حين يُهمِل الطبيب!!

الزيارات: 3454
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6535731
حين يُهمِل الطبيب!!
عبدالله الحجي

عانت كثيرا وصبرت على آلام اشتدت في ظهرها سلبتها لذة الراحة والنوم.. ذهبت إلى الطبيب لعلها تجد مايسكن ألمها وتهنأ في منامها.. نظر في ملفها نظرة خاطفة وتوجه لها بالسؤال عن مرضها ومنذ متى وهو جالس على كرسيه .. أجابته وهي تتأوه من شدة الألم وقد مضى على ذلك ثلاثة أشهر .. فما كان منه إلا أن رد عليها بكل برود فقط ثلاثة أشهر؟! إنني أعاني من نفس المشكلة لأكثر من ثلاث سنوات!!… إنه مجرد تعب وإرهاق وأنت بحاجة للراحة وكتب لها بعض المسكنات بدون أن يجهد نفسه ويتحرك من كرسيه ويكشف عليها أو يطلب منها عمل أشعة تعينه على تشخصيص العلة.

أخذت العلاج وتوجهت لمنزلها ملتزمة ومنفذة نصيحة الطبيب ومستمرة على تناول العلاج شهرا بعد آخر ولم تشعر بتحسن في حالتها. بعد فترة قررت الذهاب لطبيب آخر وكان من حسن حظها أن طلب عمل أشعة وشخّص المرض وكتب لها علاج آخر استمرت عليه لفترة من الزمن ولكنها في أحد الأيام وجدت نفسها عاجزة عن الحركة والنوم على ظهرها مما جعلها تراجع الطبيب. مع استياء الحالة طلب الطبيب إجراء فحوصات وصور أشعة جديدة واكتشف كسر في فقرات الظهر. حينها طلب تصوير لقياس كثافة العظم وتبين أن لديها هشاشة عظام من الدرجة القصوى والتي يكون فيها العظم كالاسفنج ويتعرض بسرعة للكسر. وصف لها الطبيب العلاج المناسب لهشاشة العظام ونصحها بعدم إجراء عملية حتى يتحسن وضعها.

يقال بأن الوقاية خير من العلاج فأين هي الوقاية بأن يترك المريض إلى أن يصل إلى هذه الحالة من هشاشة العظام ويصبح مهددا بالخطر لأي ضربة أو سقوط؟! هشاشة العظام لها أسبابها التي يحتاج كل شخص التعرف عليها وعدم الانتظار حتى تتأزم حالته. فمن هذه الأسباب نقص الكالسيوم وفيتامين (د) الذي يهمله الجميع. عندما كنت في لندن طلب مني الطبيب المعالج إجراء تحاليل شاملة ومن ضمنها فيتامين (د)، وقد كانت النتيجة صادمة لانخفاضه بشكل كبير و كانت هذه هي المرة الأولى لمعرفة ذلك. فقلت له كيف يكون ذلك وقد قدمت من بلاد الشمس فقال صحيح لديكم شمس ولكنكم تهربون منها لشدة حرارتها ولاتستفيدون منها.

نعم رغم الأجواء الغنية بأشعة الشمس إلا أن الكثير من السكان يعانون من نقص فيتامين (د). وحري بنا أن نلتفت ونغير المفهوم السائد الخاطئ الذي ينصح بالتعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر وقبيل الغروب. فحسب دراسة سعودية بالتعاون مع جامعة بوسطن الأمريكية أن الإنتاج الذاتي لفيتامين (د) من الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال فصل الصيف يبدأ تدريجياً من الساعة ٨:٠٠ ص ويصل لذروته عند الساعة ١١:٣٠ ص ثم يقل الإنتاج تدريجياً ويتلاشى تقريبا عند الساعة ٤:٠٠ م. وأن الفترة الأفضل التي ينصح بها للتعرض لأشعة الشمس هي بين ٩:٠٠ إلى ١٠:٣٠ ص من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً لمدة تتراوح بين ١٠- ١٥ دقيقة حسب الوقت، والأعضاء المعرضة من الجسم للشمس، والعمر، ولون البشرة، فالبشرة السمراء تحتاج لضعف الوقت. أما خلال الشتاء فأفضل وقت هو من ١٠:٠٠ ص إلى ٢:٠٠ م.

ومن أسباب هشاشة العظام سوء النظام الغذائي ونقص الكالسيوم الذي يكثر في الحليب ومشتقاته وبعض المواد الغذائية، وعدم ممارسة الرياضة، وخمول الغدة الدرقية. كما أن هشاشة العظام تزيد بعد انقطاع الدورة الشهرية عند النساء بسبب قلة إفراز المبيض لهرمون الأستروجين المسؤول عن ترسيب الكالسيوم على العظام وحمايتها من الهشاشة كما يقول الأطباء.

بالطبع ليس هذا هو المرض الوحيد وليست هي المريضة الوحيدة التي مرت بهذه المشكلة وفقدت القوة في عظامها واضطرت إلى اللجوء إلى الأبر اليومية في بطنها والتي تستغرق سنتين أو أكثر، كل ذلك نتيجة إهمال وتقصير طبيب عن أداء واجبه بأمانة وإخلاص، ومقارنته صحة المريض بصحته. كما أن ذلك قد يكون بسبب قلة الثقافة والوعي لدى المجتمع وعدم الاهتمام بالبحث عن المعلومة حتى يُبتلى شخص بمرض هو أو من يعز عليه.

وفي المقابل لاينكر الدور الكبير والتفاني والإخلاص من قبل نخبة من الأطباء الذين يشعرون بالأمانة والعمل بإنسانية لراحة وسلامة مرضاهم قبل أن تتدهور وتتأزم حالتهم الصحية، وتكون لها انعكاسات سلبية مضاعفة أو أن تصل إلى مفارقة الحياة، بل أن البعض منهم يكون حريصا ومهتما أكثر من المريض ذاته من خلال متابعته وتواصله المستمر مع المريض أو المسؤول عنه.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    احسنت ابومحمد وهذا الي حاصل في عياداتنا الطبيه قله قليله من الأطباء الذين يقومون بواجبهم على اكمل وجه من اخذ اشعات وتحاليل واذا حدث اي مكروه لا سمح الله الضحيه المريض نتيجة تجارب الأطباء بأستعمال هذا الدواء او ذاك

  2. ٢
    زائر حبيب علي

    شكرا لك يامهندس..
    مقال جميل يحمل في طياته الكثير من العبر والنصائح سواء للطبيب المعالج الذي يجب ان يكون لديه امانة الرسالة التى يؤديها الي المرضة وهذه اسمى خدمة تقدم للبشر فعليه مراعاة الله سبحانه وتعالى في تقديم افضل الخدمات
    الجانب الآخر هو على كل انسان عن ينتبه لصحة من خلال عمل الفحوصات الطبية اللازمة ثم اتباع نظام غذائى ورياضي من أجل الصحة والنشاط
    مع تمنى للجميع بدوام الصحة والعافية يارب العالمين

  3. ١
    زائر/ خالد الحول

    شكرا عبدالله على هذا المقال الملامس لواقع يحدث كل يوم. وأوافقك الرأي هذا لا يشمل جميع الأطباء إنما حالات خاصة لكن من الأهمية يجب النظر اليها لعلاقتها بصحة الانسان. إضافتك من معلومات جيدة ومفيدة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>