غرفة الأحساء تصدر عددها الـ 136 بثوب “أحسائي” متنوّع !!

الزيارات: 1153
التعليقات: 0
غرفة الأحساء تصدر عددها الـ 136 بثوب “أحسائي” متنوّع !!
https://www.hasanews.com/?p=6511764
غرفة الأحساء تصدر عددها الـ 136 بثوب “أحسائي” متنوّع !!
محمد الدريويز

في ثوب جديد يحتفي باستضافة أقلام جديدة وإبداعات متنوّعة بنكهة “أحسائية”، أصدرت غرفة الأحساء قبل أيام، عددًا جديدًا من مجلتها (الأحساء)، حفل بمواد ومقالات وموضوعات متجددة وثرية، تصدرها ملف العدد حول “العمارة الأحسائية .. الأصالة والقيمة الاستثنائية”، والذي تتبّع التشكيّل الحضري لمدن ومجتمعات الأحساء، مستعرضًا نماذج من مفردات العمارة الأحسائية ومتتماتها، مؤكدًا أن إيجاد حلول حضرية وعمرانية توائم متطلبات “عصرنة” الحياة، يجب ألا تقود إلى انهيار القيم العمرانية الأحسائية، لكونها جزءً أصيلًا من الهوية الثقافة المادية لمجتمعات المنطقة عبر التاريخ.

وتضمن العدد الجديد الذي يحمل الرقم (136) عدة مقالات متميزة، لأقلام مقروءة بارزة، منها: “جواثا.. عراقة وحضارة” للدكتور عبدالرحيم بن يوسف آل الشيخ مبارك، ومقال “مرحبا بالقوم غير خزايا ولا ندامى” للدكتور عبدالإله بن حسين العرفج ومقال “مجالس الأدب في الأحساء” للدكتور خالد بن سعود الحليبي، العرفج وكذلك حوار “30” سؤالًا مع الأستاذ عبدالعزيز العياف أمين عام الغرفة الأسبق بالإضافة إلى مقال “رؤية المملكة 2030.. المرأة في قلب التنمية وثقة المجتمع” للدكتورة صباح بنت محمد مقالات أخرى متخصصة وعامة.

واشتمل العدد روحًا جديدة ونبضًا أحسائيًا غالبًا وطابعًا مهنيًا احترافيًا أكبر، بفضل هذه المشاركات النوعية، بالإضافة إلى صفحاتها الإخبارية الخاصة بتغطية نشاطات وفعاليات الغرفة الرئيسة وشركائها الاستراتيجيين وكذلك أبوابها المتخصصة في مجالات التجارة والاقتصاد والصناعة والسياحة والتقنية والريادة، فجاء العدد مزيجًا متناغمًا من التقارير والموضوعات والمقالات والتحقيقات والمحطات المتحركة.

وتصدرت صورة قديمة لجانب من مطار الأحساء التاريخي غلاف العدد، حيث تقع الصورة ضمن ملف العدد “العمارة الأحسائية”، وكذلك سجّل تحقيق “التويثير.. عروس الجلبين”، حضورًا لافتًا بصفحات باب “مدن وهجر” بفضل ثراء المشاركة وتفرد المحتوى المعرفي والصحفي حول البلدة التاريخية الوادعة التي تستوطن حضن جبل القارة (الشبعان) منذ قرون خلت، وكذلك تحقيق ابتكار تطبيق المراسلة الفورية “واتساب” والنجاح المدوي الذي أصابه خلال سنوات قليلة من عمره القصير.

واحتوى العدد الذي جاء في تصميم هادئ وإخراج جميل ومحتوى تحريري متنوّع العديد من الموضوعات والتغطيات المصورة لنشاطات اللجان القطاعية بالغرفة، وكذلك حوار مع رائدة الأعمال نهيل الشباط وقصة نجاح مشروعها ودور المبادرة في تعزيز نموه وتقرير حول الفرص الواعدة في قطاع السياحة والسفر ودورها في دعم قاعدة التنويع الاقتصادي بالإضافة إلى باب عدسة الذي يعرض صورًا فوتوغرافية من الأحساء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>