احدث الأخبار

استقالة “الحلافي” من منصبه و “حسين عبدالغني” مديرًا تنفيذيًّا لكرة القدم في “النصر” الوحدة يكسب الباطن بثلاثة أهداف والأهلي يفوز على ضيفه الفيصلي “الشورى” يحيل مشروع نظام “الانضباط الوظيفي” للمناقشة بالجلسات القادمة “رابطة شمال الأحساء” تدشّن “مبادرة الوسم” لزراعة ١٠٠٠ شتلة صحراوية في الأحساء “الشؤون الإسلامية” تعلن فتح باب المشاركة في برنامج الإمامة بالخارج لرمضان المقبل الجمارك السعودية: إتلاف أكثر من مليوني سلعة مقلدة ومغشوشة “العبدالعالي”: آلية جديدة للإعلان عن إصابات كورونا في المملكة “الصحة”: تسجيل 217 حالة إصابة بكورونا .. وتعافي 386 خلال الـ24 ساعة الماضية “الربيعة”: المملكة أخذت ‏الصحة الرقمية كأولوية قصوى لتطوير الخدمات الصحية “الدفاع المدني”: احذروا من هطول أمطار رعدية على هذه المناطق “البنك المركزي” يزف بشرى سارة للقطاع الخاص بشأن برنامج تأجيل الدفعات ترقية “ملحم الحراجين” إلى رتبة مقدم

أحطُ بما لم تُحِط به !!

الزيارات: 4371
التعليقات: 0
أحطُ بما لم تُحِط به !!
https://www.hasanews.com/?p=6512520
أحطُ بما لم تُحِط به !!
عائشة الحميدي

كتابك المفضل الذي أعرته لصاحبك، وقطعة الحلوى التي اشتريتها لصغيرتك، الماء الذي آثرت به لعامل النظافة على أن تروي عطشك! وأنت تستشعر قوله -صلى الله عليه وسلم-: “في كلّ كبد رطبة أجر”، العامل الذي استأجرته لإصلاح صنبور ماء حال دون حصولك على ليلة هانئة، وتفاصيل يومك البسيط الذي يحكمه عدد هائل من النصوص الشرعية والنظامية، أحكام الإعارة، البيع، التبرع، الإجارة.. بالكاد تستجدي ذاكرتك لتعي أنك قد درست شيئًا منها أو سمعت عنها بمحض الصدفة في وسط الزخم المعلوماتي الهائل بهذا العالم الافتراضي.

دع عنك البسيط من يومك ومعاملاتك، تأمل في قرارتك الهامّة، توقيع عقد عمل، شراء منزل، زواجك مثلًا.. أليس من الجدير بك أن تدرك تلك النصوص التي تحكم ما أنت مُقدم عليه؟ من المؤسف أن يضيّع المرء منّا حقه بيديه؛ جهلًا منه لا عجزًا عن تحصيله، أو أن يفرّط بواجباته التي أدركها مؤخرًا وبعد فوات الأوان! هذا فضلًا عن عددٍ لا بأس به ممن يعلمون يقينًا بحقهم، إلا أنهم يجهلون طريقه، والنهج الصحيح لتحصيله.

يقول الحق تبارك وتعالى في كتابه: “فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون” سؤال المختص ومعرفتك بحقوقك وواجباتك فيما أنت مقدمٌ عليه من معاملات قد يقيك العديد من المساوئ، بل حتمًا سيقيك، ويحفظ لك وقتك، وجهدك، وكما يُقال في الأمثال: “درهم وقاية خير من قنطار علاج”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>