تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

بالصور.. “أسعدهم لتسعد” مبادرة نوعية من صغار المتطوعين بـ”فتاة الأحساء”

الزيارات: 1965
تعليقات 3
بالصور.. “أسعدهم لتسعد” مبادرة نوعية من صغار المتطوعين بـ”فتاة الأحساء”
https://www.hasanews.com/?p=6517584
بالصور.. “أسعدهم لتسعد” مبادرة نوعية من صغار المتطوعين بـ”فتاة الأحساء”
ثريا الذرمان - الأحساء نيوز

أطلقت جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية خلال فترة الأسبوع الجارية من شهر رمضان المبارك لعام ١٤٣٩هج، حزمة من الحملات الخيرية والمبادرات النوعية، منها: حملة #اسعدهم _لتسعد، مبادرة المتطوعين الصغار ضمن حملة # نبي _نفرحهم، وذلك بهدف تقديم المساعدات العينية والنقدية وتوفير كسوة العيد للأسر المحتاجة التابعة للجمعية سواء المطلقات والأرامل والأيتام وأسر السجناء وأصحاب الدخل المحدود.

عن ذلك، قالت لصحيفة ‘‘الأحساء نيوز‘‘ الأخصائية الاجتماعية في جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية الأستاذة تهاني القديم: أن ‘‘حملة اسعدهم لتسعد ‘‘ للسنة الثانية على التوالي تعمل إدارة الجمعية على تنفيذها، وهي تتمثل في العمل على تجهيز كسوة عيد الفطر المبارك، من خلال جمع الملابس المستعملة وفقا للشروط والمعايير المحددة، بحيث لا بدّ وأن تكون مقبولة ونظيفة.

مبينة أن العملية المشاركة تمر بثلاث مراحل المرحلة الأولى استقبال الملابس من خلال نشر إعلان عبر وسائل التواصل الاجتماعي كانت مدته أسبوع، ثم مرحلة الفرز حيث تخضع الملابس للفرز والتصنيف بتكاتف جهود الموظفات مع 35متطوعة، أما فيما يتعلق بالمرحلة الثالثة فهي تتمثل في استقبال الأسر المحتاجة وتوزيعها عليه وفق آلية منظمة تضمن الحق للجميع من خلال معرض تقيمه الجمعية.
الحملة لم تخدم فقط الأسر المستفيدة وإنما خدمت شرائح متعددة من المجتمع خاصة المتطوعات التي نمت لديهم مهارات التطوع الهادف وخدمة المجتمع، “الأحساء نيوز” كانت لها وقفة مع بعض المتطوعات، حيث قالت المتطوعة “نورة الجبر” عن ذلك :”تطوعي في حملة اسعدهم لتسعد يُمثل أول تجربة لي مع التطوع، كانت مميزة وفريدة من نوعها لأني استشعرت نعمة الله علي، كنت أشعر سابقاً أنها بسيطة، لكن بعد تواجدي في الميدان استطعت أن استشعر قيمتها أكثر من خلال العمل التطوعي في الحملة”  .

 

في حين أكدت المتطوعة حصة العوهلي قول المتطوعة الجبر، بقولها: “هذا ليس أول يوم وليس آخر يوم لي بعالم التطوع، فهو شعور، أعود للبيت وأنا أشعر بأنني أنجزت إنجاز كبير للمجتمع، فخورة جداً بذاتي، قد ينظر له البعض أنه صغير لكن بالنسبة لي كبير” ناصحةً كل فتاة بالتطوع ولو بشيء صغير”.

وعلى الصعيد ذاته، فقد كانت مُبادرة المتطوعين الصغار ضمن حملة # نبي نفرحهم، التي بدأت منذ يوم الأحد 18 رمضان وستستمر حتى يوم غدٍ الخميس 22رمضان، ناطقة بالهدف المراد تحقيقه من المبادرة المُتمثل في تعويد الأطفال على البذل والعطاء وتنمية روح التطوع ومساعدة الآخرين منذ الصغر ومشاركة الأطفال بتغليف وتجهيز الهدايا لإخوانهم الأطفال من الأيتام والمحتاجين .

حيث تتجسد المساهمة في هذه المبادرة أما بشراء الطفل الهدية واحضارها لمقر المبادرة أو شراءها من متجر الهدايا، الذي عملت اللجنة المُنظمة تواجده من أجل تسهيل المُشاركة على الزوار أو من خلال تقديم المبالغ النقدية واستلام السند الخاص بالتبرع أو ادخال المبلغ في الحسابات المخصصة للتبرعات .

وبعد الانتهاء من المشاركة يتم تكريم المتطوعين الصغار في الحملة بتقديم شهادة شكر معتمدة من الجمعية تحفيزاً لهم للمشاركة في مبادرات أخرى .

عن ذلك قالت لصحيفة “الأحساء نيوز” عضو مجلس إدارة الجمعية والمشرفة على الحملة  الأستاذة نوال عبدالوهاب العفالق: “أن فكرة إشراك الصغار كمتطوعين في الحملة، جاءت من قيامنا بتنفيذ حملة كسوة العيد وهدايا العيد للإيتام والمحتاجين من أسر الجمعية، بهدف غرس حب العمل التطوعي فيهم والاستفادة من وقت فراغهم بعمل مفيد ومهم” .

 

وتابعت قائلة:”الحمد لله، الحملة لاقت تفاعل كبير من أفراد المجتمع والأمهات لأنهم فعلا يسعون لأعمال تطوعية لفئة الأطفال الصغار”.

واستطردت “العفالق” بقولها: “كما نعرف أن التطوع عادةً يشمل الشباب والفتيات بدءً من سن 17 عام، ولكن الأطفال الصغار لا يحضون بفرص تطوعية مناسبة تناسب أعمارهم، فجاءت هذه الحملة وحققت رغبة الأمهات في مشاركة أبنائهم، ومما شجع على ذلك ملائمة موقع العمل التطوعي، كونه كان في مقر الجمعية ومُناسباً لطبيعة الأطفال”.

مُضيفةً: “بأن الأطفال المُتطوعون في الحملة سيُشاركون يوم الأحد القادم بأنفسهم في توزيع الهدايا على المحتاجين؛ كي يستشعرون قيمة العمل الذي انجزوه .”

وفي سياقٍ مُتصل، وتأكيداً للأصداء الإيجابية التي حققتها الحملة، فقد كا لنادي “عالم العلوم” التطوعي بالجبيل تواجد، حيث عبرت مؤسسة النادي الأستاذة بشرى صالح بوخضر عن تواجدهم بقولها: “لقد رغبت إدارة نادي عالم العلوم التطوعي مشاركة الجمعية في حملة نبي نفرحهم، مُشاركتنا تمثلت في تقديم عدد من الهدايا للأطفال”.

مُبينةً: “أن العمل التطوعي لا يعرف مسافة قُرب أو بعد، ما يعرفه العمل التطوعي حب الخير والعمل به، وأن نكون سفراء لهذا الوطن ونمثله بكل خير” .

الجدير بالذكر أن معرض #كسوة_العيد، التابع لحملة #اسعدهم_لتسعد، قد شهِد إقبال كثيف من الأسر المُستفيدة.

 

التعليقات (٣) اضف تعليق

    • ٢
      زائر

      جزاهم الله خير عمل رائع وتقرير سلس نقل الصورة الجمالية للمبادرة

  1. ١
    زائرجزاهم الله خير عمل رائع وتقرير سلس جميل نقل الصورة الجميلة للنبادرة

    التعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>