تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

“قمة دعم الأردن”.. دعوة ملكية ومكة تحتضن وهنا سطرت السعودية تاريخاً مضيئاً

الزيارات: 3505
التعليقات: 0
“قمة دعم الأردن”.. دعوة ملكية ومكة تحتضن وهنا سطرت السعودية تاريخاً مضيئاً
https://www.hasanews.com/?p=6518135
“قمة دعم الأردن”.. دعوة ملكية ومكة تحتضن وهنا سطرت السعودية تاريخاً مضيئاً
متابعات - الأحساء نيوز

الاجتماع الذي دعا له خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والذي يضم الدول الأربعة (المملكة العربية السعودية، ودولة الكويت، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة الأردنية الهاشمية) والمقرر انعقاده اليوم بمكة المكرمة لمناقشة سبل دعم الأخيرة للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تمرّ بها؛ ما هو إلا امتداد للقمم التي شهدتها مكة المكرمة على مر العقود الماضية؛ بهدف إنهاء الصراعات والأزمات في الدول العربية والإسلامية لتحقيق الأمن والاستقرار في تلك الدول.

ونتطرق هنا في هذا التقرير إلى أبرز وأهم القمم والمؤتمرات التي احتضنتها مكة المكرمة على مر العقود الماضية؛ لتنهي بذلك الكثير من الصراعات والأزمات التي شهدتها بعض الدول العربية والإسلامية على مر التاريخ.

التضامن الإسلامي

عام 1344هـ دعا المؤسس المغفور له -بإذن الله- الملك عبدالعزيز، إلى عقد أول مؤتمر إسلامي احتضنته مكة المكرمة، وحضره وفود من مصر وشبه القارة الهندية، لمناقشة سبل التباحث في شؤون المسلمين ووضع الخطط لاستنهاض همم أبناء الأمة الإسلامية؛ في ظل أن معظم الأقطار حينها كانت تحت وطأة الاحتلال؛ مما يعكس اهتمام المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- إلى التضامن الإسلامي وحرصه على وحدة واستقرار الدول.

مكافحة العلمانية

تَبَنّت المملكة العربية السعودية عام 1381هـ، عقد قمة لمناقشة سبل مكافحة العلمانية في العالمين العربي والإسلامي؛ حيث عقدت في مكة المكرمة بهدف نشر الإسلام السمح، وتبليغ رسالة الإسلام السامية، وقد تمخض عن هذه القمة إنشاء رابطة العالم الإسلامي؛ إذ تَقرر حينها أن تكون العاصمة المقدسة مقراً دائماً للرابطة.

دورة فلسطين

ركّزت قمة دورة فلسطين والقدس الشريف، الذي دعا لها الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله عام 1401هـ، والتي حضرتها الدول الإسلامية المنعقدة في مكة المكرمة؛ على ضرورة التقاء قادة الأمة الإسلامية؛ نظراً لما يمر به التاريخ الإسلامي آنذاك من منعطف، وما آلت إليه أراضي الأمة الإسلامية ومقدساتها “القدس الشريف” من احتلال صهيوني غاشم، وكذلك بعض الأراضي العربية المحتلة، إلى جانب الغزو السوفييتي الاستعماري لأفغانستان؛ مما يستوجب التشاور بين قادة الدول لإنهاء تلك الصراعات؛ حيث برز دور المملكة العربية السعودية القيادي ودوره المحوري في بث الوحدة واستقرار الأمن في كل الدول العربية والإسلامية.

المصالحة الأفغانية

احتضنت مكة المكرمة في عام 1413هـ قمة المصالحة الأفغانية، التي تهدف إلى وقف الاقتتال، بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله؛ حيث خرجت القمة باتفاق بين الأفغان على وقف اقتتالهم.

أحوال الأمة

في عام 1426هـ احتضنت مكة المكرمة، قمة إسلامية استثنائية؛ وذلك لتدارس أحوال الأمة، وفي إطار سعي المملكة لمناقشة مستجدات قضايا الأمة، في سبيل نشر التسامح والتصالح والتآخي بين الدول العربية والإسلامية.

فتح وحماس

بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- احتضن قصر الصفا بمكة المكرمة عام 1428هـ، المشاورات بين حركتيْ فتح وحماس الفلسطينيتين، انتهى باتفاق بينهما على وقف الاقتتال الداخلي وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

دعم الأردن

ويأتي دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمرّ بها، بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والمقرر انعقادها اليوم بمكة المكرمة، حاضنة القمم، بين الدول الأربعة (السعودية والإمارات والكويت والأردن)؛ امتداداً لمواصلة الجهود التي تبذلها السعودية في حل القضايا العربية والإسلامية، وبما يحقق الأمن والاستقرار في الدول الشقيقة بما فيها الأزمات الاقتصادية.

وكان الديوان الملكي قد أعلن أنه في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بأوضاع الأمة العربية، وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها؛ فقد تابع -أيده الله- الأزمة الاقتصادية في الأردن الشقيق، وأجرى اتصالات مع إخوانه صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة يوم الأحد 25/ 9/ 1439هـ؛ لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمرّ بها، والذي يوافق اليوم، بمكة المكرمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>