بالصور… في جلسة حوارية “الأحساء نيوز” تُلامس هموم إعلاميات الأحساء

الزيارات: 16823
تعليقان 2
بالصور… في جلسة حوارية “الأحساء نيوز” تُلامس هموم إعلاميات الأحساء
https://www.hasanews.com/?p=6532162
بالصور… في جلسة حوارية “الأحساء نيوز” تُلامس هموم إعلاميات الأحساء
العنود البكر

تصوير: راكان المبارك – الأحساء نيوز

في أولى الجلسات الحوارية التي تعقدها إدارة صحيفة “الأحساء نيوز“، المختصة بالوقوف على أهم الهموم التي تتعلق بإعلاميات الأحساء، التأمت مؤخراً (جلسة حوارية)، احتضنتها قاعة اجتماعات صحيفة “الأحساء نيوز” الإلكترونية، بحضور عدداً من سيدات الأحساء، ممثلة في كلاً من:

الأستاذة الشاعرة: تهاني الصبيح مشرفة القسم النسائي بأدبي الأحساء، والإعلامية بصحيفة عكاظ وردة العبد الرزاق، والإعلامية عايدة صالح، وناشطة سناب شات لطيفة أحمد، والمُستثمرة في مجال المشاريع الصغيرة بتلاء الدوسري، تم خلالها تجاذب أطراف الحديث حول عدة أمور، تلامس هموم الإعلاميات الاحسائيات بشكل خاص، والوقوف على المناشط التي أُقيمت في المُحافظة مؤخراً، مع استعراض عدداً من المقترحات والملاحظات التي تُعزز من قوتها في نسخها المُقبلة.

“إعلامييون في واجهة الإعلام”

واحد من المحاور التي تطرق الحديث لها خلال الجلسة، حيث تم التأكيد على ضرورة تحسين صورة المرأة العاملة في قطاع الإعلام بشكل خاص ودعمها، لافتات إلى أن المرأة قادرة على تحقيق ما تريد بالعزيمة والإرادة، متى ما توفرت لها المقومات التي تحتاجها.

وفي شأنٍ متصل، بدورها أشارت “الصبيح” إلى أن هناك هاجساً في الإعلام وهو بقاء بعض الإعلاميين أو الكتّاب قابعين تحت ظلّ معايير بعيدة عن الضوابط المهنية الحقيقية للإعلام والكتابة، وبصرف النظر عن الفكر والثقافة قد يعود ذلك إلى التحاق أشخاص غير متخصصين أو ملمّين بالجانبين مع اللهفة المتسارعة للشهرة والبروز الإعلامي على حساب ذائقة المتلقي وأفقه الفكري ناهيك عن ضعف الإمكانيات وخروجه من المنافسة مع القنوات الخاصة التي لديها كافة الإمكانيات للتطوير وتقديم كل ما هو جديد .

ومن هنا، من هذا المنبر الثري –الأحساء نيوز– آمل أن تكون هناك آلية حازمة لاختيار كلّ من يقوده حماسه ويصرّ على التواجد على هذه المنصة الشامخة المسؤولة أمام الوطن عن تقديم كلّ ما هو مفيد يرتقي بالذائقة وينفع الناس.

 

“الشعبية الجماهيرية والسوشل ميديا”

كما وناقش الجمع أمر “الشعبية الجماهيرية” أو “الوساطة”، التي تفرض بعض الأسماء والأشخاص في الإعلام، مُفيدين إن الشخص وعلى شتى الأصعدة “إذا لم يكن مُميزًا ومهنيًا فسيسقط سريعًا وسينكشف أمره، ولن يستمر طويلاً، وإن كانت الشعبية الجماهيرية عاملاً مساعدًا للشخص المهني لتضعه على أول الطريق”.
وعن ثورة “برامج التواصل الاجتماعي” اعتبرت الإعلامية عايدة صالح أن “التطبيقات الذكية” تعطي مُميزات ومعلومات إضافية لمستخدميها قد لا توجد في مجالات أخرى، مؤكدة أن تلك التطبيقات التي باتت تشكل جزءًا مهمًا في توفير المعلومة ساهمت وبشكل كبير معرفة سلوك الحياة للمستخدمين، والكشف عن الوجه الآخر لكل شخص”.

وموافقةً لها في الرأي الإعلامية العبد الرزاق، بقولها: “الحياة أصبحت تحت هيمنة التطبيقات الذكية والسوشيال ميديا”.
مُجمِعات على أنه لا بد أن يكون هناك:

  • تفاعل مع التغيير لإحداث الفرق ومواكبة التطور الذي تشهده الحياة.
  • العمل على الحد من الحواجز والعوائق التي تمنع من تواجد الإعلاميات في مختلف الفعاليات والمناشط التي تشهدها المُحافظة.
  • ضرورة وجود منصة تجمع أحلام وآمال الإعلاميات وآلامهم.
  • وجود معايير جديدة لصناعة العمل الإعلامي في العصر الحالي، والتفكير خارج الإطار التقليدي الذي عرفناه، فالإعلاميون يحتاجون إلى رؤى جديدة في التعامل مع المهنة.

 

ختام اللقاء..

وفي ختام اللقاء، أشدن الحاضرات بالدور الرائد الذي تلعبه كافة طواقم عمل صحيفة “الأحساء نيوز“؛ نظير مواكبتها لتطورات ومستجدات الساحة الإعلامية بالأحساء، ومُتطلبات ذلك، وإسهاماتها المشهود لها في مجال الشراكة المجتمعية وما يتبعها.

بدوره أكد مدير عام صحيفة “الأحساء نيوز” الأستاذ عبد الإله الراشد ورئيس التحرير الأستاذ عبدالله بن علي السعيَّد، على أن الصحيفة بكافة طواقمها على استعداد تام في تقديم كل ما يصب في مصلحة الأحساء، وتعزيز سبل التعاون، التي من شأنها تحقيق الأهداف التي يضطلع أبناء وبنات الأحساء بها.

حضر اللقاء الأستاذ عبد الإله الراشد مدير عام الصحيفة، رئيس تحرير الصحيفة الأستاذ عبدالله بن علي السعيَّد ومسؤول العلاقات العامة الأستاذ خالد بن عبد الرحمن الدوسري، ومدير قناة الصحيفة الأستاذ محمد بن خالد العديل، ورئيس قسم التصوير الأستاذ علي بن أحمد البجيس، والأستاذ محمد البن حمد مسؤول القسم الرياضي بالصحيفة، ومنسق القسم النسائي أ. فاطمة المزيدي، وكلاً من: العنود بنت عبد العزيز، وراكان بن حسين المبارك.

 

 

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    هههه يقلد محمد بن سلمان في الكشخه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>