كن نورًا …

الزيارات: 3480
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6511809
كن نورًا …
يعقوب العلي
الاختلاف في حياتنا موجود ، ربما لتفاوت العقول ، وتباين الفكر ، وأيضًا البيئة والمحيط الذي تواجدت فيه .
والدنيا فيها مستويات ودرجات ومقامات ورتب ، ولا يستقيم أمر الناس ولا يصلح شأنهم إلا إذا كانوا كذلك  .
ولهذا يحصل اختلاف وقد يصل للخلاف . ويحدث بيننا الصواب والخطأ ، ويصدر منا الخير والشر  .
لذا في دائرة عملك ، وفي محيط وظيفتك ، وفي مكان كسب رزقك ..
قد تختلف مع مديرك أو رئيسك ، أو تفترق مع موظف أقل منك مرتبة ، ويكون هناك تفاوت بين الأعلى والأسفل ، وتباين بين القائد والأفراد ، ولكن من المهم أن لا تضرر أطرافًا أخرى لا علاقة لها بهذا الموقف أو ذاك .
فإن اختلفت مع رئيسك في الدائرة الحكومية ، فلا تقم بتعطيل مصالح المراجعين .
وإن ارتكبت إدارتك خطأً في حقك . فأد العمل الذي أسند إليك والذي أؤتمنت عليه . وتأخذ أجرك على إثره .. ( واطلب حقك في جهة الاختصاص )
ليكن عطاؤك في عملك مبنيًا على حبك له ، وإخلاصك لله فيه ، من أجل الرزق والكسب الحلال ، وأن يبارك الله فيه ، قم برسالتك ، وأنجز مهمتك .
ولو أن كل اختلاف حصل تضرر فيه ما ليس له علاقة ، لتوقفت المسيرة ، ولانتهت الحضارة ، وحتمًا ستزيد المشكلة ، وتتفاقم المصيبة ، وبلا شك سيكثر الفساد في كل مكان .
إن إيقاف مصالح الناس وتعطيل حوائجهم من الأمور التي لا ينبغي أن تحدث منا – كمسلمين – بل إن الرسول –  – حث على قضاء حوائج الناس وفضله على التعبد بالنوافل فقال : لإن أمشي في حاجة أخٍ لي أحب إلي من أعتكف في المسجد شهرًا – يعني المسجد النبوي –  (رواه الألباني).
لنتعلم أن العمل أمانة ، والإخلاص فيه لله عبادة ، والتفاني فيه بركة .
كل عملٍ أوكل إليك عليك إنجازه ، على أكمل وجه ، وأحسن صورة ، وأبهى حله ، معلمًا كنت أو طبيبًا أو شرطيًا أو عاملًا وحتى تاجرًا ، أو أيًا كنت .
أنا لا أريدك نقطةً سوداء في الثياب البيضاء الرائعة .
ولا أتمناك أن تكون العثرة أو العقبة في الطرق الفسيحة .
ولا أقبل أن أشاهدك شوكة في الوردة الجميلة .
كن نورًا يريد الجميع أن يصلوا إليه .

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    ابو ناصر

    كلام جميل وواقعي ، كم هو جميل ان ترا الإبتسامة في وجوه الناس بقضاء حوائجهم في عملك او غيره حتى لو بخست فلن يضيع حق عند الله سبحانه ..

  2. ٣
    زائر

    هذه نصيحة مطولة وليست مقال صحفي.

    • ٢
      فهد

      المقال الصحفي ان لم يخدم الدين او ينفع المجتمع فلا حاجة للمجتمع فيه

  3. ١
    ابوالبراء

    مقال جميل ذو هدف سامي وفقك الله

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>