عاجل

أمر ملكي: الموافقة على الترتيبات التنظيمية والهيكلية المتصلة بمكافحة الفساد المالي والإداري

جولة في برامج التواصل الاجتماعي

الزيارات: 2260
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6532084
جولة في برامج التواصل الاجتماعي
يعقوب العلي

تفتح جهازك الذكي.. وتقلب برامج التواصل الاجتماعي،، لترى مايفعله الآخرون، ومايبثون ومايقولون، تنتقل من برنامجٍ إلى آخر.

من صديق إلى زميل، أو إلى قريب، تفرح لفرحه وتحزن لحزنه.

تعيش معه في كل تفاصيل حياته..

وربما كنت متابعًا لأحد مشاهير هذه البرامج.من أدنى الشرق إلى أقصى الغرب في ظل هذا العالم الفسيح، الذي أصبح قرية صغيرة مع هذه البرامج والمنصات.

* لن أخبرك. أنا مع أي فريق.. وضد أي فريق!!

فليس هذا ما أردت..

 

ما أردته هو: من خلال متابعتنا للعالم أجمع أصبحنا نحاول أن نكون مثلهم.. في ضحكهم ومواقفهم وفي تفاصيل حياتهم.

 

ما بالنا نلبس ثيابًا لاتليق بنا، ونتبع أي أمرٍ جديد بلا تروٍ أو تفكير.

وننساق وراء التوافه، وننجرف مع السيل العارم بإرادتنا وباختيارنا وإن كان فيه هلاكنا.

 

فما آلمني كيف لشابٍ مسلم أن يقبل بالمشاركة في موقف مضحك أو مروع، يكون ضحيته إما والده أو والدته، ويشاهده أو يطلع عليه، أو حتى يسمعه ملايين البشر..!!

وآخرون قاموا بتقليد آخر نشر على مدونته تحديًا من خلال الرقص على أنغام أغنية والسيارة تسير!!

هذان مشهدان من مشاهد كثيرة يقوم بها الشباب في محاولة لتقليد الغرب.

ما الذي جرى لنا!!

ما الذي حصل لعقولنا!!

ماالذي أصاب مبادئنا وقيمنا!!

ما هو الأمر الذي حدث لعاداتنا وتقاليدنا!!

 

هل نسينا قول حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ” لتتبعن سنن الذين من قبلكم حذو القذة بالقذة ولو دخلو جحر ضب لدخلتموه” (رواه ابو البخاري).

 

كم أرغب في تقليد الشرق من خلال اتباع النظام والتعليمات والقوانين.

ويا ليتنا نأخذ من الغرب طريقتهم في معرفة الحقوق والواجبات تجاه الوطن والوظيفة والمجتمع، وفي كل شيء.

وكم كنت أطمح أن أرى كثيرًا من شباب وطني مقلدًا للغرب أو للشرق في الأمور الإيجابية : كالاحترافية في أداء المهمات والوظائف.

والإتقان في الأعمال.

والدقة في المواعيد والالتزام التام بها.

فليس عيبًا أو حرامًا أو خطأً، أن آخذ المفيد من غيري،، ولو لم يكن من ملتي وعقيدتي ومن نفس جنسي وفصيلتي إن كان فيه ما يناسبني ويحقق لي الصلاح والنجاح — ألم يأخذ النبي صلى الله عليه وسلم برأي سلمان الفارسي – رضي الله عنه – في غزوة الخندق وتلك طريقة وأسلوب من أساليب القتال لدى الفرس.

 

ربما علينا أن نتمسك بتعاليم ديننا الحنيف وأخلاقيته أكثر فأكثر.. ونغرسه في نفوس أبناءنا..

وأن نبذر فيهم بذرة العلم والمعرفة والاطلاع ونشجعهم على ذلك..

ونغرس في ذواتهم القدوات الصالحة الناجحة من تاريخ أمتنا الإسلامية المجيد.. والاعتزاز فيه

كتبت هذه الكلمات.. نتيجة لوقوع مجموعة من شبابنا وأبناءنا.. ضحية لتقليد الغرب.. وفريسة سهلة لهوى الشرق، فتقمصوا أدوارًا ليست لهم.

وتخلوا عن شخصياتهم وحقيقتهم للأسف..

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    للأسف أصبح مجتمعنا أشبه بالقطيع

  2. ١
    زائ

    كلام رائع وفي الصميم ياليت قومي يعلمون مافيه من نصائح وعبر لنا ولابناءنا تسلم على هذه النصائح المفيدة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>