خدمة الحجيج.. مفخرة واعتزاز

الزيارات: 1739
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6531660
خدمة الحجيج.. مفخرة واعتزاز
د. عبدالله الحميدي

إن خدمة حجيج الرحمن مفخرة واعتزاز على مر التاريخ.

وإن ماتقوم به المملكة العربية السعودية من جهود في الحج والعمرة والحرمين الشريفين مدعاة للفخر والاعتزاز وهو شرف عظيم، شرّف الله به هذه البلاد وقادتها في القيام بخدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله الحرام والزائرين والمعتمرين، مما يجسد الدور الريادي للمملكة العربية السعودية في تيسير مناسك الحج والعمرة وجهودها في الحرمين الشريفين.

إن إبراز تلك الجهود وهذه المنجزات الضخمة ليس ضجيجا ووهجا إعلاميا بقدر ما هو حقيقة وواقع نشهده ونلمسه.

جهود كبيرة وخدمات شاملة إنفاق مئات المليارات على توسعة الحرمين الشريفين وتسوية المشاعر وإنشاء الطرق والجسور والأنفاق وعشرات المستشفيات ومئات المراكز الصحية وتأمين مياه الشرب العذبة والأغذية وإنفاق قرابة خمسة مليارات لإنشاء مخيمات ضد الحريق وفق تصاميم غاية في الروعة و الجودة، وأكثر من نصف مليار لإقامة أحدث مجزرة على مستوى العالم فكل تلك الجهود العظيمة والخدمات الشاملة مما يضاهي إنشاء أحدث المدن العالمية المكتملة البنى التحتية والتي تتفوق على أكبر المدن العالمية، وذلك لمدة خمسة أيام في زمن معلوم ومساحة محدودة وتضاريس متباينة وأكثر من ثلاثة ملايين حاج تقريبا مسخر لهم كافة الإمكانيات وتذلل لهم كافة الصعوبات.

إنه أمر مذهل جدا لايستوعبه العقل فكيف لهذه الملايين المملينة تسير في نظام واحد وبقعة واحدة وزمن محدود إنه توفيق الله عز وجل أولا ثم جهود قادة هذه البلاد المباركة والذين يحرصون كل الحرص على راحة الحاج والمعتمر.

وفق الله ولاة أمر هذه البلاد لكل خير ولا حرمهم الله أجر حجاج بيت الله الحرام.

ونسأل الله أن يحفظ هذه البلاد والعباد من كل شر ومكروه.

 

د . عبدالله بن ناصر الحميدي
أمين تعليم الأحساء

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>