عاجل

#عاجل || شاهد.. موجة غبار على الأحساء !!

أَهوَ حقٌ أمْ جَريمَة..؟!

الزيارات: 2074
تعليق 14
أَهوَ حقٌ أمْ جَريمَة..؟!
https://www.hasanews.com/?p=6506052
أَهوَ حقٌ أمْ جَريمَة..؟!
عبير علي المطير

في ظل انتشار التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، وفي ضوء انغماس الأفراد فيها وتأثيرها عليهم وعلى بيئتهم، ولاسيما البيئة الزوجية، قد تُثار بعض الشكوك فيما بينهما وذلك حينما يمارس أحدهما حقه في التحفظ على بعض خصوصياته في أجهزته الهاتفية أو الحاسوبية أو أي جهاز إلكتروني آخر، مما يؤدي ذلك لتتبع بعضهما الآخر للتأكد مما يدور في باله، أو في سبيل إثبات ارتكاب فعل معيب، حيث غالبا ما يتم اللجوء إلى تفتيش أجهزة بعضهم البعض خفية مبررين ذلك؛ لزيادة طمأنينتهم وثقتهم، أو لربما مجرد إشباعاً لفضولهم الزائد، مما قد يمتــد ذلك أحياناً لأخذ لقطات من تلك الأجهزة حينما يرون ممسكاً على الطرف الآخر؛ لأجل أن تكون حجة له في مواجهة الطرف الآخر. لكنهم يجهلون حينها بأنهم أصبحوا في صدد جريمة يعاقب عليها القانون حين تتم المطالبة بها من قبل الطرف المُفتَّش، حيث جرّم المنظم السعودي وفقا للائحة نظام الجرائم المعلوماتية كلّا من الزوج أو الزوجة حين قيامهما بالتجسس على الآخر بالهاتف المحمول أو أي جهاز إلكتروني آخر عن طريق الدخول غير المشروع، حيث تصل العقوبة إلى السجن لمدة لا تزيد عن عام، وغرامة مالية لا تتجاوز 500 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين. ويكفي لثبوت حالة الدخول غير المشروع أن يكون الجهاز محمي بكلمة مرور، والقيام بفكها وهتك الخصوصية.

ويتم تطبيق عقوبة نظام الجرائم المعلوماتية في حال تصوير أو إرسال الطرف المُتجسِّس سواء كان الزوج أو الزوجة المعلومات التي حصل عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أما مجرد الاطلاع دون التصوير أو إعادة الإرسال يدخل فيه التجسس المنهي عنه شرعا مما يتم توقيع العقوبات التعزيرية عليه وفقا لما يراه القاضي، وما لحق الطرف المُفتّش من ضرر.

وأود الإشارة بأن الغرامة المالية التي يتم توقيعها على المتجسس وفقا لنظام الجرائم المعلوماتية تؤول إلى خزينة الدولة لا إلى الطرف المتضرر على خلاف التعويضات المقررة من قبل القاضي التي يكون مآلها للمتضرر؛ باعتبار أن هدف إقرار هذه

العقوبة في هذا النظام جاء لتحقيق الأمن المعلوماتي، وحماية للمصلحة العامة والأخلاق والآداب العامة.

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    زائر

    انا بنسبة لي جريمة والمفروض يعاقب عليها وبشدة لانها خصوصيات

    • ١٣
      زائر

      كل شخص له خصوصياته. مافي اي شخص له الحقيه التعبث بخصوصيات الاخر كلاً له حريه شخصيه ولايسمح لاي شخص تعدي الحدود ع خصوصيات الاخر وبذالك تتم عليه العقوبه بحسب القانون

  2. ١٠
    عيسى ابو شهد

    بالاضافة إلى الاشكال القانوني وما ترتب عليه من آثار معنويه (السجن) أو مادية (الغرامة المالية) هناك اشكال شرعي تحدث عنه الفقهاء في اطروحاتهم عند العروج على مثل هذي المسائل، في النهاية تبق الثقة المتبادله اساسا لحياة سعيد خالية من الشوائب.
    سلمت ايادي خطت هذه الكلمات ونتمنى لك التوفيق في جميع مجالات الحياة

  3. ٩
    فضه ام محمد

    ندرج هذه المسألة في فضاء إشكالي عام هو مطلب الكوني باعتباره ما يوحّد الاختلافات الإنسانية على كثرتها وتعدّدها، يتعلق الأمر إذا بالنظر في إمكانية المصالحة بين الخصوصية التي تحدّد هوية الأفراد والمجتمعات والثقافات والكوني باعتباره مطمح إنساني في تحقيق الوحدة دون القضاء …
    بالتوفيق عبير تمنياتي لك بمستقبل جميل💕

  4. ٨
    فضه ام محمد

    ندرج هذه المسألة في فضاء إشكالي عام هو مطلب الكوني باعتباره ما يوحّد الاختلافات الإنسانية على كثرتها وتعدّدها، يتعلق الأمر إذا بالنظر في إمكانية المصالحة بين الخصوصية التي تحدّد هوية الأفراد والمجتمعات والثقافات والكوني باعتباره مطمح إنساني في تحقيق الوحدة دون القضاء …على الاختلاف وحق الاختلاف.

  5. ٧
    فضه ام محمد

    ندرج هذه المسألة في فضاء إشكالي عام هو مطلب الكوني باعتباره ما يوحّد الاختلافات الإنسانية على كثرتها وتعدّدها، يتعلق الأمر إذا بالنظر في إمكانية المصالحة بين الخصوصية التي تحدّد هوية الأفراد والمجتمعات والثقافات والكوني باعتباره مطمح إنساني في تحقيق الوحدة دون القضاء …على الاختلاف وحق الاختلاف. بالتوفيق عزيزتي وتمنياتي بمستقبل جميل💕

  6. ٦
    فضه ام محمد

    ندرج هذه المسألة في فضاء إشكالي عام هو مطلب الكوني باعتباره ما يوحّد الاختلافات الإنسانية على كثرتها وتعدّدها، يتعلق الأمر إذا بالنظر في إمكانية المصالحة بين الخصوصية التي تحدّد هوية الأفراد والمجتمعات والثقافات والكوني باعتباره مطمح إنساني في تحقيق الوحدة دون القضاء …على الاختلاف وحق الاختلاف. بالتوفيق عزيزتي تمنياتي بمستقبل جميل 💕

  7. ٥
    زائر

    كلام روعه في الصميم👍

  8. ٤
    زائر

    جميل جدا تسلم الأنامل
    بالتوفيق يارب إلى الأعلى

  9. ٣
    زائر

    كلام جميل 👍

  10. ٢
    M7sin

    افتقار بعض أفراد المجتمع -إن لم يكن كثير- إلى احترام خصوصية الآخرين قد يؤدي إلى انتهاكات صارخة لاسيّما بين الأزواج بعضهم البعض أو بين الآباء والأبناء وهلمّ جرى. بمثل هذه المقالات يُوعّى الأفراد إلى ضرورة احترام خصوصيات الآخرين وهذا غيض من فيض لما يمكن تبيانه و ايضاحه لتجنب الوقوع في انتهاك خصوصية الغير كائنًا من كان لما يترتب عليه من اشكالات شرعية واخلاقية وقانونية.
    بوركتِ و وفقك الله لنشر المعرفة و تبيانها.

  11. ١
    زائر

    الله يادنيا _صار تجسس بين الزوجين _وهم لباس لبعض _ونسال الكاتب وش قصدك من الخصوصية فهمني اكثر _بمعني الخصوصية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>