ليس الكل أبا جفين ،،

الزيارات: 2261
تعليق 55
https://www.hasanews.com/?p=6501564
ليس الكل أبا جفين ،،
ثريا الذرمان

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي عن كتاب “توصون شي ولا ش “للشاب اليافع المشهور ابو جفين بين ناقد ومؤيد لهذا الكتاب ومحتواه ،،

هذا الشاب اصدر هذا الكتاب وسعى إلى تخصيص حفل توقيع في معرض الكتاب الدولي بالرياض إن الإقدام على هذه الخطوة مجازفة قويه لا يتجرأ عليها الناضجين ،،
قد يحوي الكتاب على سخافات وتفاهات ،،
ولكن لي وقفه !
الكاتب برعم صغير
والناقد ناضج كبير
لست مع ابو جفين
ولست ضد الناقدين

بل مع الفاتحين أبوابهم وصدورهم لكل المبدعين الذين هم في بداية الطريق ويصقلون مواهبهم وإبرازها للمجتمع بالشكل المطلوب ولا يتحقق ذلك إلا عندما يكون النقد هدفه التقويم الذي يدفع الإنسان إلى التحسين والتطوير دون تجريح أو تقليل من شأن هذه الشخصية والقدرة على تحديد الأخطاء لتفاديها ووضع الإجراء لتصحيحها .

كم هو جميل أن تتحول هذه الهجمات على أبا جفين
إلى ايادي حاضنة لقلمه وتصحح مساره وتقوي كتبه وتعزز أدبه وتوجه قلمه الى فن الكتابة في مجال الفكاهة والطرافة ،،

لم اتابع يوما ابو جفين او اقرأ كتابه لكن الذي أعجبني في أبو جفين الشجاعة في البدء بالكتابة والشخصية الكاريزما التي يمتلكها والاكثر ايثاره إنه أصبح اكثر لباقة في الرد على كل من اساء إليه واكثر صبرا في تحمل الألفاظ الغير لائقة .

عندما يكون الانتقاد من أجل النقد أو من أجل شهرة أو التشهير أو التحقير ودون مراعاة أي قواعد النقد الهادف يصبح مصدر انزعاج الناس ظنا منهم بأنه انتقاد يمس شخصهم لا أدائهم .

لو كل ناقد قبل اصدار نقده وحكمه بالإعدام على أي فكرة وقد تكون في بداية ولادتها يسأل نفسه
لماذا ننتقد ؟
ومن ننتقد ؟؟
وماذا سينتج عن هذا النقد؟
قد يكون أبو جفين تخطى ما وجه له بسلام وتجاوز هذه العقبة واصبح أكثر شهرة من ذي قبل،،

ولكن ليس الكل أبا جفين ،،،

هناك المئات أمثال أبا جفين لهم اهداف وطموحات وحب ظهور والوصول للشهرة لو تعرضوا لمثل هذه الانتقادات ماذا سيحل بهم ؟

لذلك انهضوا بهم وافخروا بما لديهم ،واشعلوا النور في طريقهم ، فجروا طاقاتهم ، حثوا خطاهم ، حلقوا بهم في آفاق الابداع ، شكلوا ذاتهم ، خذوا بيدهم ، غذوا عزمهم ، احموا هممهم ، تنتفعوا بهم ، وتأمنوا هفواتهم ، وترتفع بهم راية أمتهم…. فعلموهم الخيرات ..لنجني الثمرات ..
نريد نقدا بناء لا نقدا هادم يقتل كل موهبه ويدفنها في مقبرة الابداع
فالبراعم يخطئون والنخب يصححون ،،
كونوا معهم لا عليهم ،،

التعليقات (٥٥) اضف تعليق

  1. ٥٥
    زائر

    مقال رائع
    شجع المبتدى وقومه لتحصل على نتائج ما وجهت اليه

    • ٥٤
      زائر

      ماشاء الله
      نفخر بأمثالكم
      فانتم من يشار له بالبنان ونصفق لهم دوما اعتزازا هنيئا لاحساؤنا 💪🏻👍🏻👍🏻👍🏻لك من اسمك نصيب ثريا
      جميل ان ننظر للامور بإيجابية ونصحح المسار بمايتتاسب مع العقول والفئات العمرية
      شكرا لهذه الوقفة يدا بيد ننهض بأبناءنا
      اختك /وفاء المسلم

    • ٥٣
      زائر

      كلام سليم لابد ان نشجع لتفجير مالدى من حولنا من طاقات ولا يمنع من أن أن نكون موجهين ناصحين وليس ناقدين ومحبطين أم فهد

