احدث الأخبار

“الخارجية”: توجيهات وقرارات الملك إثر الحدث المؤسف لـ”خاشقجي” تأتي استمرارًا لنهج الدولة في ترسيخ أسس العدل النائب العام : اشتباك بالأيدي مع “خاشقجي” في القنصلية أدى لوفاته.. وتوقيف 18 سعودياً على ذمة القضية مصدر مسؤول : المملكة اتخذت الإجراءات اللازمة لاستجلاء الحقيقة في قضية خاشقجي وتؤكد محاسبة المتورطين خادم الحرمين الشريفين يوجِّه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها بأمر الملك: إعفاء 3 من ضباط الاستخبارات العامة ، والمستشار سعود القحطاني عبدالله “الحليبي” في ذمة الله بالفيديو .. الاتحاد يواصل اخفاقاته ويتعادل مع أحد بالفيديو .. بثلاثية نظيفة الفتح يفوز على الرائد بالفيديو والصور .. النصر يواصل انتصاراته ويفوز بهدفين على حساب الباطن بالصور .. التعاون يتفوق على الفيصلي برباعية مقابل هدف شقيقة الزميل “بسام الأحمد” في ذمة الله النيابة السعودية: السجن سنتين وغرامة 100ألف ريال عقوبة رسائل التحرش

هندام

الزيارات: 1254
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6504867
هندام
سامي الجاسم

تعجبك الابتسامة ، ويبهرك الهندام ، وتكاد تجزم بحتمية سعادة صاحبها ، وكأنك تجهل أن النفوس ابواب مغلقة ، متى ما فتحت انكشف منها ما يجعلك مذهولاً حائراً .

نحن البشر نحكم دائماً على المظهر ، ولا نرى الجوهر ، او لا نكاد نعتبر له أهمية ، ونمجد الاشخاص بالظاهر منهم بينما كوامن شخوصهم لا تعنينا .

نحن تبهرنا الأغلفة ، ولا نتعمق بالمضمون فكل الأشكال تشدنا لأننا نهتم بالخارج ونتجاهل الداخل .

عندما تمنح نفسك فرصة لتعرف الآخرين على حقيقتهم ، ومن واقع حالهم الفعلي ستزدري نفسك ، وستجد أن اغلب أحكامك كانت خاطئة وهامشية ، فالناس الذين تعتقد أنهم سعداء قد يكونون في قمة تعاستهم ، والذين يبهرك نجاحهم وتفوقهم قد يعيشون ظروفاً صعبة وحرجة .

ما تحمله القلوب ، وما تعيشه النفوس ، قد نجهله ولا نعرفه ، فليس كل ما نراه يعبر عن الواقع فالحياة ليست كما نراها دائماً فهي مزيج من فرح وترح وحزن وسعادة وجوهر ومظهر .

اخبرني احدهم أن الناس يجزمون برفاهية حياته استنتاجاً على جمال هندامه ودوام ابتسامته بينما واقع حاله مؤلم وهذا ما لا يدركه الآخرون عنه ، فلا تستند في حكمك دائماً على الظاهر ، فهو ليس مقياس صادق ونهائي .

يظهر الناس من حياتهم ما لا نعلمه او ندركه ، فالدنيا خفايا وأسرار وليست هذه الخفايا والأسرار كتاباً مفتوحاً يحق للجميع الاطلاع عليه متى ما أرادوا .
ولاننا لا نعلم أن عظائم الأمور تكمن فيما خفي منها فليكن حكمنا على الآخرين فيه من الشمولية والمصداقية ما يجعلنا نعطي بواطن الأمور وظواهرها لدى من نعرفهم او نتعامل معهم .

فالحياة لا تقف على شكل او مظهر فالجوهر هو العمق وهو المحتوى الذي نبحث عنه ونريده في شخصيات من نعرفهم .
وما أروع أن يجتمع جمال المظهر مع القيمة العالية التي يحملها جوهرنا وهذا التمازج هو الأهم وهو ما نريده .

تعلمت من خلال ما سرده لي الآخرين ، وعلمتني إياه الحياة ، وعرفته من تجارب غيري ، أن الأحكام الظاهرية ليست دلائل أكيدة ، وليس الحكم النهائي لشخصيات البشر .

هناك ما هو أبقى فالعمق الذي نريده سيجعلنا ندرك شخصيات من نريد متناسين كل وجع وألم فالأهم ادراك محتوى القلوب والعقول .

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>