عاجل

أمر ملكي: الموافقة على الترتيبات التنظيمية والهيكلية المتصلة بمكافحة الفساد المالي والإداري

تفاصيل جديدة عن قضية التعنيف: الطفلتان تحت الرعاية.. والأم قُبض عليها

الزيارات: 1515
1 تعليق
تفاصيل جديدة عن قضية التعنيف: الطفلتان تحت الرعاية.. والأم قُبض عليها
https://www.hasanews.com/?p=6526865
تفاصيل جديدة عن قضية التعنيف: الطفلتان تحت الرعاية.. والأم قُبض عليها
محليات - الأحساء نيوز

تكشفت تفاصيل جديدة عن قضية التعنيف التي تعرضت لها طفلتان في جدة، والتي تفاعلت معها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وشرطة جدة.

ووفقًا للمعلومات، ما زالت الطفلتان “جوري” و”جود” تخضعان للرعاية الطبية، وتستكملان إجراءات الفحص الطبي في المستشفى مع وجود مناوِبات مرافقات للطفلتين من منسوبات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وتشير المعلومات إلى أن إحدى الطفلتين جرى تخديرها لإخضاعها لعملية أشعة مقطعية للمخ للتأكد من سلامتها.

ووفَّرت وزارة العمل التنمية الاجتماعية جميع مستلزمات الطفلتين لاستكمال عملية رعايتهما.

من جهة أخرى، أكدت مصادر مطلعة أن شرطة منطقة مكة المكرمة – ممثلة في شرطة محافظة جدة – أوقفت أمس الأم المتهمة بالتعنيف لاستكمال الإجراءات النظامية في القضية.

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قد أعلنت أمس تدخل فريق الحماية الاجتماعية في محافظة جدة في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ وذلك لتقديم الحماية اللازمة للطفلتين اللتين تعرضتا للعنف من قِبل والدتهما؛ إذ تم على الفور إحالتهما إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية للتأكد من سلامتهما، والاطمئنان على صحتَيْهما، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهما وفقا لـ”سبق” .

وقال خالد أبا الخيل، المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، إن الطفلتَيْن بعناية المختصات من فريق الحماية الاجتماعية، وفقًا لنظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية. مشيرًا إلى أن الحالة لا تزال تحت الإجراء والمتابعة، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة. مؤكدًا في الوقت ذاته أنه سيتم إحالة المعنِّفة إلى الجهات ذات العلاقة لاتخاذ الإجراء النظامي بحقها.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ....

    الله أرحم الراحمين …أرحم من الأم بولدها….طفلة ماذنبها ….ماذا فعلت….هبة من الرحيم وعين الرحمة في عينك جفت….وإن كانت المشاكل لم تنتهي….فقلبك لضربك لهم أثلجت….لا يعرفون شيئاً من الدنيا ومشاكلها….كم تقطع قلبي لدمعته والدم الذي ينزل من فمه وهو ينظر إلى من لم يفرح قلبها يوماً بقدومهم إلى الدنيا….وكم أثلج صدري لذهابهم إلى أحضان تخاف خالقها وباريها ومديرها….فنامت وفرحت وابتهجت عسى الله أن لا يرينا فيهم مكروه…وجزا الله هذه الدولة التي حملت هم أطفال العالم من قتيل وجريح ومعنف وفقير وفقيد لأنها أستندت على كتاب الله (بأي ذنب قتلت)

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>