  2. ٥١
    عبدالله بن حديجان

    (لي وقفه !
    الكاتب برعم صغير
    والناقد ناضج كبير
    لست مع ابو جفين
    ولست ضد الناقدين)

    اختصرت الثريا الكثير من الحبر في هذا المقال

  3. ٤٧
    أم راشد

    التعليق

  4. ٤٦
    عادي

    بل مع الفاتحين أبوابهم وصدورهم لكل المبدعين الذين هم في بداية الطريق ويصقلون مواهبهم وإبرازها للمجتمع بالشكل المطلوب ولا يتحقق ذلك إلا عندما يكون النقد هدفه التقويم
    اتفق معك اختي الثرياء جملة وتفصيلا فيما قلتي، الدعم مطلوب، المفترض يكون هناك أشخاص اوجهات تتبنى مثل ابو جفين وتوجهة التوجية الصحيح.
    سلمتي وسلم قلمك يامبدعة

  5. ٤٥
    زائر

    سلمت اناملك اختي أم فهد
    كلام قمة الروعه أن لم تقل خير والا فصمت دع غيرك ينطلق أما تقوم والا الصمت افضل

  6. ٤٤
    بوفهد

    الكل له الحق في تحسين وتطوير نفسه

    ولكن ان تهتم الجنه المنظمه في المبتدئين وتتجاهل من ابدعو وطورو العلم والادب واخترعو نظريات ساهمت في التطوير العلمي
    هذا ما ازعج النقاد

  7. ٤٣
    زائر

    كلام سليم مائة بالمائة لكن للأسف من يطبق قلة
    ام إ براهيم
    رحاب فهد الذرمان

  8. ٤٢
    زائر

    سلمت يمينك استاذة ثريا👍🏻👍🏻👍🏻

  9. ٤١
    زائر

    كلام سليم مائة بالمائة ولكن من يطبق القلة
    أ/رحاب فهد الذرمان

  10. ٤٠
    زائر

    للأسف عدم تصحيح المسار عند الوقوع في الخطأ أو المسار غير الصحيح… يتبعه ضجيج بدلاً من الاحتضان للموهبة والإبداع وتوجيهها التوجيه الصحيح.. على شتى المجالات والأصعدة … وليس مقتصرا على تأليف الكتب.

  11. ٣٩
    زائر

    السلام عليكم ورحمة الله
    استاذة ثريا كلام جميل ورعاية المواهب والطاقات شي جميل
    لعل ابو جفين تجرأ واراد ان يبدا بقوة
    ان الرعاية والتوجيه لها محاضن ربما لم يجده ابوًجفين
    ورب ضارة نافعه

  12. ٣٨
    ام عبدالعزيز القحطاني

    عن طريق النقد البناء يتم تصحيح الاخطاء ويجعل الانسان اكثر ايجابيا حيث أن غيابة يعني تراكم الاخطاء فعلينا التأسي بالسلف في قبولهم للنقد بل يفرحون بها 🌟🌟🌟

  13. ٣٧
    ابومحمد

    اتفق مع هذا الطرح …لابد من النقد الايجابي والاخذ بيد الشباب ودعمهم قدر الامكان مع التوجيه البناء … فالجميع في مركب واحد
    حفظ الله ديننا وقيادتنا وشعبنا من كل سوء وكل شر..
    شكر خاص للكاتبه على هذا الفكر النير والطرح المتميز…

  14. ٣٦
    زائر

    ابو جفين لسنا ضد كتابك لكن تعجل في اصداره

  15. ٣٥
    زائر

    كونوا معهم لا ضدهم ..سلمت أناملك ..أم فهد ..فالحياة كلمة ..قد تهدم ..وقد تدعم …لا حرمنا الله قلمك ..

  16. ٣٤
    زائر

    كونوا معهم لا ضدهم ..سلمت أناملك أم فهد ..فالحياة كلمة ..كلمة ما قد تهدم وقد تدعم

  17. ٣٣
    الاسم (اختيارى)

    التعليق

  18. ٣٢
    أم عبدالرحمن

    كونوا معهم لا ضدهم ..سلمت أناملك أم فهد ..الحياة كلمة ..كلمة تهدم ..وكلمة تدعم ..لا حرمنا الله قلمك

  19. ٣١
    أم عبدالرحمن

    كونوا معهم لا ضدهم ..سلمت أناملك أم فهد ..الحياة كلمة ..كلمة تهدم وكلمة تدعم ..لا حرمنا الله قلمك ..

