تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

بالصور.. “حاويات كساء” تشكو الإهمال و “بر الأحساء” ترد .. تعرف على السبب !!

الزيارات: 5393
تعليقات 10
بالصور.. “حاويات كساء” تشكو الإهمال و “بر الأحساء” ترد .. تعرف على السبب !!
https://www.hasanews.com/?p=6520727
بالصور.. “حاويات كساء” تشكو الإهمال و “بر الأحساء” ترد .. تعرف على السبب !!
طالب الموسى

في مشروع أطلق قبل عامين، ووصف بالنموذجي لأجل القضاء على الحاويات العشوائية والمنظر الغير حضاري والتشوه البيئي حينها ، دشَّنت جمعية البر في الأحساء ممثلة في مركز دار الخير بالتعاون مع أمانة الأحساء ، حاويات ذكية صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية لأجل استثمار فائض الملابس المستعملة والتبرعات في مشروع “كساء” .

التبرعات في مهب الريح !!

إلا أن هذا المشروع الكبير بات في مرمى الإهمال مؤخراً حيثُ رصدت عدسة صحيفة “الأحساء نيوز” إهمال الكثير من الحاويات وعدم إفراغها وذلك منذُ منتصف شهر رمضان الماضي حتى إعداد هذا الخبر.

وقد شملت جولة العدسة عدداً من قرى الأحساء الشمالية في النطاق الجغرافي التالي لـ( قرية المطيرفي، الشقيق، القرين، جليجلة، الجرن) وقد تم رصد جميع الحاويات وهي في وضع الإهمال فائضة لم يتم تفريغها ، بل وأكثر من ذلك بأن تحول ذلك المشروع إلى منظر غير حضاري وتشوه بصري عند جميع الحاويات بعكس أهداف المشروع تماماً .

اعتذار عن تلقي التبرعات !

الأحساء نيوز” و من منطلق مسؤوليتها المهنية، حاولت التواصل مع الجوال المرفق لأخذ الفائض من الملابس، فوجدت عدم تجاوب منه، وأيضاً وضع هذه الصورة على الواتساب، في تساؤل واضح ماذا يفعل المواطن تجاه الملابس التي تفيض عن حاجته في مواسم الخير والطاعات ؟!.

و كما يبدو من الصور الملتقطة، ظهرت التبرعات للملابس مبعثرة فوق الأرصفة في محيط الحاويات وقد أشار عدداً من المواطنين لـ”الأحساء نيوز” بأن الكثير من التبرعات أصبحت بين أيدي الوافدين وأن وجود التبرعات في خارج الحاويات فوق الأرصفة عرضها للتلف لوجودها لفترة طويلة على هذا الحال وكذلك للعبث من قبل العمالة الوافدة .

صحيفة “الأحساء نيوز” رصدت تسائل العديد من المواطنين من هذا الإهمال ومطالباتهم للجهة المعنية بسرعة تدارك الخلل لكي لا تتلف هذه التبرعات ولكي تتحقق الأهداف لمشروع “كساء” كما تم التخطيط لها مسبقا.

10 فرق لـ  150 حاوية

من جانبه، أكد مدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية البر بالاحساء وليد بن خالد البوسيف بأن فريق العمل بمركز دار الخير التابع للجمعية والذي يعتبر الجهة الإشرافية على مشروع حاويات كساء لجمع الملابس وبمتابعة من مدير المركز أحمد بن سعيد الجمعان بذلوا جهودا كبيرة خلال العشر الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك لتفريغ الحاويات بشكل مستمر وفق خطة أعدت لذلك.

زيادة التبرعات سبب تكدس الحاويات!!

وتابع “البوسيف”، إلا أن اخر يومين من شهر رمضان شهدت تبرع المواطنين والمقيمين بالملابس بشكل متزايد مما أدى إلى امتلاء الحاويات بشكل مستمر، مشيرا إلى أن تكدس الملابس بجوار الحاويات لم يستمر طويلا في مختلف المناطق، حيث يقوم فريق العمل المكون من 10 فرق تطوعية بجمع الملابس من الحاويات يوميا وفق الخطة الزمنية التي تشمل المرور على 150 حاوية تم توزيعها في مدن وقرى الأحساء.
ودعا البوسيف جميع المتبرعين للتعاون مع مركز دار الخير من خلال وضع الملابس داخل حاوية كساء، والحرص على عدم وضع الملابس بجوار الحاوية في حال امتلائها والبحث عن حاوية أخرى قريبة حسب خريطة مواقع الحاويات المدرجة في الحاوية وذلك بعد مسح رمز QR الخاص، من أجل ضمان عدم العبث بها، كما نتطلع من المتبرع ابلاغ القائمين على المشروع بامتلاء الحاوية بالاتصال على الأرقام المدرجة على الحاوية والمخصصة للمشروع.

