“نوره النعيم” تكتب: كتابة العقود

الزيارات: 3292
تعليق 36
https://www.hasanews.com/?p=6502412
“نوره النعيم” تكتب: كتابة العقود
نوره عبدالحميد النعيم

لا تخلوا حياة أي انسان من إبرام العقود بشكل يومي ومعتاد ومتكرر، فالبيع عقد والإجارة عقد والنكاح عقد والدين عقد والوديعة عقد وأيضا الكثير من العقود التي تمارس بشكل تلقائي دون الشعور بإلزاميتها اتجاه المتعاقدان.
ولأن أغلب العقود تبرم بشكل يومي فإن الكثير من المشاكل تنشئ من عدم توثقة العقود، فربما ينكر البائع أنه باع للمشتري البضاعة، أو يكون المودع لديه ذو ذمة ركيكة وينكر أن المودع وضع وديعته لديه، أو ينكر المقترض انه اقترض دينا من المقرض، لذا توجب علينا استشعار أهمية توثقة العقود، ووسائل إثبات العقود كثيرة وهي ليست على سبيل الحصر فأي وسيلة يمكن أن نثبت بها العقد جازت وثبت بها، ولكن يجدر بنا القول بأن أهم وأقوى سيلة إثبات على الإطلاق هي الكتابة، فقد قال الله تعالى في سورة البقرة: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ”.
فالدين هو عقد مبرم بين الدائن والمدين، وكتابة عقد الدين هو توثقة للعقد ووسيلة إثبات له، فقد حرص الله المؤمنين على توثقة عقودهم وأرشدهم إلى أهم وسيلة للإثبات وهي الكتابة، وذلك حتى تصبح العقود والمعاملات بين البشر في استقرار وتكون بعيدة عن المشاكل التي تنجم من عدم توثقة هذه العقود.
فلذلك حرص المشرع السعودي على وجود أنظمة تلزم المتعاقدان على إثبات العقود فعلى سبيل المثال: أوجب المشرع كتابة عقد النكاح على خلاف العمل به في السابق حيث كان ينعقد بمجرد إيجاب الزوج وقبول ولي الزوجة أما الآن فلابد من وجود مأذون أنكحه يدون عقد النكاح ويصدق عليه بتوقيع الزوج والزوجة، وأما ما يتعلق بعقد البيع فقد ألزم المشرع السعودي التجار من كان له محلا تجاريا بإصدار فاتورة لعملية البيع وتتضمن نوع المنتج المباع وأوصافه ووزنه وكميته إن وجد وثمنه وتكون هذه الفاتورة هي الوثيقة التي تثبت هذا العقد.

التعليقات (٣٦) اضف تعليق

  1. ٣٦
    عبدالله الحنوط

    وبالاخير مواعيد المحاكم الطويله وقله خبره بعض القضاه تخلي هالاوراق والثبوتيات مالها اي سنع وفايده وتضطر تنسى حقك .

    • ٣٥
      زائر

      تنبية ,, العقود لا تعتبر بينة بل تعتبر قرينة فقط ولا بد أن تقوى .. اما بشهادة شهود أو إقرار أو اذا لزم الأمر يمين الاستظهار للمدعي أو توجيه اداء اليمين للمدعى عليه … اخوكم باحث قانوني في وزارة العدل ✋🏻

  2. ٣٤
    زائر

    مقال مفيد وواقعي، شكرا

    • ٣٣
      زائر

      بالتوفيق حبيبتي مقال جميل

  3. ٣٢
    عبدالله

    مقالة رصينة ومفيدة، نحتاج زيادة مثل هذه المقالات

  4. ٣١
    زائر

    مقال جميل 👍🏻

  5. ٣٠
    مها البنيان

    مقالة جميلة ومفيدة احسنتي 👍🏽

  6. ٢٩
    مقال جميل واصلي

    مقال م

  7. ٢٨
    زائر

    مقال وائع موفقه حبيبتي

  8. ٢٦
    زائر

    مقالة مفيدة 👍🏻

  9. ٢٤
    لطيفه النعيم

    يعطيك العافية ،، منها للأعلى انشاءالله 👍🏻

  10. ٢٣
    زائر

    بارك الله فيك

  11. ٢٢
    زائره

    مقال مفيد

  12. ٢١
    هدى المسند

    (ياأيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود) مقال تثقيفي جيد بارك الله فيك✅

  13. ١٩
    زائر

    مقال جميييل 🌸

  14. ١٨
    زائر

    موضوع أكد على وجوبه القرآن ، ونحتاجه في حياتنا ،وعلى الرغم من ذلك هناك من لا يلتزم به للأسف فالتوعية بأهميته أمر تدعو إليه الضرورة.

  15. ١٧
    زائر كلام صحيح اكد فيه ديننا الحنيف واجدادنا واباؤنا اخذوا به وهذا يمنع الخلافات

    التعليق

  16. ١٦
    زائر

    كلام في الصميم كلام رائع

  17. ١٥
    زائر

    فعلا كلام واقعي وجميل

  18. ١٤
    زائر

    الحمد لله على نعمة الإسلام🌷
    الحمد لله على بلد تيسر وتحفظ حقوقنا🌷
    الحمد لله على نعمة البصيرة للحق🌷
    شكرًا لكلماتك وأناملك المبدعة🌷
    وفقنا الله وسدد خطانا لما يحبه ويرضاه🌷

  19. ١٣
    زائر

    بارك الله فيك اختي…على حرصك لتوعيه الناس على اهميه العقود الي تحفظ لهم حقوقهم .

  20. ١٢
    زائر

    بارك الله فيك اختي…على حرصك لتوعيه الناس على اهميه العقود الي تحفظ لهم حقوقهم . منى الشهيب.

  21. ١١
    زائر

    مقال رائع ومفيد جدا بالتوفيق حبيبتي نوره

  22. ١٠
    زائر

    احسنتي يا بنت النعيم

  23. ٧
    زائر

    رائع ونتمنى أن يتبعها سلسلة مقالات توعوية ذات صبغة حقوقية

  24. ٥
    زائر

    مقال رائع بارك الله لك في جهودك

  25. ٤
    زائر مقالك رائع وياليت تستمرين في كتابة هالمواضيع المفيده للشعب

    التعليق

  26. ٣
    زائر

    مقال جميل اختي لكن أتمنى ان يكون فيه دقه مره ثانية في الكتابه الاملائية

    والله يوفقك ان شاء الله

  27. ١
    زائر

    مقال أكثر من رائع
    وضعته في مفضلتي

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>