  20. ٣٠
    زائر

    مقال رائع وهادف سلمت أناملك

  21. ٢٩
    فديتج

    قلة من لديهم ثقة وشجاعة ابو جفين كثيرون لديهم الموهبة ولكن أحيان تنقصهم الثقة واحيان ينقصهم الدعم او كلاهما معا
    مقال رائع أجاب على الكثير من الناقدين

  22. ٢٨
    زائر

    كتب القلم فخط اجمل العبارات سلمت يمناك أ. ثريا كلام في الصميم 👍

  23. ٢٧
    هدى الثواب

    كتب قلمك فخط اجمل الكلمات سلمت يمناك أ. ثريا فعلا كلامك في الصميم 👍

  24. ٢٦
    زائر ام محمد

    التعليق

  25. ٢٥
    سلطان بن بتلاء

    تناول للموضوع من زاويه تحسب للكاتبه .. فتح المجال مطلوب للمواهب الشابه بحدود حينما يكون هناك موهبه من الاساس

  26. ٢٤
    عادل بن سالم

    ابوجفين سيكتب ما يعجبه، شاء من شاء، وقرأ من قرأ، وامتنع من امتنع.
    حدود وصايتكم على اطفالكم في بيوتكم هذا ان استطعتم

    شكرا استاذه ثريا بنت فهد .. طرح متميز

  27. ٢٣
    خالد الغنام

    بوركت أستاذة ثريا مقال رائع وكلام في مكانه وتصور صحيح وأتفق معك في كل ما جاء في المقال

  28. ٢٢
    صوت المواطن

    الي ضده انقهرو وماتو قهر من طفل صغير اكل عليهم الجو وحسدوه في مااكتسبه من لقمة عيش من هذا الكتاب شكرا ابا جفين فعقلك اكبر من سنك ماشاءالله تبارك الله عليك اخي الصغير اباجفين بالنسبة لي انا من سيدعمك ماديا ومعنويا حتى نرى كتبك في جميع المكتبات فأنت افضل منهم دماء جديده متدفقه انتم يامن تنقدون نقد لاذع ترهلتو ومللنا منكم ومن تصنعكم للأدب وانتم للاسف لاتمتون للادب لامن قريب ولامن بعيد فموتو حسرة وقهرا هههههه

  29. ٢١
    زائر

    مقال رائع فهو برعم صغير يحتاج الى الدعم

  30. ٢٠
    زائر

    ابدعتي اختي الثريا
    واتفق معك تماماً الا انه يجب مع دعمهم الحرص على تقويمهم بالنقد الهادف او بعباره اخرى تصويبهم ليسلكو الطريق السليم الذي يصب في رفع مستواهم الفكري والابداعي وهذا هو المطلوب من عين الرقيب لمثل هذه العطاءات …

  31. ١٩
    زائر

    مقال رائع يرعى المواهب و الطاقات بأسلوب تربوي

  32. ١٨
    ام عبد الله القحطاني

    مقال رائع
    وهو برعم صغير يحتاج الى الدعم
    وربما نقده بهذه الطريقة خير له في تعديل المسار

  33. ١٧
    زائر

    كلام جميل ،،، رأي
    عدم وجود الظوابط في تنظيم تلك المعارض أوجد الضجة الاعلامية وأضاع الكثير من الحقوق وهناك أدوار غاب أصحابها ، هناك كتب موجودة داخل المعرض تعد أسوء مما عرضه ابوجفين مع العلم أن من يتابعون ابوجفين أكثر بكثير ممن يتابعون العلماء ،،،!!!!

  34. ١٦
    أختك في الله

    وزرع جميلاً ولو في غير موضعه فلا يضيع جميلٌ أينما زرعا
    جميل الطرح

    حري بنا أن نتأسى به -صلى الله عليه وسلم- ونقتفي أثره لنكون من السعداء في الدنيا والآخرة مصداقا لقوله سبحانه وتعالى﴿لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا﴾ والمتأمل في سيرته وشمائله -صلى الله عليه وسلم- ليعجب من حكمته في تربية النفوس وإصلاح أخطائها بمناهج تربوية بليغة يظهر ذلك جليا في مواقفه التربوية الكثيرة والجديرة بالوقوف عندها للاستفادة منها، ولأخذ الدروس والعبر.ومن تم تبقى سيرته وشمائله الطاهرة نبراسا يضيء لنا الطريق في جميع مناحي الحياة، فمن الأساليب التي يتبعها المصطفى صلى الله علين وسلم أسلوب التعريض فيما يذم دون التصريح
    كان النبي صلى الله عليه وسلم يذم الخطأ ويشهر به، ولا يشهر بصاحبه، ولذلك لم يكن صلى الله عليه وسلم يواجه المخطئين بالخطأ أمام الناس؛ لأن ذلك يؤدي إلى تحطيم شخصية المخطئ وإذلال نفسيته، وهذا أسلوب ذكي يتعلم منه المخطئ دون أن ينظر له الآخرون نظرة ازدراء.

