أيها الباحثين عن العمل .. فلتنطلقوا للديار المقدسة

الزيارات: 6231
تعليق 30
https://www.hasanews.com/?p=6530051
أيها الباحثين عن العمل .. فلتنطلقوا للديار المقدسة
عادل الشبعان

شرفني الله والعائلة الكريمة بزيارة الديار المقدسة بمكة المكرمة والمدينة المنورة رأيت وجود فرص وظيفية متاحة لأخواني الشبان العاطلين الباحثين عن العمل والكسب الحلال.. فمن نعم الله سبحانه وتعالى على تلك الديار أن منّ عليها بنعم جمة لا تعد ولا تحصى الكسب الحلال والخير الوفير في جميع الأوقات فجراً ظهراً عصراً ليلاً بكل الأوقات بلا استثناء بمجاورة الكعبة الشريفة وبالحرم النبوي بجوار منقذ البشرية.

أخذ مني هذا الموضوع فـي زيارتي العائلية السريعة الاهتمام الكبير أصبحت أدون بقلمي ودفتري الصغير عن الكثير من الأعمال والمهـن الـتي يزاولها كافة الأخوة مقيمين، معتمرين، زائرين وغيرهم للكسب فكلاً له طريقته وأسلوبه للعيش، الجميع يعمل فمن النادر أصلاً أن تجد عاطلا بتلك الديار..

من هذا المنطلق راودتني فكرة كتابة هذا الاستطلاع عن معاناة بعض من شبابنا العاطلين الذين يعملون بوظائف متدنية الدخل ويرغبون البحث عن الكسب الحقيقي بالتوجه أفراداً أو مجموعات إلـى مكة المكرمة والمدينة والمنورة (مبدئياً كتجربة أولية أيام موسم الحج لهذا العام 1439هـ) حيث الخير والبركة والعطاء الشي الذي لا أستطيع أن أصفه بسطور فقد عايشت الوضع لفترة بسيطة عن قرب ورأيت تلك الوظائف التي لا تحتاج إلى شهادات أو خبرات أو واسطات أو غيرها ومدخولها يقارب راتب الموظف الجامعي إن لم يكن أكثر أقولها وبكل صراحة وعلى مسؤوليتي بأن بتلك الأعمال من المداخيل لا يوازيها في مثيلاتها أي مكسب أخر وسأتطرق إلى بعض من تلك.

 

للأسف أقولها وبكل صراحة أن أغلب تلك المهن أصبحت خيراتها تذهب إلى العمالة الوافدة وغيرهم من المتخلفين الغير نظاميين لذلك حاولت قدر المستطاع أن أقوم باعداد هذا الاستطلاع عن خلاصة بعض من تلك الأعمال فكان أن ألتقيت ببعض من أصحاب تلك الـمهن وبطريقـة غير مباشرة منهم من استجاب ومنهم اعتذر ومنهم طلب عدم التعريف به فكان الحديث التالي معهم :

¶ الـمهنـة الأولـى ” الـسائقـيـن” :

