نحتاج إلى ..؟!

الزيارات: 827
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6523965
نحتاج إلى ..؟!
يعقوب العلي

سأل أحد الصحفيين العالم توماس أديسون عن شعوره حيال عدد المحاولات الفاشلة الكثيرة قبل اختراع البطارية، فأجاب: أنا أعرف طرق كثيرة لا يمكنك من خلالها اختراع بطارية.

كان “أديسون” إيجابيًا مع نفسه حين لم يتوقف عن المحاولات والطرق المؤدية لاكتشاف واختراع البطارية وكان إيجابيًا حين رد على الصحفي بأنها ليست فشلًا. إنما طرق يستفاد منها أنه لا يمكن من خلالها اختراع بطارية.

كلما تعرضت لهزة في حياتك أو خسارة ما، تحتاج إلى دفعة معنوية من ذاتك، أو من غيرك حتى تكمل المسير، وتنهض وتستمر في المحاولة حتى تصل لهدفك ومبتغاك.

وإذا حققت إنجاز معين أو نجاح في أي مجال تحتاج إلى الإيجابية حتى لا تقف عند هذا الحد..

في واقعنا للأسف يوجد كثير من السلبيين الذين يصورون الأمور على أسوأ حال.. لذا نرى الإبداع يقل ، والإنتاج يضعف، والكسل يعم.

الأمور الصغيرة التي تنجزها، أو ينجزها غيرك تحتاج إيجابية من الجميع حتى تصبح منجزات كبيرة.

سأضرب مثالين افتراضيين من الواقع ( الأول ): يتعرض أحدهم لخسارة مالية، فيقوم من حوله بتصوير الأمر على أنه كارثة وطامة كبرى ومصيبة عظيمة، ونكبة بالغة الخطورة قد حلت به وكأن الدنيا قد توقفت هنا،، بلا إيجاد حلول للأمر ، أو محاولة لرفع المعنويات والتعلم من الخطأ الذي تم الوقوع فيه والاستفادة منه.

( الثاني ) للتو بدأ مشروعه ونجح نجاحًا ملحوظًا أو بسيطًا فيبدأ من حوله بقول: إنها نشوة البداية فقط وسيمل الناس منك ويتجهون إلى غيرك، أو لا تحلم أن تصبح تاجرًا معروفًا أو صاحب دخل عالي من خلال هذا المشروع.

أعتقد أننا بحاجة إلى عقول إيجابية أكثر كي نتقدم ونتطور، بل وبحاجة إلى غرس الإيجابية في نفوسنا ونفوس من حولنا، فالأمثلة كثيرة على أن الإيجابيين إذا ازداد عددهم في المجتمع كانوا سببًا في تقدمه وازدهاره، كفانا تحطيمًا للمعنويات، وهدمًا للمواهب والقدرات، وتكسيرًا للإبداعات، وخلقًا للحواجز والعقبات.. كلنا ذوو خطأ.. لذا نتعلم الصواب من الجميع.

من ذا الذي ما ساء قط … ومن له الحسنى فقط

أريدك أخي القارئ في الختام أن تبحث عن قصة الصحابي الجليل ” أبي محجن الثقفي ” رضي الله عنه في معركة القادسية وتقرأها لترى الإيجابية بجميع أطرافها وصورها وأشكالها وأطيافها لتحقيق الهدف المنشود..

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    بومعاذ

    لقد أصبت كبد الحقيقة ياشيخ يعقوب.. هذه الحياة التي نحياها فيها مشقة وتعب تحتاج إلى الإيجابيون المتفائلون لتجعل الإنسان يُنجز ويعمل ولايلتفت لأي كبوة قد تحدث في حياته

  2. ٣
    اخوك بوناصر

    لاتحسبن المجد تمرا انت اكله لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر

  3. ٢
    زائر

    أحسنت القول اخي يعقوب

  4. ١
    زائر

    أحسنت القول اخي يعقوب اجدت وافدت لافض فوووك من عشاق كتاباتك .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>