تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

في الأحساء.. تعرّف على “قصر أجود” و “برج الوجاج”: معلَمِين لم تسلط عليهما الأضواء !!

الزيارات: 7249
تعليقات 6
في الأحساء.. تعرّف على “قصر أجود” و “برج الوجاج”: معلَمِين لم تسلط عليهما الأضواء !!
https://www.hasanews.com/?p=6526125
في الأحساء.. تعرّف على “قصر أجود” و “برج الوجاج”: معلَمِين لم تسلط عليهما الأضواء !!
جاسم البراهيم - الأحساء نيوز
قد يعرف أهالي محافظة الأحساء الكثير من الأماكن التراثية المشهورة كبيت البيعة أو المدرسة الأميرية وقصر إبراهيم ومسجد جواثا وقصر محيرس ولكن يجهل بعض الأماكن الأخرى كونها غير معروفة أو لم يتم تسليط الأضواء عليها بالشكل الكافي، فيجهلها أهالي الأحساء و خصوصا أبنائنا من الجيل الحالي، فمن هذه الآثار قصر أجود بن زامل الجبري ببلدة المنيزلة.
قصر أجود
عن القصر، يقول الباحث إبراهيم البراهيم وكما ذكر المؤرخون أن زامل بن حسين بن جبر أقام الإمارة الجبرية وهي إمارة عربية تنتمي لقبيلة بني عامر حيث حكمت الجانب الشرقي من الجزيرة العربية أواسط القرن الخامس عشر الميلادي وحتى أواسط القرن السادس عشر ويعتبر أجود بن زامل الجبري أحد أهم رجال الدولة الجبرية وهو الذي ينسب إليه القصر
وتبلغ مساحته (110م*80م) ويتصف بأنه مصمم إلى قسمين يفصلهما جدار سميك من الحجارة والطين وله مدخل مقنطر مغطى بقوال جبسية مزخرفه تبين لاحقا للمختصين أن كمية الفخار المستخدمة في بنائه تعتبر الأكثر من أي موقع أثري أخر بالمحافظة
ولم يتبقى من القصر سوى أجزاء بسيط من حقبة تاريخية حيث كانت المنيزلة محطة إستراحة للقوافل القادمة والمغادرة شاطئ العقير في القرون الماضية.

برج الوجاج
يوجد على بعد كيلو متر واحد من القصر ويُعتقد أنه كان يستخدم لمراقبة وحراسة القصر من الغارات والهجمات الحربية، وقد عثر الباحثون في القصر على قعور مجموعة من الأواني الفخارية الأثرية.
 
برج المراقبة
ويقع هذا البرج في الجهة الغربية للقرية على بعد عدة أمتار من القصر وهو عبارة عن برج للمراقبة والحراسة مبني من الحجارة والطين ويبلغ إرتفاعه أربعة أمتار وعرضه ثلاث أمتار ونصف ويقع حاليا في حديقة الوجاج بالبلدة حيث لا يزال متامسكا إلى يومنا هذا
 
عين أبو شافع (العوينة)
وتقع داخل أروقة قرية أبو شافع التاريخية شمال قصر أجود بن زامل وهي من العيون التاريخية  في هذه الناحية وكانت سابقا تتحول مياه النبع إلى قنوات من المياة تستخدم كخندق على طول القرية للدفاع عنها ويسقى منها الأراضي المحيطة

إعادة تصميم وتطوير

من جابنه، قال الأستاذ عبدالله الراشد رئيس اللجنة الأهلية بالمنيزلة أكد أن القصر يعتبر من آثار المهمة والتي نتمنى إحيائها من جديد خصوصا مع دخول الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي. فيما قام أحد أبناء المنيزلة الأستاذ عبدالله البراهيم ومن خلال مقطع مرئي بوضع تصميم لعملية تطوير الموقع.

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    زائر

    المنيزلة جوهرة القرى الشرقيه

  2. ٥
    زائرفهد

    ايش يسلطون الضوء لاتفشلنا خرايب

  3. ٤
    زائر

    يا شيخ….. هذى خرابات طين، أي أضواء !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  4. ٣
    عبدالله الحنوط

    توهقو ماحصلو الا هالصور .. لو مصورين نخله طايحه احسن لكم

  5. ٢
    زائر

    المنيزله جميلة بأهلها ممرض سعودي من المنيزله يعمل في مستشفى ارامكو الاحساء مثل لنا أهالي المنيزله باخلاقه واحترامه وحرصه على راحة المريض

  6. ١
    زائر

    ماشاء الله وربي ويوفقك روعه روعه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>