هي من الـمهن التي لا تحتاج إلى شهادات أو خبرات أو واسطات أو غيرها كل ما في الأمر تحتاج إلى سيارة متوسطة الحال مبدئياً وياحبذا أن تكون (صالون غـمارتين) أو (ميكروباص 12 راكب) سأتحدث عن هذه الـمهنة بتمعن حيث فيها من الخير الكثير الذي لا يوصف ولا يصدق فبإمكانك أن تحصل على ركاب بجميع الأوقات حتى بمنتصف الليل حيث المسجد الحرام (24) ساعة مفتوح للمعتمرين والزائرين، وجدتها فرصة أن أتحدث مع بعض المواطنين أصحاب هذه المهن فـكان مـعـهم الحديث التالي مع الـسائق أبي جابر من سكان إحدى الهجر القريبة من مكة يقول ولله الحمد تعتبر هذه المهنة من المهن التي دخلها اليومي لا يقل ابداً عن (200) ريال بالأيام العادية وبنهاية الأسبوع وأيام العطل والموسم يصل الدخل إلى الضعف فأنا أحرص كل نـهايـة أسبـوع باستمرار لـلذهـاب إلـى مكة للـعمـل لسيارتي الخاصة الوانيت، أما الحاج أبو بدر هو الأخر من سكان مـكة يـقول أبـدأ يـومـي مـن بـعـد صـلاة الـعصـر لـغـايـة بـعـد صـلاة الـعشـاء فـقـط للـعمـل عـلى سـيـارتـي الـبـكـب فـيقـول الـحمـد للـه كـأقـل تـقديـر أحـصل كل يوم عـلى أكـثـر مـن الـ (150) ريـال، أمـا الـسائـق عـبد الـغنـي صـاحب حـافـلة صغيرة لـعدد (15) راكب بالباص فيقول امـتهـنت هذه الـمهـنـة منذ فـترة طـويلة وأنا أعمل عـليـهـا أقـوم بـأخـذ الـحجـاج والـمعتمـريـن والـزوار مـن مـكة إلـى جـدة والـعكـس باستمـرار بـمـدخـول لا يـقل تـقريبـاً عـن (250-300) ريال يـوميـاً وتـزداد أكثـر أيـام الإجـازات والـعطـل والـخميـس والـجمعـة، أمـا الـسائـق أبو سـعيد فـيقول أحرص عـلى أن أقـف بـحـافـلتـي الـصغيرة خـارج الـحرم أمـام ساحة بـوابـة الـسلام بـعـد كل فـريـضة مـبـاشـرة كـل يوم وأقوم بـإيصـال الـمجمـوعـات إلـى الـفنـادق أو إلـى جـدة للمطـار أو الـمشـاوير الخاصة الـعائلية إلـى الأسـواق وغيرها ورفض الإفصاح عـن مدخوله الـيومـي وبـعـد إلـحاح تـحـدث بـأنـه يقـارب (300) ريال يومياً وأنـة لا يتعطـل أبداً بالحصول على ركاب بجميـع الأوقـات.

 

¶ المهنـة الثانية ” المطوفين” :

هي من الـمهـن القديمـة والـتي بالأغلـب يـتـوارثـهـا الأبـناء عـن الآباء والأجداد فيها مكسب ديني ودنـيوي الـشي الـكثـير مدخـولـهـا الـيـومـي حـسب حديث أصـحـاب الـمهنـة لا يقل عـن (200) ريـال بـمـدخول لا يـقل عـن (6000) الآف ريال شهـريـاً تـحـدثـت مـع الـشـاب محمـد وهـو كـما افـاد من سكان مـكة ورثها أبـاً عن جـد صـاحـب عـربـة يـقـوم بـخـدمـة كـبار الـسن والـمرضى لأداء الـعـمرة مـن طواف وسـعي بـقـيـمـة (100) ريال للـشخص سـألـتـه بـعـفوية عـن طـبيعـة عمله اجـابـني بـكل رحـابـة صدر يـقـول مـن حـمد اللـه وشكره أنه طـوال أيـام الـسنة ونـحن لا نـتوقف عن الـعمـل خـصوصاً الأشهر مـن (رجب لـغايـة محرم) نـقوم بـخـدمـة الحـجـاج والـمعتـمـريـن والـزوار بـمعدل لا يقل إطلاقاً عن شخصين في اليوم الواحد بحدود (ساعتين) أو أقل لكل شخص بأوقـات الـذروة وخـلال شـهري رمـضان وذو الحجة يـتـضـاعف الـعدد. الكلام ذاته تحدث به سعود من سكان مكة المكرمـة أيضاً يقول امتهنت هـذه الـشغلـة منـذ الـصغـر فـكنت أساعـد والدي في أوقات عدة حتى كبر فـقمت بـالعمـل مـكـانـة أصبحـت أعيل أسرتـي ووالـداي وأخـواتـي مـن هـذه الـمـهنـة الـتي فـيهـا الأجـر والـثواب مـا يفوق الـخيال فيقول نقوم بـخدمة شخصين أو أكثر في اليوم الواحد بالأيام العادية تـزداد بنهايـة الأسبوع لأكثر من ذلك فيما تعتبر الأشهر من (بداية العطلة لغاية بعد الحج) هذه الأشهـر على وجه التحديد لا نتوقـف فـيهـا عن الـعمل إطـلاقـاً . أما الشاب عمر فـتحدث بـتحفظ رغم أنه يتنـاوب بهذه الـمهـنـة هـو وأخويه غازي (و الـثاني نسيت حـفظ اسمه) بعد كبر سن والـدهم تولـيا معاً بالـتنـاوب مساعدة والـدهم وتـحـدثا بـأن مدخول هذه المهنـة يعتبر جيد رغـم التعب الشديد الذي يعانون منه وبـالأخص بـين الـصفا والـمروة بسبب تـقيدهـم بعدم الـسير إلا ضمن المسار الخاص بهم ذهابـاً كان أو إياباً بسبب الـتوقف المستمر، كما افادا بـأنـه لا يقل عـن شخصين أو أكثر في اليوم الـواحد ويـزداد إلـى أكثر مـن ذلك في الإجازات والعطل ونـهاية كل أسبوع

