الشائعة آفة اجتماعية ..

الزيارات: 3575
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6535730
الشائعة آفة اجتماعية ..
جاسم العبود

الشائعة آفة اجتماعية تنطلق كالسهام المسمومة يتقاذفها أفراد المجتمع دون شرط أو قيد ودون التأكد من مصدرها ومدى مصداقية ذلك المصدر وغالباً ما تكون وكالة (يقولون) هي المصدر، ولو تحققنا قليلاً لوجدنا
الشائعة خبراً ملفقاً عارياً من الصحة أو مبالغاً فيه لاستهداف شخص أو فئة معينة وهذا دليل واضح على خسة تلك الأنفس المريضة لشرذمة من الحاقدين والحاسدين ساعدت بشكل أو آخر على نشرها ..
في ظل هذه الطفرة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي ترى الشائعات المغرضة الأرض الخصبة لنموها دون تكلفة تذكر سوى ضغطة زر لتصل لآلاف المتابعين فيذهب ضحيتها الكثير من البشر، ولهذا السبب وصف الله سبحانه وتعالى صاحب الشائعة بالفاسق لحقارة وخبث عمله في إيقاع الفتنة ونشر البلبلة بين أفراد المجتمع والدليل على ذلك قوله تعالى «يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالةٍ فتصبحوا على ما فعلتم نادمين» ..
سذج المجتمعات يستبشرون بنقل الأخبار السيئة بروح معنوية عالية ممزوجة بتشفي وشماتة، وإن استوقفت أحدهم وسألته عن مصدر الخبر قال: «يقولون».. أصبحت وكالة يقولون مصدر لترويج الشائعات وتشويه السمعة وتحوير الأحداث لصالح أشخاص وجهات معينة، وكالة يقولون لا تخضع إلى حسيب ولا رقيب ولا تحتاج إلى ترخيص وقنوات بث تلفزيونية ومواقع على الشبكة العنكبوتية، وكالة يقولون تستخدم السذج من المجتمعات كقنوات لها، والمصيبة أننا نصدق هؤلاء السذج دون تثبت من المصدر ..
إن وسائل التواصل الاجتماعي نافذة طوت المسافات وقربت البعيد وأصبحنا في ضرورة ملحة لها، ولكنها سلاح ذو حدين، هذه الشبكات نافذة ومذكرة ومجلة ومنبر دعوي وإعلامي، وأيضاً هي أبواب مشرعة يهب منها صرير الشائعات العاتية ومن ثم يجب الارتقاء بمستخدمي تلك المنصات عبر عقد الندوات والمحاضرات التوعوية في المدارس والجامعات ومؤسسات المجتمع وعبر الإذاعة والتلفزيون، فهذه الندوات التوعوية هي المصل والتلقيح المناسب للتصدي للشائعات المغرضة، كما أن نشر المعلومة السليمة المناقضة لتلك الشائعة يساعد في تكذيبها ..
الشائعات قد تتسبب في مشكلات اجتماعية، وأمراض نفسية، الشائعات قد تهدم بيوت وتشتت مجتمعات وقد تهدد أمن الدول ومن ثم يجب قطع تيار أي معلومة لا تحمل مصدراً موثوقاً وبذلك نستطيع تجويع الشائعات وقتلها والارتقاء بأنفسنا من بحيرات السذاجة تلك، ولننعم بالعيش الرغيد في ظل أسرة سعيدة ومجتمع سعيد ودولة سعيدة ..

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    مشكلة مجتمعنا أرض خصبة للشائعات وتجد أناس يتكلم في الأشاعة كلا موقن بها

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>