  35. ١٥
    ليلى بن رستم

    رائع جدآ

  36. ١٤
    ليلى بن رستم

    رائع جدآ
    لي وقفه !
    الكاتب برعم صغير
    والناقد ناضج كبير
    لست مع ابو جفين
    ولست ضد الناقدين)… وصف بليييغ

  37. ١٣
    ليلى بن رستم

    لي وقفه !
    الكاتب برعم صغير
    والناقد ناضج كبير
    لست مع ابو جفين
    ولست ضد الناقدين)
    رائع.. وصف بليييغ.. جزاك الله خير كاتبتنا المبدعة

  38. ١٢
    زائر

    نعم أفتحوا الأبواب للشباب دعوهم يخطئون ويتعلمون وينهضون ، اتركوا فرصة للامل ان يتجدد، دعوهم يتحركوا ، دعوهم أن يتنفسوا ، احتضنوا عقولهم تبنوا مبادراتهم قبل أن تخسروهم
    شكرا استاذتنا لبنانك حينما أنطلق 👌 وبالتوفيق الكبير
    وفاء السيف

  39. ١١
    عبدالله الحنوط

    ليه ماتنشرون التعليق

    • ١٠
      زائر

      اكيد مثل غيفتك ،

      • ٩
        عبدالله الحنوط

        خفو علينا يالمثقفين .. هذا مستوى عقلكم ماتفهمون الا لكتاب بزر

  40. ٨
    منى يوسف

    التعليق

  41. ٧
    منى يوسف

    لفته رائعة لبراعم يحتاجون للتبني والدعم وتقويم ماينتجون شكرا استاذتنا المتألقة

  42. ٦
    ناهد

    جميل جدا .. لافض فوك و لا عدم قلمك
    نعم للاسف مجتمعنا يفتقر إلى ثقافة النقد البناء و الهادف
    البعض ينتقد لمجرد النقد .و البعض الاخر ينتقد ليهدم عزم و يضعف شخصية لاغراض ذاتية .. و القليل ينقد ليبني .
    نحن بحاجة لزيادة عدد القليل من هؤلاء الذين يساندون و يدعمون الآخرون دون تزييف أو تملق .

  43. ٥
    ناهد

    جميل جدا … لا فض فوك و لا عدم قلمك
    للاسف مجتمعنا يفتقر إلى ثقافة النقد البناء ..فالبعض ينتقد لمجرد النقد و البعض ينتقد لا غراض شخصية فكلاهما يوهن عزيمة و يضعف شخصية و يهدم طموح. والقليل من ينهج النقد البناء …
    ان للكلمة الطيبة أثرها في النفس قال تعالى : ﴿  أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ  مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ ) و لنتصور كيف سيكون رد الفعل معها و العكس صحيح ..
    نحن بحاجة لزيادة عدد القليل من هؤلاء فلنكن داعمين و مؤثرين إيجابيا في النفوس بغض النظر عن البراعم أو غيرهم .
    دمتي سالمة

  44. ٤
    زائر

    من الجميل ان نضيف سطرا لقاريء او تعليق لكاتب اوعباره لناشر تحمل المعنى والقيمه لكل من يتصفح كتاب كان او جريده او صحيفه وتكون مساهمه جيده لتصحيح مسيره او تغير اتجاه وليس معول هدم للطاقات ايا كانت وبدلا من ان تثمر نجاحا تسقط تراجعا واخفاقا

  45. ٣
    عبدالله الحنوط

    احد قط لك عضم يا بوبي

  46. ٢
    زائر

    المقال اكثر من رائع ومبني على معرفه فعلا لابد أن تنتقي العبارات والألفاظ قبل لفظها شكرا لك على هذا المقال فجزاك الله خيرا

  47. ١
    زائر

    المقال اكثر من رائع فعلا لابد أن تنتقي العبارات قبل لفظها فجزاك الله خيرا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>