 

¶ الـمـهنـة الـثـالـثـة ( مـوظـف اسـتـقـبـال بالـفنـادق ) :

 

خـلال انـتـظـاري بإستراحة الـفنـدق كانت فرصـة تـحـدثت مع موظف الاستقبال أفادني بـأنه يـعمل فـي شفت مـعين لـمدة ( 8 ) ساعات ويـقوم هـو وزمـلائـه بـخدمة أي نـزيل يريـد الـذهـاب إلـى المدينة المنـورة – جـدة -الـمـطـار- الـطـائف -الـمنتزهات والأماكن الـترفـيهية أو أي مكان فـيقـول نـتنـاوب أنـا وزملائي تـلك الـخدمة للنزلاء وإذا كان العدد كبيرًا نقوم بالإتصال على أصحاب الحافلات الكبيرة ونـأخذ نـسبـة جيدة مـن تـلـك الـخـدمـة وبـعـد انـتـهـاء دوامـي اذهب للـعمل فـي أمـاكـن أخـرى فـالـديـار المـقـدسـة مـن نـعـم اللـه سـبحـانـه وتـعـالـى بـأن جـعـل فـيـهـا الـخـيـر الـوفـيـر وفـي كـل وقـت ، أمـا الأخ سالـم فـهـو الأخر رفـض الإجـابـة فـي بـادىء الأمـر ثـم اسـتـرسـل فـي الـحديث ونـسى نـفـسـه وأبـاح لـنـا ببعـض مـن أسـرار تـلك الـمهنـة فـيقـول أعمل فـي الـفـندق فـي دوام واحـد وأقـوم بـخـدمـة الـنـزلاء مـن تـوصـيـل وغـيرهـا مـن الـخـدمـات الـتـي تـزيـد مـن دخـلي الـمادي بعد انتـهـاء دوامـي حـيث أعطي بعـض الركاب الكـارت الـخـاص بـي فيـه رقـم جـوالـي وأقـوم بـخـدمتهـم طوال فترة وجودهم بمكة وأثناء ذهـابـهـم الأماكن الترفـيهيـة والأسواق والمجمعات واخيراً إلى المطار أو إلى المديـنة الـمنورة وغيرهـا .

