عاجل

أمر ملكي: الموافقة على الترتيبات التنظيمية والهيكلية المتصلة بمكافحة الفساد المالي والإداري

بالصور .. فيلم “عالمي” يُضاعف حضور المقهى الثقافي بفنون الأحساء

الزيارات: 1217
التعليقات: 0
بالصور .. فيلم “عالمي” يُضاعف حضور المقهى الثقافي بفنون الأحساء
https://www.hasanews.com/?p=6528081
بالصور .. فيلم “عالمي” يُضاعف حضور المقهى الثقافي بفنون الأحساء
طالب الموسى

أقام فريق فكر بالمقهى الثقافي بجمعية الثقافة والفنون أمسية لمناقشة فيلم (Three Billboards Outside Ebbing, Missour ) حيث أشار عضو الفريق الأستاذ إبراهيم المساعد إلى المنعطف الجديد بإضافة الأفلام إلى الكتب التي يتناولها الفريق.

وفي أمسية أدارها عضو الفريق الأستاذ يونس البطاط استضاف الفريق المخرج يعقوب المرزوق لتناول الفيلم من منظور صناع الأفلام، حيث افتتح الأمسية بالحديث عن معايير قراءة الفيلم، مستفزًا الجمهور بهذا السؤال مشيرًا المسرحي نوح الجمعان إلى اختلاف المعايير من مشاهد لآخر حسب ثقافة المتلقي وأدواته، وأيد المرزوق هذا القول مًضيفًا تنوع القراءات في الفيلم الواحد إذ بدا ذلك واضحاً من استحسان عدد من الجمهور للفيلم، فيما أشارت الأستاذة إلهام الجبارة إلى فشل الفيلم في إقناعها، وطرح أزمة الجوائز في تفضيل فيلم على آخر دون وجه حق.

الفيلم عُرضت مقتطفات منه، مما أتاح لمن لم يشاهد الفيلم المشاركة في النقاش واستعراض بعض القضايا التي يطرحها الفيلم حيث أشار الفنان حسين اليحيى إلى قيمة التسامح في الفيلم من خلال ثلاث مشاهد مختلفة.
وطرحت البطاط العديد من الأسئلة حول سيناريو الفيلم وإخراجه وحبكته وممثليه، والأفضلية في قراءة فيلم بين أن تكون مختصًّا وغير مختص، فتنوعت آراء الحضور الذي كان كثيفًا من الجنسين ما أضفى حيوية على الأمسية.

كما طرحت أسئلة وتساؤلات أعمق لمحاولة الكشف عن دلالات أحداث قصة الفيلم وما أراد المخرج إيصاله للمشاهد من خلالها، اختتمت بتوجيه سؤال للحضور: لو كنت أنت مخرج هذا الفيلم، فماذا كنت ستفعل؟
فيما كان الأمر ذاته من قِبل الجمهور، حيث وجه المُمثل إبراهيم الحجاج سؤالاً للضيف، سائلاً إياه: (لو كان الفيلم لك من ستختار من الممثلين ؟!) وسمى المرزوق من الحضور عددًا جيدًا منهم المخرج مشعل المطيري الذي توجه بسؤال أيضًا لتفنيد اختلاف وجهات النظر بين ما طرحه الدكتور محمد البشير باهتمام المخرج مارتن ماكدونا بأدق التفاصيل وما سماه فضيلة أن يكون المخرج كاتب السيناريو، وما أشار إليه مدير جمعية الثقافة والفنون الأستاذ علي الغوينم واستحسانه لاختلاف المخرج عن الكاتب، لتقديم رؤية مضافة للعمل، فيما أكد المرزوق إلى استحسان الأمرين، وميزة كل منهما عن الآخر.

هذا وقد امتد النقاش متجاوزًا الوقت بنصف ساعة لكثافة الحضور وثراء كافة المناقشين، وأشار الأستاذ أحمد الريزان إلى إمكانية استمرار النقاش بتغريدة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الختام،تقدم مدير جمعية الثقافة والفنون بالأحساء الأستاذ علي الغوينم بالشكر الجزيل للأستاذ يعقوب المرزوق على ما قدم من خبرة وقراءة قيمة، وللأستاذ يونس البطاط على إدارته الرائعة للحوار، مُقدمًا درعين تذكاريين لهما، ومثمنًا للضيوف تلبيتهم الدعوة والحضور الكريم.

 

 

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>