قرار حكيم

الزيارات: 3745
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6534724
قرار حكيم
أحمد بالغنيم

الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين نبينا محمد بن عبدالله و على آله و صحبه أجمعين ، و بعد :

 يُمثّل التحاق أبنائنا بالحضانات و الصف الأول الابتدائي مرحلة مهمة في تشكيل ملامح شخصياتهم التي تتبلور مع تقدم السنوات حتى تصل إلى مرحلة النضج و التأثير ، و طبيعة الأبناء في مرحلة الطفولة مجبولة على القرب من الوالدين و الإحساس بمعاني الأمان في رحابهم ؛ لذا يفضل كثير منهم ملازمتهم، و لا شك أن الانتقال من عالم الأسرة إلى عالم المدرسة حدث مفصلي فيتطلع الأبناء إلى تفاعل الوالدين معهم في الحدث و الاحتفاء بتعابير الفرحة التي ترتسم على وجوههم و تغلغل في شرايين قلوبهم.

و إيمانا من وزارة التعليم بالدور الحيوي للوالدين في التعليم جاء قرارها الحكيم بإعلانها عن منحها ساعات عمل مرنة لموظفيها و موظفاتها لمرافقة أبنائهم في الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد في الحضانات و الصف الأول الابتدائي إعلانا نوعيا و مواكبا باحترافية للمتطلبات النفسية و الاجتماعية و السلوكية المعززة للنجاح في كسب المعارف ، كما أن هذا الإعلان جاء في سياق مبادرة الشراكة بين الأسرة و المدرسة التي تتبناها الوزارة .

 ويأتي هذا التوجه محققا جملة من المكاسب ، من أهمها : تعزيز أثر أولياء الأمور في أولى خطوات أبنائهم في طريق العلم ، و دعم الإدارات في تكوين الاتجاهات الإيجابية نحو المدارس ، و إعطائها مساحات واسعة للتعرف بشكل أكبر على الأبناء اجتماعيا و نفسيا و سلوكيا و صحيا ، و المشاركة في إنجاح فعاليات الأسبوع التمهيدي و استثمار مبادراته النوعية في الانطلاقة الجادة لبدء العام الدراسي . و أما الطلاب و الطالبات فإن مشاركة الآباء و الأمهات تُعطيهم مزيدا من الثقة ، و تخفيف حدة مشاعر القلق عند بعضهم و بالتالي زيادة حجم روح الاطمئنان ، و إثراء الدافعية لهم في المشاركة بأنشطة الأسبوع التمهيدي .

إن هذا الإعلان يستحق الشكر و التقدير فشكرا لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى و معالي نائبه و بقية قيادات الوزارة على الدور الريادي الذي تقوم به الوزارة لدمج الأسرة بالمدرسة ، و نتطلع من أولياء الأمور مشاركات نوعية تعمل على تحقيق أهداف هذا الإعلان و الاستفادة من المبادرات التي تنفذها إدارات المدارس مشكورة لاستقبال الطلاب والطالبات بما يسهم في الارتقاء بالنهوض بمستوى الدافعية نحو التعلم .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    تكفي ثم تكفي ثم تكفي يا استاذ احمد انظر المكفاتات اليلية التي لم نستلمها العام الماضي سنه كاملة بدوان راتب واحد والله في امس الحاجه الها الي متي سنه وزواد نبي تنصراف

  2. ١
    زائر

    تكفي ثم تكفي ثم تكفي يا استاذ احمد انظر المكفاتات اليلية التي لم نستلمها العام الماضي سنه كاملة بدوان راتب واحد والله في امس الحاجه الها الي متي سنه وزواد نبي تنصراف.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>