 

¶ الـمـهنـة الـرابـعـة “مـوظـف رجـل أمـن” :

 

من ضمن شروط وزارة الـداخـلـيـة لأصـحـاب الـفـنـادق والـمـجـمـعـات الـتـجاريـة والـسـكنـيـة وغـيـرهـا أن تـكـون الـحـراسـة لـتـلـك الأمـاكـن لـمـواطـنـيـن سـعـوديـيـن فـقـط دون غـيـرهـم ونـظـراً لـكـثـرة الـفـنـادق والـمـجمـعـات فـي مـكـة الـمـكـرمـة والـمـديـنـة الـمـنـورة عـلـى وجـهـة الـخـصـوص فـهـنـاك فـرص مـواتـيـة لشغلها بالمواطنين وبـشـكـل كـبـيـر بـالإضـافـة لـتـلـك يـمـكـن تـحـسـيـن الـوضـع الـمـادي لـكـل شـخـص عـن طـريـق الـتـرزق ببـعـض الـوظـائـف سـالـفـة الـذكـر فـكـان أن ألـتـقـيـت بأصحـاب تـلـك الـمـهنـة نـبـدأهـا بـالــحـاج فـرج وهـو حـارس فـي قـبـو أحـد الـفنـادق فـتـحـدث يـقـول أعـمـل بـهـذه الـمـهـنـة مـنـذ مـا يـقـارب الـثـلاث سـنـوات وثـمـانـيـة أشـهـر وفـي أيـام الـخـمـيـس والـجـمـعـة والإجـازات عـلـى وجـهـة الـتـحـديـد أقـوم بـعـد انتـهـاء دوامـي بـالـعـمـل عـلـى سـيـارتـي الـخـاصـة وأدخـر مـقـابـل تـلـك كـل يـوم مـبـلـغ لا يـقل عـن (100) ريـال عـلـى أقـل تـقـديـر بـالإضـافـة إلـى راتـبـي الأسـاسـي، أمـا زمـيـله ظـافـر فـتـحـدث بـكـل صـراحـة فـيـقـول أقـوم بـخـدمـة عـدد (7) مـطـاعـم عـن طـريـق تـوفـيـر احـتـيـاجـاتهـم مـن سـوق الـخـضـار علـى سـيـارتـي الـخـاصـة بـعـد انـتـهـاء دوامـي كـحـارس أمـن واحـصـل مـقـابـل تـلـك الـخـدمـة علـى مـبـلـغ جـيـد كـل يـوم. أما الـشـاب سـهـيـل فـيـقـول إن مـن نـعـم اللـه سـبـحـانـه وتـعـالـى أن جـعـل فـي مـكـة المـكـرمـة الـرزق الـحـلال فـي جـميـع الأوقـات حـيـث أعـمـل حـارس أمـن فـي أحد الـمـجـمـعـات الـتـجـاريـة وبـعـد انـتـهـاء عـمـلـي أقـوم بـالـعـمـل عـلـى سـيـارتـي الـخـاصـة بـالأخـص بـعـد انـتـهـاء الـفـرائـض واجـنـي مـن تـلـك مـا يكـفـيـنـي مـن مـصـروفـي الـيـومـي وأكـثـر.

 

¶ المهنـة الخامسة ” المزارات ” :

 

