مسعود آل مبروك من الفرسان المشهورين وكان من الذين شاركوا في جميع معارك الملك عبدالعزيز ابتداء من معركة الإستيلاء على الرياض مروراً بمعارك توحيد المملكة وكان من أشد المخلصين للملك عبدالعزيز وقد ولاة الملك إمارة الجبيل أثر دخول الاحساء عام 1331هـ ثم ولاه امارة الحامية في الاحساء فيما يعرف بقصر خزام في الرقيقة.

43- سعد بن بخيت من الرجال الأبطال الذين شاركو الملك عبدالعزيز دخول الرياض واستعادتها وتؤكد الرويات أنه كان من ضمن الرجال الذين تسلقوا سور منزل عجلان ليلة الهجوم على الحصن وقد توفي رحمه الله في الستينيات.

44- ناصر بن شامان المليحي من الفرسان الأبطال الذين رافقو الملك عبدالعزيز وتشير الروايات إلى أنه كان من ضمن الثلاثة والثلاثين مقاتلاً تحت قيادة الأمير محمد بن عبدالرحمن الذين طلب منهم أن يكمنوا قرب سور الرياض في مزرعة الشمسية حتى تاتي اليهم اوامر عبدالعزيز باللحاق بهم.

45- فهد بن الوبير العجمي من الرجال الأوفياء الأبطال الذين شاركوا في إستعادة الرياض مع الملك عبدالعزيز

46- محمد بن هزاع أحد المشاركين في الهجوم على قلعة المصمك وممن رافق الملك عبدالعزيز في الطريق من الكويت إلى الرياض وهو من أهل الدرعية وقد أستشهد في معركة البكيرية عام 1322هـ.

47- زيد بن محمد آل زيد وهو أحد الأبطال الذين تركوا الرياض مع من تركها من آل سعود في الكويت وقد خرج من الكويت مع جيش الملك عبدالعزيز وقد أستشهد في ليلة الإستيلاء على الرياض في معركة قصيرة دارت مع حراس عجلان خلال اقتحام حصن المصمك.

48- محمد بن شعيل وقد صحب الإمام عبدالرحمن عند خروجه من الرياض عام 1308 هـ حتى أستقر في الكويت وعاد مع الملك عبدالعزيز مقدماً روحه فداء للمليك والوطن وكان من المشاركين في إستعادة الرياض يرحمه الله .

49 – سطام أبا الخيل المطيري من الفرسان الأبطال الذي صحبوا الملك عبدالعزيز من الكويت إلى الرياض وقد لعب دوراً كبيراً في جيش الملك عبدالعزيز حيث كان في مقدمة الاستطلاع عند بدء تحرك الجيش من ضلع الشقيب إلى الرياض ليلاً.

50- فيروز آل عبدالعزيز من الفرسان الشجعان شارك الملك عبدالعزيز جميع حروبه وغزواته توفي في عام 1354 هـ

51- سالم الأفيجح وهو من الصملة من بني عمر فارس من أولئك الذين قدموا أرواحهم وحملوا أسلحتهم للمشاركة في ذلك النصر وتوفي رحمه الله في عام 1347هـ.

52- عبيد اخو “شعوا” الدوسري وقد أنظم إلى جيش الملك عبدالعزيز وكان مقداماً شجاعاً وقد شارك في جميع حروب وغزوات الملك عبدالعزيز في مسيرته لتوحيد هذه البلاد.

53- سلطان العبد العزيز أحد الأبطال الذين شاركوا الملك عبدالعزيز في هجومه على قلعة حصن المصمك واستيلاءه على مدينة الرياض وهو أحد الحراس الشخصيين للملك عبدالعزيز.

54- حترش العرجاني من قبيلة يام من الفرسان الأبطال الذين ألتفوا حول الملك عبدالعزيز عرف عنه الفروسية والشجاعة والكرم  وقد توفي في جدة.

55- سعد بن هديب من الرجال المخلصين الذين قدموا أرواحهم فداء للمليك والوطن وشارك مع الملك عبدالعزيز في دخول الرياض واستعادتها كما شارك في عدة معارك تلت ذلك من أجل توحيد المملكة بقيادة الملك المغفور له عبدالعزيز طيب الله ثراه .

