سألنا بعض أهالي الأحساء: هل تشارك زوجتك في “أعمال المنزل” وهذا كان ردهم!!

الزيارات: 5291
تعليق 11
سألنا بعض أهالي الأحساء: هل تشارك زوجتك في “أعمال المنزل” وهذا كان ردهم!!
https://www.hasanews.com/?p=6514701
سألنا بعض أهالي الأحساء: هل تشارك زوجتك في “أعمال المنزل” وهذا كان ردهم!!
محمد الدريويز

ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم أروع الأمثلة في حسن معاملة النساء، فقد كان قدوة حسنة في معاملة زوجاته، وكان دائماً يوصي بالنساء خيراً، ويأمر بحسن معاشرتهن بالمعروف وإعطائهم حقوقهم  وكان صلى الله عليه وسلم المثل الأعلى والقدوة في معاملة أزواجه والشفقة على أهل بيته .

ومن هذه الأخلاق المشاركة في أعمال المنزل ، وقد عرف عن رسول الله فيما أخبرت عنه عائشة انه كان في مهنة أهله يشاركهن في عمل البيت فتقول: «كان يرقع ثوبه ويحلب الشاة ويعمل ما يعمل الرجال في بيته فإذا حضرت الصلاة خرج».

وفي عهدنا الحاضر من الرجال من يقوم بتلك الاعمال إقتداءاً بفعل الرسول صلي الله عليه وسلم أما البعض الاخر فلا يعرف سوى إصدار الأوامر والقرارات علي أهل بيته وخصوصًا في هذا الشهر الكريم فتجد البعض يطلق الأوامر والنواهي دون مراعاة لما تقوم به تلك الزوجة أو لمشاعرها.
ومن خلال تنوع الآراء والتحاليل يبقي السؤال : هل تؤيد المشاركة في أعمال المنزل من إعداد سفرة الفطور؟
وتحدث أبوعبدالله لـ”الأحساء نيوز” قائلا : نعم أويد المشاركة  اقتداءً بنبينا محمد صلي الله عليه وسلم والحياة يجب أن تكون مشاركة وتعاون وهو من أقل الواجبات التي يقدمها الرجل للمرأة  .
وذكر حسن الحسن بأنه يؤيد المشاركة ولكن مشاركته في أعمال المنزل قليلة جداً كون عمله بنظام صباح ومساء فإنه لا يجد الوقت الكافي .
عبدالمجيد رجل متزوج لأكثر من 20 عاماً،  يقول أنه يحب المشاركة بأعمال المنزل منذ صغره وأنه يشجع أبنائه على المشاركة والمساعدة بتلك الأعمال وخصوص في رمضان .
أما “بوتركي” هو الاخر يحب المشاركة بإعداد سفرة الفطور في رمضان كونه من عشاق المأكولات الشعبية والتي تضيف جو من المتعة في رمضان .من جانبه، أكد الدكتور تركي بن عبدالرحمن الخليفة مدير إدارة الإرشاد الأسري بجمعية التنمية الأسرية بالأحساء أن التعاون بين الزوجين والأبناء في إعداد وجبة الإفطار أو السحور من المواقف التي تقرب أفراد الأسرة وتقوي الروابط  بينهم وتبث روح الألفة ومشاعر الوئام ، لأن النساء يقومون بدور كبير في إعداد وجبات الطعام في رمضان وغيره  ، وهن أحوج ما يكون إلى الدعم النفسي أولا بالمدح والإشادة بجهودهن وتميزهن ، ثم بالمشاركة العملية في التخفيف من أعبائهن بالتعاون في بعض الأعمال والمهام في شؤون المنزل وإعداد سفرة الطعام وتوفير الاحتياجات والمشتريات .

ويرى الدكتور الخليفة من الجانب التربوي انه لا بد من تعويد الأولاد على التعاون في شؤون المنزل وإسناد بعض المهام والأعمال لكل شخص في الأسرة .
كما بين الخليفة قائلا أحب أن يستشعر الزوج حين يقوم بمساعدة زوجته أو بناته أن هذا فيه أجر كبير ( خيركم خيركم لأهله ) و ( استوصوا بالنساء خيرا )

التعليقات (١١) اضف تعليق

  1. ١١
    أحمد التركي

    وين الناس اللي تفهم او تشتغل الحين مع حريمها

    الله يرحمه الحال بس

    أقل شي نقدمه هدية نهاية الشهر

    • ١٠
      زائر

      الله يعطيهم العافية ويا جرهم على كل شي يسونه لنا في رمضان والهدية او اي شي يقدم لهم قليل في حقهم الله يرزقهم الجنة

  2. ٩
    زائر

    نعم ..وهل هناك من عيب او خدش للرجوله أبدا لم ينص الإسلام على أن المرأة هي التي تقوم بأعمال المنزل وإن قامت فهي مروءة منها ويجب على الرجل أن يكرمها على ذلك …رفقا بالقوارير

  3. ٨
    تركي ال تركي

    كل شي واضح

  4. ٧
    ام روان

    وين الرجل اللي يساعد قليل في هالوقت جيدين طبخو
    ونفخو بس

  5. ٦
    زائر

    الله يسعد كل زواج وكل ابن أو بنت قدمت لاهلها كل مساعدة أو هدية

  6. ٥
    الليلي

    نعم وبكل فخر وبدون حياء اسعد زوجتي على طوال السنه

  7. ٤
    أبو خالد

    أشكر كل أمرأه تعبت من تقديم أطعمه لأجل زوجها فحقا علينا أن نقبل رأسها ونهديها أغلى ما في حبنا لها فلولا الله ثم وجودهم في بيوتنا فأصبحنا لا نسوى شيئا حقا علينا وواجب واحترام وأدباء أن نقول لكم ونعم الأخلاق والتعب والصبر فأسأل الله أن يمدكم على طاعته ويزيدكم من فضله ونحن لا نسوى شيئاً من دونكم وغضبكم يدل على حجم المعاناه التي تجدونها فلا ألومكم أبدا وربي يرفعكم في جناته وعساكم من عواده….رساله لكل أم وزوجه وبنت وأمرأه لم يشكرها زوجها….

  8. ٣
    الحساوي

    الحمد لله واشكره ولي الفخر والشرف واعتز بمساعدة زوجتي في اعمال البيت

  9. ٢
    زائر

    الحمدلله انا زوجي مايقصر معي يساعدني ?

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>