يـحـرص الـكـثيـر مـن زوار الـحرم الـنـبوي الـشريـف للـقيام بـزيارة قـبـر الـنبي صلى الله علية وسلم ومقبرة البقيع وزيـارة مـسجـد الـقبلـتيـن ومـسجـد قـبـاء وجـبـل أحـد وغـيـرهـا فـكان لـنا الـحديـث الـتـالي مـع الـعـم فـيصل صـاحب حـافـلـة صـغـيرة (15) راكب وهـو كبير طاعن بالسن فـيـقـول أقـوم بـخـدمـة الـزوار والمـعتمرين الـراغـبين بزيارة المساجد الـسبعة ومسجد الـقبلتـين ومسجد قـباء كـمجموعات أو أفـراد بسعر (15-20) ريال للـشخص الـواحد وهكذا كل يوم بـالإضافـة إلـى الـمشـاويـر الـعـائليـة الـخـاصة إلـى الأسواق والـمنتزهات وإلى خيـبر. أمـا العم أبـو خالـد فـيقول هو الأخـر يقـوم بـخـدمة الـزوار والمـعتمـرين كل يـوم علـى حـافلـتـه الـصغيـرة سواء كمجمـوعـات أو أفـراد ويـقوم بـإيـصال الـراغبـيـن إلـى خيـبر ويـقول أيـضاً أنني قـمت بـإعطـاء كـرت بـه اسمي ورقـم الـجـوال للـراغـبـيـن لـزيـارة تـلـك الأماكـن وغـيرهـا من المـشاوير العامـة والخـاصة بـالـترتيب مع بـعض الـفنادق الـصغـيرة مـقابل نـسبـة لـهـم عـن كل مشوار . أمـا الـشاب غرم الله فـيـقـول أعمـل علـى وجـهـة الـخصـوص من الـحرم الـنبوي إلى كافـة الـمـزارات بـسعـر يـقارب (100) ريـال لكل عـائلـة وإلى بعض الأسواق الـتي أصبـحت تدفـع لنـا مقابـل احضار الـمتسوقين إليهم.

 

الخلاصة الـعامـة ما دفعـني على وجهـة الـتحديد لكتابة هذا الاستطلاع أشياء عدة اختصرها بالآتي:

 

¶ الـخـيـر الـوفـيـر الـتـي تتـمـيـز بـه تـلـك الـديـار الـطـاهرة.

¶ الـكسب الـحلال الـذي أصبح يـذهب هدراً للـمتخلفـيـن والغيـر نظاميين وغيـرهم.

¶ معاناة بعض إخواننا وأبنائنـا العاطلين الباحثين عن الـعمل.

¶ الرغبة الجامحة للحصول على مدخول يسد به رمقهم.

¶ الجوار حيث الثواب والقدسية والأجر بجانب الكعبة الـشريفة والحرم النبوي.

¶ العزيمة والإصرار الذي يجب أن يتميز به إخواننا وأبنائنا الراغبين بالحصول على مدخول جيد.

 

لذا أعيد هذه العبارة فليذهب طالـبي العيش الرغيد والكسب الحلال للديار المقدسة ولو لفترة الحج فقط كتجربـة.. فلتذهبوا كمجموعات مع بـعضكم البعض كأفراد ولتجربوا ما تفوهت بطرحه عليكم وكلي ثقة بأن يكون طريق الخير مفتوح بمصراعيه أمامكم ولتجربوا تلك لغاية فترة الحج فقط وبعد ذلك لكل حادث حديث.

ولعل تلك الـوظائف تناسب شريحة مـعينة من الناس وهي شريحة الأخوة الـحاصلين عـلى شهـادات الكفاءة المتوسطـة وما دون. أعـرف أشخاص من محافظة الأحساء يعملـون بالصناعية الثانية بالدمام بوظيفة (عامل) يقطعون كل يوم مشوار بالباص ذهاباً وايابـاً وبراتب (2500) ريال يستقطع منهـا (350) ريال وتصور يركب الباص الساعة 5.00 فجراً ويعود لبيته 4.30 عصراً كيف سيكون وضعه النفسي هل سيستطيع أن يقوم بعمل أخر لتحسين وضعة المادي؟؟ أجزم : لا!

أحد الأخوة يعمل سكيورتي (حارس أمن) بأحد المستشفيات بالمنطقة الشرقية يعمل براتب (3000) ريال فقط مستقطع منها (200) ريال للتأمينات الاجتماعية ولمدة ( 10 ) ساعات في بعض الأيام.. طرحت عليه هذه الاستطلاع تردد قليلاً في بادئ الأمر وتـشجع بعد الأخذ والعطاء معه ووعدني بالذهاب لتجربـة هذا المقترح وبالأخص فكرة وظيفة (حارس أمن).

