ميزة الإنسان

الزيارات: 6719
التعليقات: 0
ميزة الإنسان
https://www.hasanews.com/?p=6530637
ميزة الإنسان
الجازي سعود الخالدي

قال تعالى: ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْ) الاسراء اية 70.

أول ما يهدف إليه الإسلام هو بناء الإنسان الصالح الجبير بأن يكون خليفة الله في الأرض ، والذي كرمه الله عز وجل أفضل تكريم وخلقه في أحسن تقويم، وسخر له ما في السماوات والأرض ، فهو انسان اكتملت فيه خصائص الإنسانية وارتفع عن الخصائص الحيوانية البهيمية ، وهذا الإنسان الصالح هو أساس الأسرة الصالحة والمجتمع الصالح والأمة الصالحة.

ومن خلال مسيرتك بالحياة أيها الإنسان اجعل من هدفك صورة ماثلة أمامك تمر عليها صباحاً ومساءاً ، فقد ركب الأخوان ( رأيت) الطائرة ، وشاهد ( أديسون) ضوء المصباح، وتحدث(جراهام بل) بالهاتف ،وقبلهم ( محمد الفاتح ) رأى الفتح بعينيه ، كل هذا قبل ان يخطوا خطوة واحدة نحو تحقيق أهدافهم .

كما أن الله عز وجل أكرم بني أدم بنعم كثيرة لا تعد ولا تحصى الا ان يتربع على قمة هذه النعم نعمة العقل والتي انفرد بها عن الكثير من المخلوقات الأخرى وذلك ليمكنه الله من زمام الحياة الدنيا وكسبها وان يعيش في هذه الدنيا في منظومة متناسقة ومتفاعلة ومتعاطية ومنتجة لتسير الأمور على ما أسس ، ومنهجية ربانية لوجود البشر في هذه الارض و ما لهدف الذي من اجله أوجد الله البشر ألا وهي ( تفرده بالعبادة وحده لاشريك له) والاعداد للفوز بالآخرة .

واخيراً فجميع جوانب الحياة الدينية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية والرياضية لاترى لها قائمة ولايعطي حقها من الرعاية والاهتمام إلا بعد التوفيق الإلهي ومن ثم ذلك الفرد الذي نحب ان نراه دوما فرد بناء لا هدم …فرد عطاء لابخل ..فرد سعادة لاتعاسة ..فرد جماعة لاتجميع فرد .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>