عاجل

أمر ملكي: الموافقة على الترتيبات التنظيمية والهيكلية المتصلة بمكافحة الفساد المالي والإداري

“بالغنيم” مدير عام التعليم بالأحساء يهنئ بعيد الأضحى المبارك

الزيارات: 3556
1 تعليق
“بالغنيم” مدير عام التعليم بالأحساء يهنئ بعيد الأضحى المبارك
https://www.hasanews.com/?p=6532227
“بالغنيم” مدير عام التعليم بالأحساء يهنئ بعيد الأضحى المبارك
بسام الأحمد

هنأ سعادة المدير العام للتعليم بالأحساء الأستاذ أحمد بن محمد بالغنيم الأمة الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك للعام 1439 هـ في كلمةٍ ألقاها :
الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين نبينا محمد بن عبدالله و على آله و صحبه أجمعين ، و بعد :

يُعدُّ عيد الأضحى المبارك من شعائر الدين الجليلة ، و يوما من الأيام السامية التي يتقرب المسلمون فيه إلى الله عزَّ و جلَّ بألوان الطاعات و أصناف القربات و تتعالى فيه أصوات التكبير ، روي عن نبينا محمد صلى الله عليه و سلم قوله : ( إن أعظم الأيام عند الله تعالى يوم النحر ثم يوم القر ) ، فجدير بكل مسلم و مسلمة إحياء شعائر العيد ؛ لأن في ذلك تقربا إلى الله و تعميقا للإيمان وتزكية للنفوس قال الله تعالى: ( ذلك و من يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) ، و قد سبقه ليال عشر هي من خير الليالي فيها كُتبت الحسنات و رفعت الدرجات و محيت السيئات .

و حين نستلهم مضامين عيد الأضحى فإننا نجد أنفسنا أمام خير عميم وفضل عظيم ، فهو يوم تحفل ساعاته بالأعمال الصالحة المحملة بالأجور، وتنطوي دقائقه على صور اجتماعية بهيّة ، فالجميع قلوب صافية ، و ألسن فرحة ، و أيد تتصافح ، و أرواح تتلاقى ، و العيد فرحة ترتسم على محيا الكبير و الصغير ، و تنبعث عبرها عبارات التهنئة ، و حروف الإخوة الصادقة ودلالات الود و المحبة التي تؤصل قيم التراحم و التواصل بين أفراد المجتمع ، قال الشاعر :

أتانا العيد يا فرحي يلم الشمل إخوانـــــا
فنلقـى فيه أحبابـــا قرابات و جيرانـــــا
يظل الشيخ مبتهجا و يغدو الطفل فرحانا

و العيد فرصة سانحة لاستذكار نعم الله السابغة علينا و شكره و حمده على أفضاله و على رأسها نعمة الإسلام ثم نعمة الأمن و الأمان التي نتفيأ ظلالها في وطننا الغالي من خلال منظومة الجهود النوعية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز يحفظهما الله تعالى ، و هذا الأمان ألقى بظلاله على حياة الاستقرار و الرفاهية و العز التي يعيشها كل مواطن ومقيم على ثرى الوطن .
و يأتي عيد الأضحى و حجاج بيت الله الحرام جاؤوا من كل فج عميق قاصدين خير البقاع و أزكى الأصقاع ؛ لأداء مناسك الحج و قد حفّتهم رعاية قيادتنا الحكيمة التي تبذل كل غال من أجل راحتهم و تهيئة الأجواء المناسبة لتأدية الفريضة بكل يسر و اطمئنان ، فقد سخَّرت الأجهزة الأمنية و بقية القطاعات الحكومية لتقديم الإمكانات غير المسبوقة تحقيقا لراحة الحجاج وضمان أمنهم و تسهيل حركتهم ، و هذا الأمر يؤكد عراقة هذه بلادنا المباركة في خدمة الإسلام و أهله ، و يدعونا جميعا إلى الفخرو الاعتزاز بالدور الريادي لحكومتنا الرشيدة حتى أصبحت بلادنا منارا عالميا في قيادة الحشود و إدارتها في ظل وقت قصير و مساحات محدودة و كثافة بشرية عالية ، و هذه الخدمات لا تتوقف بل هي في نماء ، و ما تنظيم هاكاثون الحج في مدينة جدة إلا دليل مملوس على مواصلة خدمة ضيوف الرحمن من خلال استثمار الطاقات البشرية الموهوبة في الارتقاء بتقنيات موسم الحج .

و بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك يشرفني و يسعدني أصالة عن نفسي و نيابة عن أسرة الإدارة العامة للتعليم بالأحساء أن أرفع أسمى عبارات التهنئة إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و إلى ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز سائلا المولى القدير أن يحفظهما و يجزيهما خير الجزاء على ما يقدمانه للإسلام و المسلمين من خدمات جليلة ، و التهنئة موصولة إلى جنودنا البواسل في الحد الجنوبي ، و إلى أفراد الشعب السعودي كافة ، و أسأل الله تعالى أن يحفظ بلادنا من كل مكروه و يتقبل من الحجاج حجهم و يعيدهم إلى أوطانهم سالمين ، و ينصر جنودنا ، و يديم علينا نعمه .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    الجنوبي

    أبشر بالدعوات الطيبة في هذه الايام المباركه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>