56- مطلق بن جفال من قبيلة سبيع كان أحد الفرسان الذين أنظموا مع الملك عبدالعزيز عرف عنه الوفاء والأنتماء كما كان فارساً شجاعاً مقداماً.

57- زايد البقشي السبيعي احد الرجال الذين صحبوا الملك عبدالعزيز في استعادته الرياض ووصف بالشجاعة والفروسية

58 – مناور العنزي من المطارفة من الفرسان الأبطال الذين شاركوا في توحيد هذه البلاد على يد المغفور له الملك عبدالعزيز وكان أحد الفرسان الذين أنظموا إلى الملك عبدالعزيز في الكويت وشاركوا في دخول الرياض واستعادتها .

59 – نافع الحربي من فرسان قبيلة حرب واحد الشجعان والفرسان الذي حملوا السلاح وضحوا باعمارهم دفاعاً عن الحق خدمة للدين والمليك والوطن .

60- عبدالله بن تركي بن مرعيد السبيعي من الفرسان الذين اشتهروا بالرماية ومن الرجال الأبطال الذين صحبوا الملك عبدالعزيز في هجومه على حصن المصمك وتوفي في عام 1327هـ

61- حشاشا العرجاني فارس مقدام صاحب الملك عبدالعزيز في جميع غزواته وهو من الرجال الذين سجلوا اسمائهم في ذاكرة التاريخ وساهموا في توحيد هذه البلاد على يد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، وقد استشهد في معركة بريدة عام 1326هـ  يرحمه الله .

62-  خليفة بن بديع من الأطال الذين صاحبوا الملك عبدالعزيز في مسيرته التاريخية لتوحيد المملكة وقد شهد عدة معارك لتوحيد المملكة كان من أبرزها معركة البكيرية وروضة مهنا ومعركة جراب

63- مطلق المغيربي من الفرسان الشجعان الذين صحبوا الملك عبدالعزيز في جميع غزواته التي وحد بها أجزاء هذا الوطن .

وبعزيمة هؤلاء الرجال الشجعان تمكن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود من إسترداد الرياض والعودة بأسرته إليها لكي يبدأ صفحة جديدة من صفحات التاريخ السعودي ويعد هذا الحدث التاريخي نقطة تحول كبيرة في تاريخ المنطقة نظراً لما أدى إليها من قيام دولة سعودية حديثة تمكنت من توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية، وتحقيق إنجازات حضارية واسعة في شتى المجالات، وأكمل من بعده مسيرة الخير والعطاء أبناءه الملوك حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله الذي تحققت في عهده كثير من الإنجازات للشعب السعودي على مختلف الأصعدة .

 

التعليقات (١٢) اضف تعليق

  1. ١٢
    زائر

    بن مجفل وليس جفال

  2. ٩
    زائر

    والشيخ عبدالله بن محمد بن ناصر وقد سماه الملك عبدالعزيز بالقائد الافخم في فتح الطائف ومكة

  3. ٨
    زائر

    حشاش وليس حشاشا

  4. ٥
    زائر

    بن مرعيد سبيعي ماهو ظفيري

    هم اثنين اخوان انت كاتب اول واحد ظفيري والثاني سبيعي ؟

    المليحي السبيعي ما ذكرته
    بن مجفل وليس جفال

    وشكرا

    • ٤
      زائر

      لا يابعدي ظفران معروفين

    • ٣
      زائر

      لا يابعدي ظفران تاكد من معلوماتك

  5. ٢
    زائر

    اعتقد غير مكتمله فيه ناس منت كاتب اسماميهم وين المطويع وين المعيلي وين الحويطان وين الكنهل ………. الخ

    واسمائم موجوده في قصر اليمامة وموجوده عندي صوره لهم بعد تداولها قبل فتره على مواقع التواصل

  6. ١
    زائر

    يالغالي نسيت ناصر ابن منصور المحنوني الدوسري وهو من الفرسان ٦٧ الذي فتحوا الرياض

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>