ألمانيا ترفض الابتزاز التركي بملف “اللاجئين”

الزيارات: 8119
التعليقات: 0
ألمانيا ترفض الابتزاز التركي بملف “اللاجئين”
https://www.hasanews.com/?p=6535036
ألمانيا ترفض الابتزاز التركي بملف “اللاجئين”
متابعات - الأحساء نيوز

رفضت برلين الخضوع للابتزاز التركي في ملف اللاجئين، فيما فشلت مساعيها في استمالة حكومات عربية في الشمال الإفريقي، وفي مقدمتها مصر والجزائر لمساعدتها في القضية، فكان خيارها السيطرة على منافذ توريد “البشر” في إفريقيا، وخاصة منطقة حوض تشاد والساحل والصحراء.

وانطلقت قبل يومين بالعاصمة الألمانية أعمال مؤتمر دول حوض بحيرة تشاد، حيث كشفت وزارة الخارجية الألمانية في بيان رسمي لها، حصلت “عاجل” على نسخة منه، عن مشاركة أكثر من 70 دولة ومنظمة دولية وفاعل في مجال المجتمع المدني .

وحسب البيان تركز النقاش حول تبادل خبرات الإغاثة الإنسانية وتحقيق الاستقرار والتعاون التنموي في منطقة حوض بحيرة تشاد.

فيما أعلن المشاركون عن تخصيص إجمالي 17. 2 مليار دولار لمنطقة حوض بحيرة تشاد في الأعوام المقبلة، إضافة إلى ذلك تعهدت بنوك التنمية بـ 467 مليون دولار في صورة قروض ميسرة..

وأعلنت ألمانيا تخصيص 100 مليون يورو إضافية من أجل الإغاثة الإنسانية في المنطقة حتى حلول عام 2020.

كما ستقدم ألمانيا علاوة على هذا موارد مقدارها 40 مليون يورو تخصص لتحقيق الاستقرار والوقاية، منها نحو 30 مليون يورو تعتبر تعهدات جديدة.

كما تعمل ألمانيا بنشاط في مجال التعاون الإنمائي في المنطقة، إذ تقوم الحكومة الألمانية في الوقت الحالي بتنفيذ برامج تبلغ قيمتها حوالي 220 مليون يورو، وجارٍ التخطيط لمشروعات جديدة.

ووفق هيئة الإذاعة الألمانية، دويتشه فيله، تستهدف برلين من المؤتمر مساعدة تشاد التي تعتبر ممرًا رئيسيًا لعبور المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين، لأجل التدخل لوقف تلك الظاهرة التي تعاني منها ألمانيا بشدة.

وتسببت سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها المستشارة أنجيلا ميركل في تدفق أكثر من مليون و200 ألف لاجئ على ألمانيا منذ العام 2015، نصفهم على الأقل من إفريقيا.

كما أن عشرات الآلاف منهم مهاجرون غير شرعيون يتدفقون من إفريقيا عبر بوابات ثابتة كالتشاد مرورًا بليبيا.

ورفضت دول كمصر والجزائر إقامة معسكرات مفتوحة على أراضيها بتمويل ألماني لاستقبال اللاجئين، ومن ثم اتجهت برلين لـ”دول” المرور كتشاد في محاولة لتقويتها لأجل التدخل بفاعلية في الملف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>