من جهته قال مدير مركز دار الخير احمد بن سعيد الجمعان بان مشروع كساء يشهد اقبالا كبيرا من المتبرعين ولله الحمد وهو الأمر الذي يجعلنا نعمل باستمرار من أجل نجاح المشروع والاستفادة من الملابس المستعملة لمستحقيها بما يضمن كرامة المستفيد، علما باننا حرصنا من خلال المشروع على معالجة العديد من أشكال التشوه البصري الذي كانت تحمله الحاويات العشوائية سابقا، حيث تتميز حاوية كساء الذكية بشكلها الحضاري، كما انها تضيئ باللون الأخضر اذا كانت فارغة وتضيء باللون الأحمر في حال امتلائها.
وأضاف الجمعان بأنه تم نشر إرشادات كثيرة متعلقة بمشكلة تكدس الملابس بجوار الحاويات على حسابات المركز بمواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من حسابات مشاهير السوشيال ميديا، ونظرا لزيادة نسبة التبرع في المواسم وخاصة مواسم الأعياد والتي قد ينتج عنها مثل هذه المناظر المؤقتة، والتي يتم معالجتها خلال ما لا يزيد عن ٢٤ ساعة على الأكثر وفي وقتها ودون تأخير فقد تم نشر أماكن الحاويات على خرائط جوجل والتي تتيح للجميع بسهولة الوصول لأقرب حاوية.

 

يذكر أن مشروع “كساء” دشن قبل عامين بحضور نائب رئيس جمعية البر بالأحساء عبدالمحسن الجبر وأمين الأحساء المهندس عادل الملحم وعدداً من المسؤولين ، حيث تم خلال المرحلة الأولى إزالة أكثر من 350 حاوية عشوائية وتم إحلال عدد 50 حاوية ذكية صديقة للبيئة بتكلفة إجمالية تجاوزت نصف مليون ريال بتكلفة تقديرية تقارب 10 آلاف ريال لكل حاوية حسب الأرقام المعلنة ، كما أنه سيتم إحلال 100 حاوية ذكية وإزالة باقي الحاويات العشوائية خلال المرحلة الثانية من المشروع .

 

التعليقات (١٠) اضف تعليق

  1. ١٠
    زائر

    إهمال في تفريق الصناديق انا عندي ملابس في السياره وذهبت الى اكثر من حاويه وكلها ممتلئه هذا الكلام اكثر من أسبوعين الى يومك شكرًا لذكر هذا المقال لعلى الامانه تشوف ايش صاير في الشوارع

  2. ٩
    الاسم (اختيارى)

    شكرا لصحيفتنا الغراء
    الحل الاسلم مع هذا الجهد الطيب فتح المجال لكل الجهات الخيرية التي ممكن تقدم إبداعا وفق شروط وضوابط محددة اما ان يقتصر ويحتكر عملا لجهة واخدة ليس بصحيح

  3. ٨
    زائر

    لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ

  4. ٧
    زائر

    الحاوية 100 الف ريال 🙄

  5. ٦
    حساوي أصيل

    لغة الارقام خطيرة جداً
    المرحلة الاولى فقط ازالة اكثر من 350 حاوية ووضع بدلاً منها 50 حاوية اصغر منها في الاستيعابية
    وتعال ياحبيبي تكلفة 50 حاوية اكثر من نصف مليون ريال مثل ماذكر بالمقال

  6. ٥
    زائر

    يا رجال اللي كاتب التقرير شكله خبط رقم وبس ، يقول لك تكلفة المشروع الإجمالية نصف مليون وقام الأخ قسمها على عدد الحاويات ، ونسى أنه في مصاريف تشغيلية وفيه أجور عمال .. مثل أي ميزانية ولو في بقالة ..
    عمومًا تقرير زين بس ننتظر الجهة تزيد عدد الحاويات ، هذا يحل الموضوع .

  7. ٤
    زائر

    هههه .. عدلوا الرقم من مية الف الى عشرة الاف .. الحمد لله على نعمة الوعي ..حتى هالرقم غلط ، وخبط بالارقام .. الجمعية يقولون ١٥٠ حاوية قسم خمسمية الف عليها .. كم يطلع !! اخليها لكم ..هذا اذا افترضنا ان هالميزانية للحاويات بس ولا فيه مصاريف ثانيه ..
    بس خلوكم جيدين وتزلوا التعليق هذا واللي قبله

    • ٣
      حساوي أصيل

      500 الف ل50 حاوية للمرحلة الأولى فقط كما ذكر في التقرير

      الأهم الحين تفريغ هالحاويات وتنفيذ الخطة المرسومه وتحقيق الأهداف للأمانة الحاويات صغيرة وتتعبى بسرعه تحتاج جولات مستمرة لتفريغها

  8. ٢
    زائر

    اللي حريص على تبرعاته مو يرميها مثل الزبالة .. يوديها للحاوية الفاضية وإلا يوديها لأقرب مركز تبع هالجمعية ، مو يرميها مثل الأوساخ .. بعد العدل زين .. كله اللوم على الجهة هذا هو يقول لك يشتغلون ليل نهار .. والله فيه حاوية عندنا في الهفوف تقريبا كل يوم أشوفها متعبية .. ولو أني ما اتصل عليهم وأشوفهم بعيني يشيلونها كان قلت كذابين .. ، يا اخي تعال شف الحدائق هالأيام وتعرف مقصدي مخلينها زبايل من كثرة الأوساخ .. وإلا صاحب التبرع ما يبي يتعب نفسه .. لو انهم يتعاملون مع التبرعات هذي مثل الفلوس ما رموها كذا .. بعدين ميزانية المشروع اذا كانت فيها اجور عمال عادية وطبيعية .. لا تصيرون متحاملين ..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>