فليقولوا مايقولوا

الزيارات: 1176
التعليقات: 0
فليقولوا مايقولوا
https://www.hasanews.com/?p=6529793
فليقولوا مايقولوا
مريم السعيد

قبل أن ابدأ حديثي كنت دائما أتمعن وأفكر وأتحدث بخاطري عن الآيات التي تلامس قلبي وحينما أتذكر قوله تعالى: “وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُون”،تنتابني اللحظات التي أحزن كثيرا، لا أظل ساعات بل أياما بسبب كلمات أتت علينا كمهب الريح ولكنها كالسهام شقت صدورنا وتوطنتها بل والله أياما تصل إلى أن تلامس الشغف في قلوبنا حتى أن صاحب هذه الكلمات يظل في ذاكرتنا كمحرك حزن،أي وقت نحزن نتذكره بسبب كلماته السيئة.َ

فهذا متنمر حسود،وهذا ساب شاتم حقود، وهذا سيء الظن ينطق بما يمليه عليه جهله، وهذا مريض القلب مغتاب، وذاك فتان نمام، وهذا هماز لماز شمات، وكلماتهم ابداً لاتنتهي، ينتهي كل شيء فيهم إلا طباعهم لا يتركونها.

أعلم كم تترك في جوفك من الألم، وفي روحك من الخواء، أعلم أنها تدمع العيون، وتدمي القلوب،بل وتسكت الألسنة وتخرس الجميل عن غيره من الكلام، بل أنها تسبب لنا تحطم ولربما غيرت من استقرارنا النفسي.

فعن قريب سمعت حادثة توقف عن ابداع، وحادثة جلسات نفسية، واستشارات طبية واجتماعية، وشخصيات تصاب دائما بالتجنبية، أو تشعر بالدونية، أو القلق، أو نقص الثقة بالنفس، وكل هذا بسبب كلماتهم القذرة. فلذلك الله عز وجل ما أرسل خاتم الأنبياء والمرسلين، وانزل عليه أفضل الكتب من فوق سبع سماوات، ويأمرك بقراءته آلاء الليل وأطراف النهار، وينزل فيه هذه الآية، لأجل أن تغفل عنها حينما يرمونك بهذه الكلمات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>