شهادتنا بماء القلب يا “يوسف”…

الزيارات: 2525
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6512859
شهادتنا بماء القلب يا “يوسف”…
محمد إياد العكاري

غادرنا إلى رحمة الله ،والدار الباقية يوم الخميس الماضي 22/8/1439هـ الموافق 10/5/2018م أخٌ عزيزٌ،وجارٌ ودودٌ،وخلٌ وفيٌ ،وصديقٌ قديمٌ، نِعِمَّا هو وأخلاقه ،ويالجمال أدبه،وطيبة معشره، إنَّه المهندس القدير يوسف بن أحمد الصالح رحمه الله تعالى الذي تقلَّد مناصب حكومية عدَّة كان آخرها مدير مصلحة المياه في الأحساء.

رحمه الله ، وأحسن إليه ،أذكر أنه كان كلما رآني أشعر والفرحة تغمر وجهه،والابتسامة تشرق على محيَّاه،لتنساب مشاعر الود أنهاراً عذبةً،ويتجلَّىصدق الإخاء كبساتين نضرة ،هذا حاله عندما ألقاه مُذ عرفته منذ أكثر من خمس وثلاثين عاماًأجل ثلاثة عقود ونصف،كانت هذه حاله مذعرفته،وحيث التقيته، وأنَّى صادفته، 

في مساجد الحي الصويغ أو العبدالقادر أو الراشد، في الحي حي الشروفية الذي جاورته فيه لأكثر من ربع قرن، في عيادات الحرس الوطني في الإسكان حيث كنت أعمل قبل أكثر من ربع قرن أذكر أنه راجعني لقلع رحى العقل السفلية المنطمرة و أوصله حينها لبيته بسيارته المهندس الفاضل والأخ العزيز حمد العفالق حفظه الله. 

كان رحمه الله من رواد عيادتي وشرفت بمعرفة أمثاله وجيرتهم  والتعامل معهم وصحبتهم فكم التقينا في المجالس الأحسائية المباركة ،و الأماسي الأدبية وقد كنا نترافق لحضور الندوات والأمسيات الأدبية وبالأخص أحدية شيخ أدباء الأحساء الشيخ أحمد بن علي رحمه الله ومن أكتب له وكان يحب صحبتي وأحب صحبته كذلك ولا نشعر إلا بالوصول عند ذهابنا من شروفية المبرز لصالحية الهفوف من أنس اللقاء ونبض النقاء وصدق الإخاء الذي كان يحمله.

أجل هذا ماكان يحمله في فؤاده ، وتشعر به جليَّاً على محيَّاه ،وطيب لقياه الذي يرسم خلجات صدره ،ويعكس نبل مشاعره.

حقَّاً إنَّ للعلاقات الانسانية، والأخوَّة الصَّادقة روعةٌ وألَقٌ، ونُضْرةٌ وجمال، ورياضٌ وأفياء ، نِعِمَّا هو والله ومشاعره وصفاؤه،ونبله زمشاعره،هذه حاله مُذ عرفته،وهذا وصفه مُذْ قابلته،ونحسبُهُ من أهل الخير والصَّلاحولكلِّ مسمَّىً من اسمه نصيب  أجل يوسُفُ الصَّالحُ ولا نُزكِّي على الله أحداً .

هذه شهادتنا به يماء القلب نخطُّها وما شهدنا إلا بما علمناه، وما سطرنا بماء القلب إلا ما رأيناه ،رحمه الله ، وطيَّب قراه ، وأحسن مثواه،وغفر له ،وتقبَّله في عليين .إنا لله وإنا إليه راجعون.                                      

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    بسام الصالح

    جزاك الله خير الجزاء يا دكتور ورحم الله العم يوسف واسكنه فسيح جناته

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>