4 سيناريوهات لليوم الكبير بمونديال روسيا

الزيارات: 681
التعليقات: 0
4 سيناريوهات لليوم الكبير بمونديال روسيا
https://www.hasanews.com/?p=6525216
4 سيناريوهات لليوم الكبير بمونديال روسيا
وكالات - الأحساء نيوز

هل سيكون لكأس العالم بطل جديد هذه المرة؟ أم سيتفوق تاريخ منتخبي إنجلترا وفرنسا؟

لم يتبق لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا سوى 4 مباريات فقط حتى تكتب فصل النهاية لنسختها الحالية، من بينها مباراتي الدور قبل النهائي التي سيتحدد منهما بين يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، هوية المنتخبين اللذين سيخوضان المباراة النهائية يوم الأحد المقبل على ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو.

ويلتقي في هذا الدور إنجلترا وكرواتيا بعد غد الأربعاء، فيما تلتقي فرنسا مع بلجيكا يوم غد الثلاثاء في ملعب مدينة سان بطرسبرج.

فرنسا وإنجلترا (مباراة الأبطال):

بعد خروج المرشحين الأكبر للفوز بالبطولة، مثل البرازيل وإسبانيا والأرجنتين وألمانيا، بقي منتخبان فقط من المنتخبات التي تعرف طعم الفوز بالمونديال، وهما إنجلترا التي فازت باللقب عام 1966، وفرنسا التي توجت به قبل 20 عامًا.

وتمتلك إنجلترا اليد العليا في المواجهات التي جمعتها مع فرنسا، بواقع 17 انتصارًا و9 هزائم و5 تعادلات، أما فيما يتعلق بالأهداف فهي أيضًا صاحبة نصيب الأسد بواقع 71 هدفًا مقابل 39 هدفًا للمنتخب الفرنسي.

وخلال بطولات كأس العالم، التقى الفريقان مرتين فقط، فازت خلالهما إنجلترا 2 / صفر في دور المجموعات عام 1966، و3 / 1 في الدور نفسه عام 1982.

فرنسا وكرواتيا (ذكريات مونديال 1998):

ستعيد هذه المباراة بكل تأكيد، في حال حدوثها، إلى الأذهان ذكريات المباراة التي لعبها الفريقان في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم 1998 بفرنسا.

وتقدمت كرواتيا آنذاك في النتيجة بهدف لنجمها دافور سوكر، لكن ظهير المنتخب الفرنسي ليليان تورام ارتدى ثوب البطل في تلك الليلة واقتنص الفوز لبلاده بهدفين متتاليين.

ووصلت فرنسا إلى النهائي وتغلبت على البرازيل 3 / صفر لتتوج باللقب الوحيد لها في المونديال حتى الآن.

ولم يسبق لفرنسا أن خسرت أمام كرواتيا في المباريات الخمس التي لعبها المنتخبان حتى الآن، فقد فاز منتخب “الديوك” بثلاث مواجهات وتعادل في مرتين وسجل تسعة أهداف وتلقت شباكه ثلاثة أهداف فقط.

وكانت المرة الأخيرة التي التقى فيها الفريقان عام 2011 في مباراة ودية في سان دوني وانتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.

إنجلترا وبلجيكا (اللقاء الثاني):

التقت إنجلترا مع بلجيكا للمرة الأخيرة يوم 28 من الشهر الماضي، وكان ذلك في المباراة الأخيرة لدور المجموعات لمونديال روسيا 2018، حيث حققت بلجيكا الفوز آنذاك بهدف دون رد.

وكان المنتخبان قد تأهلا إلى الدور الثاني للمونديال قبل المباراة وكانا يتنافسان فقط على المركز الأول في المجموعة، لكن كان صاحب المركز الثاني منهما هو الأوفر حظًا وهو المنتخب الإنجليزي الذي نجا من مواجهة الكبار في الأدوار الإقصائية.

لكن هذه المصادفة لم تصنع فارقًا كبيرًا، فقد وصل المنتخبان إلى المربع الذهبي، ففي الوقت الذي حققت فيه بلجيكا عودة تاريخية أمام اليابان وقلبت تأخرها صفر / 2 إلى فوز مستحق ثم فازت بعد ذلك على البرازيل، تغلبت إنجلترا على كولومبيا بركلات الترجيح قبل أن تطيح بالسويد في دور الثمانية.

وكان الفوز الذي حققته بلجيكا على إنجلترا قبل أسبوعين تقريبًا هو الثاني لها خلال تاريخ مواجهات الفريقين، بينما حقق المنتخب الإنجليزي الفوز في 15 مباراة، وتلقى الهزيمة في مباراتين وتعادل في خمس مواجهات.

أما فيما يخص عدد الأهداف سجل المنتخب الإنجليزي 70 هدفًا مقابل 26 هدفًا لنظيره البلجيكي.

بلجيكا وكرواتيا (الإعلان عن ميلاد بطل جديد):

هذا هو السيناريو الوحيد الذي يضمن خروج بطل جديد للكأس العالم؛ حيث لم يسبق لكرواتيا وبلجيكا أن وصلا في أي مرة إلى نهائي المونديال، إذ توقفت طموحات المنتخب البلجيكي عند المربع الذهبي في مونديال المكسيك 1986، فيما كان الإنجاز الأكبر لكرواتيا هو الدور قبل النهائي أيضًا ولكن في عام 1998.

التقى المنتخبان الكرواتي والبلجيكي ست مرات خلال تاريخهما، وفاز كل منهما في مناسبتين وتعادلا في مناسبتين أخرتين.

وتفوقت كرواتيا في حصيلة الأهداف بواقع 8 أهداف لصالحها و5 أهداف لصالح بلجيكا.

وكان اللقاء الأخير الذي جمع بين الفريقين في 2013 خلال التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014، حيث فازت بلجيكا في زغرب 2 / 1 وسجل مهاجمها روميلو لوكاكو الهدفين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>