أمـا الـشاب سامي مـن إحدى الـقرى الشمالية بمحافـظة الأحساء متزوج يعيل أسرته مكونـة من زوجتة وطفلتين فيقول اعمل بوظيفة (عامل) في المنطقة الـصناعية بالـعيون بـراتب ( 2800 ) ريال تُخصم منها (200) ريال للـتأمينـات ومن الـساعة الـثـامنة لغايـة السادسة عصراً بـنظام دوامين يتخللهم راحة لمدة ساعتين فأضطر أنا وزملائي للبقاء في العمل أثناء فترة الراحة وذلك لـصعوبة العودة لمنازلنا لبعد المسافة وللتكلفة الماديـة.

 

في ختام الاستطلاع أسأل الله أن يوفق شبابنا وأبنائنا لكل خير أنه سميع مجيب الدعاء وكلي رحابة صدر لتقبل أي ملاحظات على هذا الاستطلاع القيم في محتواه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

أخوكم / عـادل بن حسن الشبعان ،، أبو اسامه

مهتم بالشأن الاجتماعي والانساني

التعليقات (٣٠) اضف تعليق

  1. ٣٠
    زائر

    مقال جدا ممتاز وفكرة سديدة
    والله يعطيك الف عافية على هذا الجهد الطيب
    ولكن الواقع مختلف فاهل مكة ادرى بشعابها
    ايام الحج لا تستطيع الدخول مكة بالكوادر او العمال للحملات وهذا تعاني منه الحملات كذلك .
    ايام الحج تختلف فيها تنظيم وترتيب خاص والاوضاع تختلف.

  2. ٢٩
    زائر

    ما شاء الله تبارك الرحمن يا ابو اسامه
    جهد مبارك تشكر عليه
    بميزان حسناتك والدينا ووالديك والجميع
    اخوك ابو سجاد

  3. ٢٨
    زائر

    من المقالات الجميلة التي تمس شريحة الشباب الباحثين عن العمل
    فعلاً عندما تذهب الى الاماكن المقدسه بمكة والمدينة
    فأنك ترى الخيرات والرزق الوفير في كل وقت ومكان وزمان
    انصح كما تفضل الكاتب الاستاذ عادل الشبعان بأن يتوجهوا ايام المواسم الى تلك الديار
    وان شاء الله فالهم التوفيق
    محمد السلمان

  4. ٢٧
    زائر

    احسنت ايها الكاتب على هذا المقال الطيب
    انا صاحب باص اقوم بتوصيل المعتمرين والحجاج
    وفي كل رحلة اقوم بأخذ كمية من التمور لأحد الملاك
    واعرضها على صاحب محل للتمور ويشتريها من بالكامل
    فأستفيد من قيمة تلك الصفقات
    وصحيح هناك فرص كثيرة لمن يريد ان يعمل ويكد ويجتهد

  5. ٢٦
    زائر

    الزميل العزيز ابا اسامه
    ارفع لك العقال احتراماً وتقديراً على هذا الجهد وهذا العطاء وهذه الانامل الذهبية التي تتحفنا بها من مقالات وتغطيات وتغريدات هنا وهناك وفي مجالات متعددة .. وفقك الله ايها الزميل القديم المتجدد عطاء ومحبه للوطن وللأحساء
    كم انا فخور بك وبمعرفتك .
    السيد علي العلي

  6. ٢٥
    زائر

    الاستاذ عادل الشبعان المحترم
    الجهد الذي بذلته في كتابة هذا الاستطلاع محل التقدير
    ولكنني اختلف معك
    فمن الصعب بمكان ان يتوجه مجموعة من الشباب الى هناك من اجل العمل
    فمن يريد العمل موجود في كل مكان
    وليس مقتصر على مكة المكرمة والمدينة المنورة
    مع خالص احترامي
    محمد المطاوعه

