88 عام من النماء

الزيارات: 1732
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6537989
88 عام من النماء
متعب الكليب

منذ أن توحدت المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وخلفه قيادة ملوكنا الحكماء رحم الله منهم الأموات وأدام عز مليكنا سيدي سلمان وولي عهده محمد قائد رؤية وطن السلام، والأمجاد تلوها الأمجاد ووحدة وتلاحم وتماسك بين القيادة الحكيمة وشعبها الوفي الأبي بترابطهم المتين بالحب والوفاء والولاء عبر بيعة وعهد وميثاق.

حققت خلالها المملكة العديد من الإنجازات والإزدهار، في جميع المجالات التعليمية والإقتصادية والصناعية والتجارية والثقافية والإجتماعية والصحية والتكنولوجية والثروات البيئية وبناء الوطن والمواطن.

ولعبت دوراً بارزاً في ترسيخ العلاقات الداخلية والخارجية وفي العالم العربي والإسلامي، ورسمت الرؤى والخطط نحو مستقبل وأعد بإذن الله، وتمكنت من تعزيز دورها السياسي على نطاق واسع في الشؤون الإقليمية والدولية، وكعادتها الراسخة تواصل مملكة الكرامة والقوة والعزة والخير عطاءها وجهودها الجبارة في إرساء الرخاء والأمن والأمان في مواجهة التطرف ومحاربة العنف والإرهاب لنشر السلام والأستقرار في جميع الأقطار انطلاقاً من مسؤولياتها الدينية والإجتماعية والإنسانية وحفظً للكرامة البشرية وسلامتها بعد الله.

فالمملكة ولله الحمد صنعت أسماً شامخاً وثقل لها منذ أن تأسست واستطاعت أن تفرض مكانتها في الشرق والغرب ولها كلمتها في ظل التغيرات ومواجهة الأحداث في تصارع العالم وسكونه، ولها رأيها وقرارها في القضايا التي تمس أمنها وسيادتها وسيادة الدول الشقيقة والمجاورة لها وكل من استغاث وأستنجد بها بعد الله، فقد أمتازت بالحكمة والحنكة السياسية.

فهاهي المملكة ترسخ أقوالها وتجسد أفعالها على أرض الواقع تحت أنظار القاصي والداني، فيحق للعروبة أن تفتخر وهنيئاً لهذا الشعب أن يسكن فوق أرضك يسموا شعباً عظيم وها حبك ياوطني يتجلى في أجمل صوره وأصدق معانيه وأصبحت لفظاً تحبه القلوب وتحاكيه وهنيئاً لك ياوطني بهذا الشعب الوفي الأبي العزيز قومٌ نطق التاريخ بهم والمجد يساق إليهم بالترحيب والتهليل نعم الشعب هم حراس للدين والوطن ودام عزك يا أغلى وطن.

88 عام وبلادنا من شرقها إلى غربها ومن جنوبها إلى شمالها ومن سهولها إلى هضابها ومن جبالها إلى بحارها ينسجها الحب والآلفة والمودة والتراحم والتلاحم والتعاون والوحدة والتآخي والمؤاخاة بلاد الأصالة والتراث بلاد العرف بلاد الدين نبع السلم والسلام والإسلام، بلاد الحكمة والمعرفة والخير دمت شامخاً عالياً ياوطن العز والأمجاد.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    رائد سلمان

    كل عام والوطن يقود العالم الى السلم والامان والتقدم و التطور والحب

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>