واشنطن تحاصر إيران بـ12 بندًا.. ودوائر سياسية: إعلان حرب

الزيارات: 11752
1 تعليق
واشنطن تحاصر إيران بـ12 بندًا.. ودوائر سياسية: إعلان حرب
https://www.hasanews.com/?p=6514468
واشنطن تحاصر إيران بـ12 بندًا.. ودوائر سياسية: إعلان حرب
قسم التحرير

رهنت الإدارة الأمريكية تراجعها عن فرض عقوبات جديدة على إيران بخضوع الأخيرة لشروط ملزمة، عددها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في سياق كلمة ألقاها في معهد Heritage ظهر اليوم الاثنين، واعتبرتها دوائر سياسية بداية لإعلان حرب أمريكية على النظام الإيراني.

وقال تقرير نشره موقع “دبكا” العبري، إن الولايات المتحدة وضعت أمام إيران اثني عشر شرطًا، وأنه لم يعد أمام حكومة طهران خيارًا سوى تنفيذ تلك الشروط والخضوع لها؛ أما إذ أصرَّت على عنادها فستواجه عقوبات هي الأعنف من نوعها على مرِّ التاريخ، بحسب ما قاله بومبيو في كلمته.

وقال الوزير الأمريكي إن حكومة طهران وزعت جهودها قبل فرض العقوبات بين الحفاظ على اقتصادها، وبين ضلوعها في شؤون دول الشرق الأوسط من خلال توطيد علاقاتها بتنظيمات إرهابية مثل حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي.

وأضاف المسؤول الدبلوماسي الأمريكي ذو الخلفية الاستخباراتية، أنه إذا أصرت إيران على مواقفها المتعنتة ولم تستجب للشروط الأمريكية، فستضطر إلى مواجهة عقوبات مؤلمة، ستحول دون تمكينها من الحفاظ على الاقتصاد الإيراني، أو توطيد علاقتها بالمنظمات الإرهابية التي يدور الحديث عنها.

وحدد التقرير العبري اثني عشر شرطًا وضعها الوزير الأمريكي أمام إيران، أولها: أن تكشف إيران عن المواد النووية التي تمتلكها، وتقديمها إلى وكالة الطاقة النووية IAEA.

ثانيًا: التوقف فورًا عن أي شكل من أشكال تخصيب اليورانيوم.

ثالثًا: إخلاء جميع المنشآت من أي أثر لعمليات تخصيب اليورانيوم، أو للمفاعلات النووية.

رابعًا: التوقف عن إنتاج أو تطوير صواريخ باليستية.

خامسًا: سحب القوات الإيرانية فورًا من سوريا.

سادسًا: تجميد دعم وتمويل حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي.

سابعًا: وقف الدعم الإيراني بمختلف أنواعه للحوثيين في اليمن.

ثامنًا: التراجع نهائيًا عن التهديدات التي تشكلها إيران على الملاحة في مياه البحر الأحمر.

تاسعًا: وقف الإمدادات اللوجستية والعسكرية التي تزود بها إيران حركة طالبان في أفغانستان.

عاشرًا: إلزام إيران بوقف تهديداتها وتحريضها ضد إسرائيل ودول الخليج.

أما الشرط الحادي عشر فهو فرض عقوبات مماثلة على الدول والمؤسسات والهيئات الاقتصادية خارج إيران (الأوروبية على وجه الخصوص)، إذا خرقت العقوبات أو ساعدت إيران في الالتفاف عليها.

وأما الشرط الثاني عشر والأخير هو إخلاء سبيل كل المحتجزين من الولايات المتحدة والدول الحليفة والشريكة لها، الذين تم توقيفهم بناء على اتهامات مفبركة، أو فُقدوا في أراضي إيران.

ووفقًا لما نقله التقرير العبري عن مصادر في واشنطن، تعد البنود الاثنا عشر التي وضعتها واشنطن أمام إيران بمثابة إعلان حرب أمريكية على النظام الإيراني، مشيرة إلى أن هذه السياسة كانت محتملة في ضوء المفاوضات النووية المتوقعة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وفي ضوء الهجمات الإسرائيلية المتتالية على القواعد العسكرية الإيرانية في سوريا.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    بو يزيد

    ان شاءلله نشوف حرب على ايران تدمرها تدمير كما دمرت المدن العربية و هجرت الملايين من سكان العراق و سوريا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>