  7. ٢٤
    زائر

    الكاتب عادل الشبعان
    شكراً لطرحك القيم
    ولكنني اتحفظ عليه بسبب عدم تطرقك للجانب النسائي بهذا الاستطلاع

    وفاء السالم

  8. ٢٣
    زائر

    ان تكون كاتباً ليس بمثل باقي الكتاب
    تطرح آرائك بجرأة متناهية
    تخاطب المدير والمسئول بنقد بناء
    تكتب عن مشاكل المجتمع والمواطن
    تحث على التسامح واللين والمحبه والتعايش
    تواجه سيلاً ممن لا يريدون لك النجاح
    اهنيك استاذ عادل الشبعان على كل هذا واكثر
    ولكنك محبوب لدى الكل
    ويحترم قلمك الكل
    ويشيدون بك الكل

    مريم الحسن

  9. ٢٢
    زائر

    الاخ الفاضل ابو اسامه .. مع تقديري لجهدك في كتابة هذا الاستطلاع
    ولكنني ارى صعوبة في تطبيقه على ارض الواقع

    اخوك — عبدالله العباد

  10. ٢٠
    عادل حسن الشبعان - ابو اسامه

    ابن القارة الفاضل عادل الشبعان
    احييك واحيي هذا القلم النير الساطع البياض
    وكثر الله من امثالك ووفقك لخدمة الوطن والاحساء والمجتمع
    احمد الشخص

  11. ١٩
    عادل حسن الشبعان - ابو اسامه

    الكاتب الاجتماعي والانساني عادل حسن الشبعان وفقه الله
    تابعت بصفحتك بتويتر والفيس بوك للمقالات التي تكتبها بشان الوطن والاحساء والمجتمع
    في الحقيقة ما تسطره اناملك محل فخر واعتزاز كل الاشخاص الواقعين
    ولكنني لاحظت شي واريد ان اقوله
    ارى كتاباتك في مجالات عدة
    بالسياحة بالمجتمع بالوطن بالتسامح بالتعايش بالرياضة ب … الخ
    أي منها تجد نفسك وقلمك
    وفقك الله لكل خير

    علي الغزال

  12. ١٨
    زائر

    وفقك الله استاذ عادل الشبعان

  13. ١٧
    مرتضى الساده

    كلامك محل الاهتمام
    ولكن التطبيق صعب على ارض الواقع

  14. ١٦
    عبدالله احمد الخليفه

    انا موظف بالصناعية بالعيون
    نعاني من قلة الراتب
    ومن عدد ساعات العمل
    حيث يبدأ العمل من 7 صباحاً لغاية 12 ظهراً
    ثم وقت للراحة
    والعودة من 3 الى 6 المغرب
    والله صعبه وقوية علينا

  15. ١٥
    زائر

    مقال في غاية المثالية !!!

  16. ١٤
    محمد الكلثوم

    استاذ عادل الشبعان ابو اسامه ,, مهنة موظف الاستقبال فهي متاحة وبشكل كبير كذلك بالأحساء من يرغب العمل فهناك فرص كثيرة
    واشكرك على هذا المستطلع الذي بذلت فيه جهد ووقت كبير وثمين
    ان شاء بميزان حسناتك وجميع من يخلص لوطنه ومجتمعه واهله

  17. ١٣
    آمنه محمد الاحمد

    السلام عليكم الكاتب عادل الشبعان
    ما شاء الله وفقت بهذا الحديث والموضوع الهام
    واتمنى ان تتطرق للجانب النسائي كذلك – شكرا

  18. ١٢
    امل محمد النجاده

    مع احترامي لما كتبته ولكنني اتحفظ عليه جمله وتفصيلاً
    يعني نحن النساء من كوكب آخر او ماذا

  19. ١١
    الاسم (اختيارى)

