دعوة لكل عاق …

الزيارات: 875
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6501524
دعوة لكل عاق …
فاطمة الوباري

تأوهتْ بحسرة وأسى ،أطلقت آهة تلو آهة

ثم اقتربتْ من أحدهم لتبدو علامات الخيبة في عينيها

ثم ماذا !

أجبرني ضميري ألا أرحل دون سؤالها عما إذا كانت تحتاج المساعدة

صوتها لازال يرن في مسامعي حين أخبرتني بأنها تريد العودة إلى الأحساء حيث تسكن

لكن موعد الرحلة قد فات !

دعوتها بلطف لكن رفضت بشدة وكنت أراقبها من بعيد وهي تطلب من الموظف أقرب رحلة ثم تدعو له وتتنهد قائلة :أين سأنام اليوم

أنا غريبة تكفى ساعدني .. لكن لم يجدي ذلك نفعا سوى رصاصة قهر صوبها نحو قلبها الحنون !

ذهبتُ ناحيتها هذه المرة وكلي أمل أن تعود معنا لكنها صوبت نحوي حزن دفين حين رأيت ملامح الانكسار في عينيها وصوت حزن بكلمات متقطعة جزاك الله خير يا ابنتي …

لم يتبقَ بصيص أمل كي أبقى هنا

سأعود إلى منزلي حيث ينتظرني احفادي الأيتامالذين رغم شقاوتهم يرسمون البسمة على وجهي

صمتتْ لبرهة ثم أخذت تشرح معاناتها لي ابنة هنا لكنها لم تستقبلني حين ذهبت لها فدرء للاحراج قررت أن أنام هنا في المصلى على أن أعود غد إلى منزلي

أبنائي لايهتمون بي حيث أني أعاني من أمراض عدة لكني أضطر للسفر لمكتب الخدم لبعض الاجراءات اللازمة

قلبي يحترق بشدة لكني أخاف عليهم وأدعو لهم بالصلاح …

ومن هنا من منطلق الآية الكريمة ( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )

بروا أمهاتكم وآبائكم ماداموا أحياء ، اغرقوهم بالوصل فإن الفراق بعد الممات لايطاق ولاتنسوا قول الله تعالى ( وبالوالدين إحسانا)..

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>