    اجتهدت فأصبت
    بارك الله فيك وفي قلمك الرصين
    السيد احمد الهاشم

  20. ١٠
    ايمان المحمد

    استاذ عادل
    من يرغب العمل سيجد العمل
    ومن يرغب الانبطاح سيجد الانبطاح
    بلادنا متوفر بها جميع فرص العمل المواتية
    اقلها لو تعمل في اوبر او كريم فلن تتعطل
    مرة اخرى شكراً لحرصك على شباب البلد دون بنات البلد

  21. ٩
    الاسم (اختيارى)

    ابو اسامه
    وش هالكتابات الحلوة
    وهش هالتقارير الزينة
    وش ها الاجتهادات الجميلة
    اسأل الله ان يطرح لك الخير والبركة والسعادة
    كما تحبها لغيرك ومحبينك
    وهذا العشم فيك يا ابن القارة العريقة

    سمير محمد الغانم :: ابو محمد

  22. ٨
    احمد بوخمسين

    زميل الدراسة عادل الشبعان
    منذ ايام مدرسة الملك فهد الثانوية وانا اتذكر انك تحب الكتابة
    وتابعت لك عدة مرات ان تكتب في مجال السياحة
    ولكنني اجدك متمكن في مجال الحالات الاجتماعيه
    اسال الله ان يوفقك لكل خير

  23. ٧
    عبدالله الفريب

    مقال جميل
    سخر فيه الكاتب جل وقته وهو بمكة والمدينة
    لخدمة شباب الوطن الباحثين عن العمل
    وهذا يدل على حرص الاستاذ الشبعان ان يظهر الاستطلاع بالشكل الجميل وهو كذلك
    جهدك وتعبك نحتسبه عند الله
    وليس بشي ضائع عند الله وبالذات عندما تحسن النية وانت كذلك

    اكرر الشكر لك استاذ ابو اسامه لما تقوم به من خدمة مجتمعك بقلمك الرزين الشامل المحب
    عبدالله الغريب

  24. ٦
    فضيله العواد

    مشكور استاذ عادل للمقالة المتعوب عليها

  25. ٥
    حميده المهنا

    الاخ القدير ابو اسامه الشبعان
    عندما تتحدث انامل يديك
    تقف الاحرف والجوارح عاجزة عما تسطره
    فقد بذلت وقتاً ليس بالبسيط من اجل اعداد مادة جميلة لمن يريد البحث عن العمل
    ولكنني ارى انك اجحفت بحق المرأة
    لماذا لم تعطي جانباً مضيئاً لللفتاة السعودية
    لماذا لم تتحدث عن تلك الفرص الخاصة بالمراة السعودية
    اسمحي لي اتحفظ على استطلاعك

    حميده المهنا

  26. ٤
    السيد محمد السلمان

    السلام عليكم اجتهدت واصبت اتمنى من الشباب الباحثين عن فرص عمل حقيقة التجاوب والتوجه للمدينة المنوره ومكه المكرمه فهناك بحق مدخول مالي ممتاز متعدد الأوجه والتنوع و24 ساعه باليوم السيد محمد السلمان

  27. ٣
    فاطمه المنسف

    من افضل الاعمال عند الله
    الحرص على قضاء حاجات الناس

    شكراً كاتبنا ابو اسامه الشبعان

    فاطمه المنسف

  28. ٢
    الاسم (اختيارى)

    مقالة من نسيج الخيال
    فيها عنصرية تجاه النساء
    فلم يتطرق الكاتب لنا للأسف
    وإلا نحن من كوكب آخر
    نحن نصفكم الآخر
    رضيتم ام ابيتم

  29. ١
    محمد عبدالله المشرف

    الأخ الكاتب عادل الشبعان ابو اسامه
    وفقك الله لما طرحته من استطلاع جميل
    يدل على حسن منبتك
    واصلك الطيب
    وحبك للخير
    وتواصلك الدائم مع المجتمع
    والكتابه بقضايا الوطن والانسان والشعب
    محمد عبدالله المشرف

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>